شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي

حرب صفين الرهيبة

avatar
عضو نشيط
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 218

نقاط النشاط : 457

السٌّمعَة : 11

بلد العضو :

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الإثنين أكتوبر 16, 2017 6:41 pm
جهز الخليفة الراشد الرابع علي بن أبي طالب ( رضي الله عنه ) جيشا قوامه 50 ألف مقاتل لقتال من خرج عليه في الشام ( معاوية رضي الله عنه ومن معه )
وكتب الخليفة لوالي مصر قيس بن سعد ووالي الكوفة أبي موسي الأشعرى ووالى البصرة عثمان بن حنيف ( رضي الله عنهم ) حتى يخطبوا في الناس للخروج في الجيش
وجاءه ابنه الحسين ينهاه عن القتال وأن في ذلك سفك دماء المسلمين ووقوع الإختلاف
فلم يقبل منه بل عزم علي الخروج والقتال
لكن عليا تأخر الخروج للشام بسبب يوم الجمل

( ما بعد يوم الجمل )
انطلق الخليفة علي ( رضي الله عنه ) بجيشه ودخل الكوفة يوم الإثنين 12 رجب للعام ( 36 ) للهجرة وخطب في الناس وحثهم علي القتال
وأرسل الصحابي الجليل جرير بن عبدالله البجلي ( رضي الله عنه ) ليكلم معاوية في الرجوع ويخبره بما حدث في يوم الجمل
لكن جرير بن عبدالله لم يفلح بفعل شئ وعاد للكوفة
وبدأ جيش الخليفة الراشد علي بن أبي طالب ( رضي الله عنه ) بالتحرك من الكوفة فجاءه الخبر أن معاوية بن أبي سفيان ( رضي الله عنه ) قد تحرك بجيش كبير ونزل به صفين ( يقدر الجيش بين 60 : 120 ألف مقاتل )
فتقدم الخليفة هو الأخر ونزل صفين بمكان ذات صخور كثيرة ولا ماء فيه فلقد سبق معاوية ومنع عنهم الماء
ولما زاد منع الماء وقل الماء مع جيش العراق ( أتباع الخليفة ) أرسل علي بن أبي طالب لمعاوية الأشعث بن قيس ( رضي الله عنهم ) فكلمه وخوفه بالله لمنعه الماء عن جيش الخليفة
وصار كل من الفريقين يشرب من الماء

شهر ذى الحجة للعام ( 36 ) للهجرة
بدأت المناوشات في شهر ذى الحجة وظل القتال طوال الشهر علي هيئة مجموعات صغيرة يحرز فيها كل منهما النصر مرة أو مرتين
ولم يتقابل كامل الجيشان طمعا في حصول الصلح وحتى لا يهلك الجميع مرة واحدة

ودخل شهرالله المحرم
ومع بدايته أرسل الخليفة لمعاوية يخبره بالعودة والدخول تحت البيعة
فرد معاوية أنه سيبايع بعد أن يتسلم قتلة عثمان ليقتص منهم
ودار القتال كالسابق حتى قام علي بن أبي طالب ( رضي الله عنه ) وخطب في الناس وأخبرهم أن غدا سيقاتل بالجيش كله
وصل الخبر معاوية فاستعد هو الأخر وحث الجيش ونظم كل من الجيشين تنظيما كاملا من قلب وميمنة وميسرة وفرسان ومشاة وغير ذلك
وبدأ اليوم وكان الأربعاء والتحم الجيشان ومن كثرة العدد قد سدت الأفق
ظل القتال طوال اليوم الأول علي أشده لا يتوقف إلا للصلاة والجثث تفصل بينهما ثم يعاودوا
سئل الخليفة عن القتلي هؤلاء فقال :
من قتل وهو يريد وجه الله والدار الأخرة فله الجنة
وانتهى اليوم الأول ولم ينتصر أي من الفريقين وخرج الخليفة ليلا ونظر للجيشين وقال :
اللهم اغفر لي ولهم
وفي اليوم الثانى نشب القتال علي أشده وتقدم جيش الخليفة علي أهل الشام حتى فكر معاوية بن أبي سفيان ( رضي الله عنه ) أن يترك ساحة المعركة لكنه ثبت نفسه وقاتل وأخذ ينادى في جيشه حتى قاتلوا بشدة وتقدموا علي جند الخليفة
وثار أتباع الخليفة وبايع بعضهم علي الموت وثبتوا وقاتلوا ونادى فيهم عمار بن ياسر ( رضي الله عنهما ) بالثبات والتقدم وقد تجاوز 90 عاما
وعند غروب شمس هذا اليوم شرب عمار شربة لبن ثم دخل وقاتل حتى قتل رضي الله عنه
واستمر القتال في ليلة اليوم الثالث حتى انكسرت الرماح ونفدت السهام حتى صاروا يترامون بالحجارة وبالتراب وتعاضضوا بالأسنان وأصبحوا في اليوم الثالث وقد سقطت الرايات والألوية وبلغ التعب بالجيشين وتعبت الأيدى وجفت الحلوق
يقول بن كثير ( رحمه الله ) :
يتقاتل الرجلان حتى يثخنا ثم يجلسا ليستريحا وكل منهما يهمر علي الأخر ثم يقومان فيقتتلان كما كانا وصلوا الصبح يوم الجمعة ( اليوم الثالث ) إيماءا وتوجه النصر لأهل العراق ( ءتباع الخليفة ) علي أهل الشام ( جند معاوية )

وبعد هذا الجهد الشديد والتعب المرير ومقتل الصحابي الجليل عمار بن ياسر الذي أخبر رسول الله عليه السلام أن عمار تقتله الفئة الباغية ( وقد قتل من قبل جيش معاوية )
جعلت هذه الأمور الناس تتوقف
منهم من دخل تحت جيش الخليفة بعد مقتل عمار
وبدأت الدعوة للتحكيم بينهما برفع المصاحف علي أسنة السيوف من قبل جيش معاوية ووافق الخليفة علي ذلك
فلما جاء رسول معاوية يدعو الخليفة علي ( رضي الله عنهما ) إلي تحكيم كتاب الله بينهما
قال علي : نعم أنا أولي بذلك ووافق
لكن الخوارج لم تعجبهم فكرة الصلح هذه خوفا من أن يتم القصاص منهم فرفضوا وطلبوا من الخليفة أن يأبي
لكن الخليفة وصف هذا التحكيم بالفتح ووافق عليه
( سنذكر فعل الخوارج في المقال القادم )

إن الصحابة تقاتلوا بالأبدان لكن قلوبهم كما هى فكان كل من الفريقين يقف حاملا سيفه مؤمنا بما يفعل يقاتل مختارا غير مكره ولا مضطر
فمانوا وقت توقف القتال يشربون من مكان واحد ويزدحمون علي شرب الماء وكانوا بين القتال يدخل البعض منهم لمعكسر الأخر فيتحدث معهم ويكلمهم ويدور بينهم الكلام الكثير ثم يعود لجيشه ولا يؤذي أحد أحدا
حتى إذا ما بدأ القتال تقاتلوا قتالا مريرا
ولما كثر القتلي بينهما طلب الخليفة توقف القتال حتى يدفن القتلي فتوقفت حتى دفن كل منهما من معه
ولما قتل عمار بن ياسر صلي عليه الجنازة الجيشان

وقد تعامل علي بن أبي طالب ( رضي الله عنه ) مع الأسرى بالغ الكرم فهو أسير مسلم
من بايع منهم أخلي سبيله
من حلف ألا يقاتل أخذ سلاحه ودابته وتركه وشأنه
من أصر على القتال يظل محبوسا

يقول محب الدين الخطيب ( رحمه الله ) :
إن هذه هى الحرب المثالية هي الحرب الإنسانية الأولى في التاريخ لقد جرى المحاربان فيها معا علي مبادئ الفضائل التى يتمنى حكام الغرب لو يعمل بها في حروبهم ولو في القرن 21 وإن كثيرا من قواعد الإسلام لم تكن تعلم وتنشر لولا وقوع هذه الحرب ولله في كل أمر حكمة

لقد بلغ عدد من قتل في هذه الحرب الرهيبة 70 ألف مقاتل
وإن كان العدد كبيرا وقيل أنه أقل من ذلك بكثير كثير لكن هذا هو الرقم الوحيد الذي نقل إلينا ويحتاج لمراجعة كبيرة

