منتدى الابداع العربي

للإبداع لمسات ! ... ولمسـات الإبــداع إختصاصـنا !
 
الرئيسيةالرئيسية  المنشوراتالمنشورات  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  


  أفضل 4 أعضاء في الأسبوع

نعمة الهداية إلى دين الإسلام
 

 نعمة الهداية إلى دين الإسلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Derraz Boujemaa
عضو ذهبي 

Derraz Boujemaa

ذكر
عدد المساهمات : 3399
نقاط النشاط : 6145
السٌّمعَة : 121
بلد العضو : نعمة الهداية إلى دين الإسلام Morocc10

نعمة الهداية إلى دين الإسلام Empty
مُساهمةموضوع: نعمة الهداية إلى دين الإسلام   نعمة الهداية إلى دين الإسلام Emptyالإثنين أغسطس 28, 2017 6:42 am

إن أجلّ نعم الله وأعظم مننه على عباده هدايته تبارك وتعالى من شاء من عباده إلى هذا الدين الحنيف ، إلى دين الإسلام ، دين الله تبارك وتعالى الذي رضيه لعباده دينا ؛ إذ هي النعمة العظمى والعطية الأجلّ .
يقول الله تعالى في التنويه بهذه النعمة وبيان عظم مكانتها وأنها منته سبحانه على من شاء من عباده يقول جلَّ وعلا: { يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُلْ لَا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلَامَكُمْ بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ } [الحجرات:17] ويقول جلَّ وعلا: { وَلَكِنَّ اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ أُولَئِكَ هُمُ الرَّاشِدُونَ } [الحجرات:7] ويقول جلَّ وعلا: { وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَى مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ } [النور:21]، والآيات في هذا المعنى كثيرة .
وإنما عظم شأن هذه النعمة وكبر قدرها لأنَّ الإسلام هو دين الله تبارك وتعالى الذي رضيه عز وجل لعباده دينا ولا يقبل منهم ديناً سواه ، يقول جلَّ وعلا: { إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ } [آل عمران:19] ، ويقول جل وعلا: { وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ } [آل عمران:85] ، ويقول جلَّ وعلا: { الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا } [المائدة:3] ، ويقول جلَّ وعلا: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً } [البقرة:208] أي في الإسلام .
ومن عرف الإسلام وما يدعو إليه من العبادات العظيمة والأعمال الجليلة والآداب الرفيعة أدرك رفيع قدره وعلو شأنه .
فالإسلام يقوم على عقائد صحيحة يُعمَر بها قلب المؤمن ؛ إيمان بالله عز وجل ، وإيمان بكل ما أمر تبارك وتعالى عباده بالإيمان به { قُلْ آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (84) وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ } [آل عمران:84–85] ، فالإسلام بمفهومه العام الشامل يشمل عقائد الدين التي تُعمر بها القلوب من الإيمان بالله والإيمان بملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره ، وفي المسند للإمام أحمد رحمه الله (( أن رجلاً سأل النبي صلى الله عليه وسلم : أَيُّ الْإِسْلَامِ أَفْضَلُ ؟ قَالَ الْإِيمَانُ ، قَالَ وَمَا الْإِيمَانُ ؟ قَالَ : تُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْبَعْثِ بَعْدَ الْمَوْتِ )) حديثٌ حسن .
