home الرئيسيةpeople_outline الأعضاء vpn_key دخول


chatالمواضيع الأخيرة
نقطهِہ‏‏.access_timeاليوم في 7:53 ampersonAhmed Alshiqaqi
طلب تصميم صورة شبيههaccess_timeأمس في 6:10 pmpersonAhmed Alshiqaqi
طلب تصميم شعارaccess_timeأمس في 3:05 pmpersonمودي الشرقاوي
تصميم لوجوaccess_timeالثلاثاء يناير 15, 2019 6:33 pmpersonAhmed Alshiqaqi
ممكن تسون لي تصميم access_timeالإثنين يناير 14, 2019 12:07 pmpersonAhmed Alshiqaqi
تومبيلات النافبار المميز access_timeالإثنين يناير 14, 2019 9:12 ampersonAlexis Rhodes

طريقة عرض الأقسام

لونك المفضل

الأسرة في الإسلام

السلام عليكم ورحمه الله وبركاتة
الأسرة في الإسلام
لقد اعتنى الإسلام بالأسرة منذ بدء تكوينها فوضع الأسس والقواعد التي يعتلي عليها البناء الشامخ القوي الذي لا يهتز أمام رياح المشاكل وعواصف الأزمات .
فجعل الدين هو الأساس الأول في اختيار شريك وشريكة الحياة .
قال صلى الله عليه وسلم : ]تنكح المرأة لأربع : لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها ، فاظفر بذات ا لدين تربت يداك] رواه البخاري
وقد ورد النهي عن زواج المرأة لغير دينها ، ففي الحديث : ]من تزوج امرأة لعزها لم يزده الله إلا ذُلاً ، ومن تزوجها لمالها لم يزده الله إلا فقرًا ، ومن تزوجها لحسبها لم يزده الله إلا دناءة ، ومن تزوج امرأة لم يرد بها إلا أن يغض بصره ويحصن فرجه أو يصل رحمه بارك الله له فيها وبارك لها فيه](رواه الطبراني في الأوسط).
وقال صلى الله عليه وسلم : ]لا تزوجوا النساء لحسنهن فعسى حسنهن أن يرديهن ، ولا تزوجوهن لأموالهن فعسى أموالهن أن تطغيهن . ولكن تزوجوهن على الدين ولأمة خرماء سوداء ذات دين أفضل](رواه ابن ماجة ).
وعلى الطرف الآخر قال لأهل الفتاة في الحديث الشريف : ]إذا أتاكم من ترضون خلقه ودينه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنةٌ في الأرض وفسادٌ عريض](رواه ابن ماجة والحاكم والترمذي) .
فلو اتفق الطرفان على أن الدين أساس الاختيار واتفقت منابع الفكر وتوحدت مساقي الآراء وانبعثت من الشريعة ، صار الفهم واحدًا والتفاهم بينهما تامًا .
أما الطبائع فمن السهل تغييرها بالتعود والإصرار ، وما يصعب تغييره فلنتغاضى عنه
تكامل وتراحم
أولاً وأخيرًا نحن لسنا ملائكة ولكننا بشر نخطىء ونصيب . فالإسلام جعل العلاقة بين الزوجين علاقة تكامل لا تنافس ، قوامها المودة والرحمة، قال تعالى: ]ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجًا لتكسنوا إليها وجعلَ بينكم مودةً ورحمة)(الروم : 21).
وهذا التكامل أو الاندماج نتيجة أنهما من نفس واحدة ومن أصل واحد .
قال تعالى : (يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفسٍ واحدة ، وخلق منها زوجها وبثَّ منهما رجالاً كثيرًا ونساء واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام ، إن الله كان عليكم رقيبًا)(النساء : 1) ، وقوله تعالى في وصف العلاقة بين الزوج وزوجه : (هُنَّ لباس لكم وأنتم لباسُ لهن)(البقرة من الآية : 187) ، وفي آية أخرى : (نساؤكم حرث لكم) (البقرة من الآية : 223)
فلا يوجد كلام أبلغ من هذا وأدق وأعمق في وصف العلاقة الزوجية
فاللباس ساتر وواق
والسكن راحة وطمأنينة واستقرار
وداخلهما المودة والرحمة.
واجبات وحقوق
ولاستمرار العلاقة كما بينتها الآيات ، حدد الإسلام دورًا ووظيفة لكل من الرجل والمرأة في الحياة الزوجية ، وذكر لكل منهما حقوقًا وواجبات ، إذا أدى كل منهما ما عليه سارت بهما السفينة إلى بر الأمان.
أسرة طيبة وأبناء صالحون
والأسرة الطيبة هي التي تنتج أبناء صالحين للمجتمع.
والطفل هذا المخلوق البرىء الذي ننقش نحن الآباء ما نؤمن به فيه ، ونسيّره في هذه الدنيا بإرادتنا وتفكيرنا وتنشئتنا وتعليمنا.
هذه العجينة اللينة التي نشكلها نحن كيفما نريد دون إزعاج منه أو إعراض.
وليس له مثل أعلى يُحتذى به إلا أهله يتأثر بهم تأثرًا مباشرًا ، ويتكرّس سلوكه الأخلاقي نتيجة توجيه الأهل ، ثم المجتمع من حوله وحسب تكيفه معهم يكون متأثرًا بالمبادئ والعادات المفروضة عليه ، ثم يصبح مفهوم الخير والشر عنده مرتبطًا ارتباطًا وثيقًا بحياة العائلة ومعتقداتها.
لذلك فلا بد في هذه المرحلة من حياة الطفل من أن تعلمه أمه مكارم الأخلاق.


كل القلوب إلى الحبيب تميل
ومعي بهذا شاهد ودليل
اما الدليل إذا ذكرت محمداً
صارت دموع العارفين تسيل
هذا رسول الله نبراس الهدى
هذا لكل العالمين نبيا

رد: الأسرة في الإسلام

موضوع رائع
سلمت يمناك
دمت بخير


رد: الأسرة في الإسلام

بارك الله فيك علي الطرح الجميل


رد: الأسرة في الإسلام

بارك الله فيك


دَائِــــمـاً هُـــنَاكَ أمَــلٌ يَــهْـمِـسُ لَنــا ..
.
أنّ فِــي الغَـيْبِ شَيءٌ جَمِيل ؛ يَـسْــتَحِقُّ الْإنْتِـظَــار

رد: الأسرة في الإسلام

موضوع رائع , شكرا على هذا الطرح الجميل.





 لمراسلة الادارة بأمور خاصة لايشاهدها غير الادارة فقط
 من هنا لطلب الالتحاق بفريق منتدانا الحبيب

رد: الأسرة في الإسلام

يعطيك العافيه علي كل ما تقدمه 
جزاك الله كل خير 
شكرا لك تحياتي


الناس عايزه اللى يخدعهم بمزاجهم وكل ما اللعبه كانت قويه ومحبوكه وبتتصدق كل مانجحت كل مابقيت موجود واستمريت وسيطرت  وردة حمراء 

رد: الأسرة في الإسلام

جزاكم الله خيرًا ، موضوع فى غاية الروعة :)


رد: الأسرة في الإسلام

موضوع رائع وجميل
جزاك الله الف خير
في ميزان حسناتك يارب
بالتوفيق 


ارسال رد

هــــــام

ندعوك للتسجيل في المنتدى لتتمكن من ترك رد أو تسجيل الدخول اذا كنت من اسرة المنتدى

صلاحيات هذا الموضوع
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى