قصة هادفة من هرب من البئر وقع فيه

اليوم جايبه لكم قصه قصيره ولكنها تحمل في جعبتها الكثير 
من الفائدة قراتها وحبيت انقلها لكم للاستفادة
يحكى أن رجلا كان يتمشى في أدغال افريقيا حيث الطبيعة الخلابة 
وحيث تنبت الأشجار الطويلة، بحكم موقعها في خط الاستواء 
وكان يتمتع بمنظر الاشجار وهي تحجب اشعة الشمس من شدة كثافتها، 
ويستمتع بتغريد العصافير ويستنشق عبير الزهورالتي تنتج منها الروائح الزكية.
وبينما هو مستمتع بتلك المناظر 
سمع صوت عدو سريع والصوت في ازدياد ووضوح
والتفت الرجل الى الخلف
واذا به يرى اسدا ضخم الجثة منطلق بسرعة خيالية نحوه
ومن شدة الجوع الذي الم بالأسد أنه جائع بشكل واضح.
أخذ الرجل يجري بسرعة والأسد وراءه
وعندما اخذ الأسد يقترب منه رأى الرجل بئرا قديمة
فقفز الرجل قفزة قوية فإذا هو في البئر
وأمسك بحبل البئر الذي يسحب به الماء
وأخذ الرجل يتمرجح داخل البئر
وعندما أخذ انفاسه وهدأ روعه وسكن زئير الأسد
واذا به يسمع صوت زئير ثعبان ضخم الرأس عريض الطول بجوف البئر