والإسلام يقوم على طاعات زاكية وعبادات عظيمة يفعلها العبد متقرباً بها إلى الله جل وعلا منقاداً مستسلماً مذعناً لله خاضعا لجنابه سبحانه ، وأعظم طاعات الإسلام وأجلّها مباني الإسلام الخمسة التي بيَّنها النبي صلى الله عليه وسلم في أحاديث متكاثرة ؛ منها حديث ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (( بُنِيَ الْإِسْلَامُ عَلَى خَمْسٍ شَهَادَةِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ وَصَوْمِ رَمَضَانَ وَحَجِّ الْبَيْتِ )).
فالإسلام صلاحٌ في الظاهر والباطن ؛ فباطن الإنسان وهو قلبه يستسلم لله جلَّ وعلا ويخضع لجناب الرب سبحانه ويذل وينكسر بين يديه ، وجوارح العبد تنقاد مستسلمةً لله مطيعةً له ممتثلةً أمره عز وجل ، جاء في المسند للإمام أحمد بسند ثابت عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال : قلت يا رسول الله ما الإسلام ؟ قال : (( أَنْ يُسْلِمَ قَلْبُكَ لِلَّهِ تَعَالَى ، وَأَنْ تُوَجِّهَ وَجْهَكَ إِلَى اللَّهِ تَعَالَى ، وَتُصَلِّيَ الصَّلَاةَ الْمَكْتُوبَةَ وَتُؤَدِّيَ الزَّكَاةَ الْمَفْرُوضَةَ )) فجمع عليه الصلاة والسلام في معنى الإسلام بين صلاح الباطن بالاستسلام - استسلام القلب لله - وصلاح الظاهر بصلاح الجوارح بالاستقامة على طاعة الله والمحافظة على عبادته سبحانه .
والإسلام تكافلٌ بين المسلمين وتعاونٌ وتواصلٌ وتراحم وأخوَّة قال جلَّ وعلا: { إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ } [الحجرات:10] ، وفي الحديث يقول صلى الله عليه وسلم : ((الْمُسْلِمُ أَخُو الْمُسْلِمِ لَا يَظْلِمُهُ وَلَا يَخْذُلُهُ وَلَا يَحْقِرُهُ )) ، وفي الحديث أيضا عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا : (( أَنَّ رَجُلًا سَأَلَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَيُّ الْإِسْلَامِ خَيْرٌ ؟ قَالَ تُطْعِمُ الطَّعَامَ وَتَقْرَأُ السَّلَامَ عَلَى مَنْ عَرَفْتَ وَمَنْ لَمْ تَعْرِفْ )) رواه البخاري ومسلم.
والإسلام نهوضٌ بالهمم وارتفاعٌ بالعزائم وانشغالٌ بمعالي الأمور وبُعدٌ عن كل ما لا يعني الإنسان في دينه ودنياه ، ولهذا جاء في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ((مِنْ حُسْنِ إِسْلَامِ الْمَرْءِ تَرْكُهُ مَا لَا يَعْنِيهِ)) . رواه الترمذي.
فهو دين عظيم يهذب العقائد ، وينقي الأعمال ، ويزكي السلوك ، ويرتفع بالعبد إلى معالي الأمور ؛ وهو مع المسلم الصادق في جميع أحواله قائما وقاعدا ومضطجعا، روى الحاكم في مستدركه عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : (( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو : اللهم احفظني بالإسلام قائما ، اللهم احفظني بالإسلام قاعدا ، اللهم احفظني بالإسلام راقدا ، ولا تشمت بي عدوا ولا حاسدا ، اللهم إني أسألك من كل خير خزائنه بيدك ، وأعوذ بك من كل شر خزائنه بيدك )) وهو من أجمع الدّعاء وأعظمه، ومن حُفظ بالإسلام في قيامه وقعوده ورقوده فقد سلِمت له دنياه وأخراه وأفلح في الأولى والآخرة وسعد سعادة لا يشقى بعدها أبدا ، فما أجلها من منّة أن يوفق المرء للإسلام عملاً به ودعوةً إليه وانتماءً إليه فلا أحسن ممن كان متصفاً بهذه الصفات ، قال جلَّ وعلا: { وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ } [فصلت:33] .

