home الرئيسيةpeople_outline الأعضاء vpn_key دخول


chatالمواضيع الأخيرة
كلمات لهــا معنى access_timeالأحد يناير 20, 2019 10:42 pmpersonمحمد فهمي يوسف
طلب بتصميم غلافaccess_timeالأحد يناير 20, 2019 3:01 pmpersonAhmed Alshiqaqi
طلب كتابه علي شعارaccess_timeالأحد يناير 20, 2019 2:39 pmpersonمودي الشرقاوي
طلب بعمل غلاف فيس بوكaccess_timeالأحد يناير 20, 2019 9:37 ampersonAhmed Alshiqaqi
اريد تصميم غلاف لصفحة فيس access_timeالسبت يناير 19, 2019 11:05 pmpersonAhmed Alshiqaqi
تصميم بنر access_timeالسبت يناير 19, 2019 6:21 pmpersonرؤوف
1طلب بتغيير لون access_timeالجمعة يناير 18, 2019 3:18 pmpersonAhmed Alshiqaqi
طلب بتصميم شبيه باحترافيهaccess_timeالجمعة يناير 18, 2019 3:11 pmpersonAhmed Alshiqaqi
طلب تصميم شعارaccess_timeالجمعة يناير 18, 2019 11:26 ampersonAhmed Alshiqaqi
طلب تصميم أيقونات لرتب الأعضاء3access_timeالخميس يناير 17, 2019 10:39 pmpersonعمر عدوي1994
new_releasesأفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

طريقة عرض الأقسام

لونك المفضل



ابتليت بالهوى

لحمة طرية في أوسط الصدر
ابتليت بالهوى و ذاقت المر
تتقاذفها الاهواء من كل حدب و صوب
أطلقت جماحها وانفلتت من السرب
تسارعت دقاتها و غابت عن الوعي
صريعة هي و من أطياف الغرام تئن
سلبت العيون بقوامها و من رآها جن
تأسرك بجمالها و وصالها صار حلم
افنت عمرها في العطاء بلا سؤال  و بسخاء
كم من حبيب خانها و عانت من الغدر
غيرة العزال تتابعها و من لؤمهم لم تسلم
رغم شدة حيائها و بعدها عن المخل
ألسنة الناس لم ترحمها و تقذفها بكل مكر
الذهول ينتابها من شدة الظلم و القهر
بحثت في أعماقها و قالت أين المفر
الرحيل ينتابها في كل حين و وقت
سئمت حياتها من عدم الوفاء و غياب الخل
دعت إلهها في السجود راجية جلاء الهم
إلى أن استجاب لها و أبعد عنها الحزن
نور القرآن أهداها و صار لها كالظل
ما أسعدها و هي تحمله بين ذراعيها كل يوم
لم يعد يغادرها و شفيت من السقم
جفت دموعها و دفن الشؤم
رحمة الله كانت معها و استفاقت من الوهم
الحمد لله على نجاتها و استعادة الرشد
يا من كنت مثلها و تبحثين عن الحل
قرئي أبياتها و اعتبري بمن جرب
خير زاد الفتاة حياءها و الخلق السمح
تاج المرأء عفافها و البعد عن الفحش
اسلكي طريق الصالحات ممن ذكرن في القرآن
امرأة فرعون و مريم بنت عمران و خليلات الأنبياء
اقرئي سير الصحابيات و النساء الخالدات
اقتدي بهن و اسلكي نهج الطاهرات
يامن تعلق قلبه بالأهواء و تجرع سموم الغوى
اسجد واقترب تنل الدارين بإذن الله

رد: ابتليت بالهوى

بارك الله فيك
وجزاك الله خير الجزاء
خالص احترامي وتقديري


كل القلوب إلى الحبيب تميل
ومعي بهذا شاهد ودليل
اما الدليل إذا ذكرت محمداً
صارت دموع العارفين تسيل
هذا رسول الله نبراس الهدى
هذا لكل العالمين نبيا

رد: ابتليت بالهوى

موضوعع رائع و مميز شكرا لك
نتظر جديدك بفارغ الصبر
بالتوفيق.


رد: ابتليت بالهوى

شكراً لطرحك، مزيد من التقدم 
بارك الله فيك  
مع احترامي  

رد: ابتليت بالهوى

موضوع مميز يعطيك الف عافية

تحياتي لك


ارسال رد

هــــــام

ندعوك للتسجيل في المنتدى لتتمكن من ترك رد أو تسجيل الدخول اذا كنت من اسرة المنتدى

صلاحيات هذا الموضوع
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى