وخيبتاه على ما آل إليه حالنا
قلبي يعتصر ألما من انتشار الاسقام
علل النفوس و أمراضها بانت للعيان
الخزي والعار يلحق القوم الانذال
أين نحن من الذين أقاموا البنيان
و تركوا لنا إرثا خالدا في الاذهان
أسماء لمعت و جادت بالمقام
تصفح المكتبات و طالع ما حوت
تلق الجواب الشافي و تاريخا مذهل
أما الآن فانظر ما تضمن
بدء من اللسان و آفاته عديده
كذب و بهتان و قذف وتجريح
و يد سرقت واختلست و نهبت مال الغير
و رجل سعت بين الاخوة للتفريق
و عين حسدت و زاغ بصرها للعيب
و نفس طغت وتجبرت و زادت في الظلم
أرواح هرئت وامتلأت فسق
دماء استبيحت و هتك للعرض
سوء الأعمال عاث بين الخلق
كيف الخلاص و الخير قل و قد ينعدم
لم السكوت وطي اللسان عن الحق
أين أنتم يا من وكل لكم زمام الأمور
نحتاج لصحوة تبعد عنا هذا الغبن
ساسة و قادة و مصلحين اليد في اليد
أقيموا العدل و الأمن والخلق السمح
استأصلوا هذا الورم من العرق
أدعوك يا رب و كلي ألم وقنوط
أرجو النجاة و معي ما ضاع من الكنز
حضارة شيدت من زمان أفل
عودي إلينا و اصنعي غدا مشرق