أخيرا
عقيدة أهل السنة والجماعة في القتال الذي حدث بين الصحابة سواء في الجمل أو في صفين
أن الصحابة مجتهدون منهم المخطئ والمصيب ( ونرى أن الحق والصواب كان مع علي بن أبي طالب رضي الله عنه )
فالمصيب منهم له أجران والمخطئ له أجر اجتهاده
كذلك نعتقد أن الصحابة لا يدخلون تحت الحديث ( إذا التقي المسلمين بسيفيهما ......... الحديث )
كذلك أن نتوقف عن الخوض في تفاصيل الأحداث والمقصود بتفاصيل هو دقيق الأحداث
فما ذكرناه أو سنذكره هو يخرج من جملة التفاصيل الدقيقة وهى ما ينبغي علينا معرفته لندافع عن الصحابة ولنعرف حقيقة الأمر دون الخوض في دقائق الأمور
فرضي الله عن الصحابة أجمعين

سير أعلام النبلاء
مصنف بن أبي شيبة
العواصم من القواصم
الكامل لابن الأثير
معاوية بن أبي سفيان للغضبان
سيرة علي بن أبي طالب للصلابي

رد: حرب صفين الرهيبة

avatar
بصمة خالدة
  •  

  • الجنس : ذكر

    عدد المساهمات : 3395

    نقاط النشاط : 6139

    السٌّمعَة : 119

    بلد العضو :

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    تمت المشاركة في الأحد أكتوبر 22, 2017 5:05 am
    السلام عليكم
    بارك الله فيك على الموضوع المميز
    في انتظار كل ما هو جديد منك،
    التوقــيـــــــــــــــــــــع


    رد: حرب صفين الرهيبة

    avatar
    بصمة خالدة
  •  

  • الجنس : ذكر

    الدلو

    عدد المساهمات : 25981

    نقاط النشاط : 30497

    السٌّمعَة : 193

    بلد العضو :

    العمر : 18

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://rom2o.ahlamontada.com
    تمت المشاركة في الأربعاء نوفمبر 08, 2017 6:32 am
    لا جديد سوى رائحة التميز
    تثور من هنا ومن خلال هذا الطرح
    الجميل والمتميز ورقي الذائقه
    في استقطاب ما هو جميل ومتميز
    تحياتى لك
    التوقــيـــــــــــــــــــــع


    الناس عايزه اللى يخدعهم بمزاجهم وكل ما اللعبه كانت قويه ومحبوكه وبتتصدق كل مانجحت كل مابقيت موجود واستمريت وسيطرت  وردة حمراء 

    رد: حرب صفين الرهيبة

    avatar
    بصمة خالدة
  •  

  • الجنس : ذكر

    العذراء

    عدد المساهمات : 3015

    نقاط النشاط : 3706

    السٌّمعَة : 143

    بلد العضو :

    العمر : 19

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttps://www.ibda3araby.com
    تمت المشاركة في الأربعاء نوفمبر 08, 2017 6:09 pm
    شكرا علي موضوعك الاكثر من رائع 
    وردة حمراء 
    التوقــيـــــــــــــــــــــع

    رد: حرب صفين الرهيبة

    avatar
    الإدارة العليا
  •  

  • الجنس : ذكر

    الجدي

    عدد المساهمات : 9060

    نقاط النشاط : 9351

    السٌّمعَة : 111

    بلد العضو :

    العمر : 34



    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://medialive.pro
    تمت المشاركة في الأحد سبتمبر 09, 2018 7:54 am
    شكراً لطرحك، مزيد من التقدم 
    بارك الله فيك  
    مع احترامي  

    رد: حرب صفين الرهيبة

    avatar
    الإدارة العليا
  •  

  • الجنس : ذكر

    الدلو

    عدد المساهمات : 42006

    نقاط النشاط : 46575

    السٌّمعَة : 289

    بلد العضو :

    العمر : 19

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttps://t-altwer.yoo7.com/
    تمت المشاركة في الأحد سبتمبر 09, 2018 8:47 am
    موضوعع رائع و مميز شكرا لك
    نتظر جديدك بفارغ الصبر
    بالتوفيق.
    التوقــيـــــــــــــــــــــع
    استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
    صلاحيات هذا المنتدى:
    لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    Top