الموقع: عبد الرزاق بن عبد المحسن البدري


نعمة الهداية إلى دين الإسلام OhiHHcI
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد السيد
عضو فعال 

أحمد السيد

ذكر
العذراء
عدد المساهمات : 159
نقاط النشاط : 197
السٌّمعَة : 25
بلد العضو : نعمة الهداية إلى دين الإسلام Egypt10
العمر : 20

نعمة الهداية إلى دين الإسلام Empty
مُساهمةموضوع: رد: نعمة الهداية إلى دين الإسلام   نعمة الهداية إلى دين الإسلام Emptyالإثنين أغسطس 28, 2017 7:54 am

موضوع رائع
شكرا لك


نعمة الهداية إلى دين الإسلام Uia10
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
DaRk Kn!GhT
سوبر الإبداع 

DaRk Kn!GhT

ذكر
الدلو
عدد المساهمات : 27069
نقاط النشاط : 31714
السٌّمعَة : 194
بلد العضو : نعمة الهداية إلى دين الإسلام Egypt10
العمر : 20

نعمة الهداية إلى دين الإسلام Empty
مُساهمةموضوع: رد: نعمة الهداية إلى دين الإسلام   نعمة الهداية إلى دين الإسلام Emptyالأربعاء نوفمبر 08, 2017 6:52 pm

يعطيك العافيه علي كل ما تقدمه
جزاك الله كل خير
شكرا لك تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rom2o.ahlamontada.com
nour aliman
عضو ذهبي 

nour aliman

انثى
عدد المساهمات : 2256
نقاط النشاط : 3040
السٌّمعَة : 2
بلد العضو : نعمة الهداية إلى دين الإسلام Egypt10

نعمة الهداية إلى دين الإسلام Empty
مُساهمةموضوع: رد: نعمة الهداية إلى دين الإسلام   نعمة الهداية إلى دين الإسلام Emptyالأربعاء ديسمبر 20, 2017 8:19 pm

شكرا لك
جزاك الله كل خير
ونفع بك الاسلام والمسلمين
خالص شكري وتقديري لشخصكم الكريم


نعمة الهداية إلى دين الإسلام 13854217533
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://wahetaleslam.yoo7.com/
منصورة
سوبر الإبداع 

منصورة

انثى
الدلو
عدد المساهمات : 13970
نقاط النشاط : 16963
السٌّمعَة : 51
بلد العضو : نعمة الهداية إلى دين الإسلام Algeri10
العمر : 57

نعمة الهداية إلى دين الإسلام Empty
مُساهمةموضوع: رد: نعمة الهداية إلى دين الإسلام   نعمة الهداية إلى دين الإسلام Emptyالسبت ديسمبر 23, 2017 12:37 pm

بوركت جهودك ودام عطائك
جعله الله في موازين حسناتك

وثبتك اجره
في إنتظار جديدك المميز
لك اجمل تحية وتقدير


كل القلوب إلى الحبيب تميل
ومعي بهذا شاهد ودليل
اما الدليل إذا ذكرت محمداً
صارت دموع العارفين تسيل
هذا رسول الله نبراس الهدى
هذا لكل العالمين نبيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.manssora.com/
ѕαα∂ ∂єѕιgη
سوبر الإبداع 

ѕαα∂ ∂єѕιgη

ذكر
الدلو
عدد المساهمات : 43577
نقاط النشاط : 48233
السٌّمعَة : 302
بلد العضو : نعمة الهداية إلى دين الإسلام Saudi-10
العمر : 21

نعمة الهداية إلى دين الإسلام Empty
مُساهمةموضوع: رد: نعمة الهداية إلى دين الإسلام   نعمة الهداية إلى دين الإسلام Emptyالجمعة سبتمبر 21, 2018 1:09 pm

موضوع رائع وجميل
جزاك الله الف خير
في ميزان حسناتك يارب
بالتوفيق نعمة الهداية إلى دين الإسلام 433646733
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://t-altwer.yoo7.com/
SLGray
عضو التميز 

SLGray

ذكر
الجدي
عدد المساهمات : 5012
نقاط النشاط : 5097
السٌّمعَة : 12
بلد العضو : نعمة الهداية إلى دين الإسلام Egypt10
العمر : 20

نعمة الهداية إلى دين الإسلام Empty
مُساهمةموضوع: رد: نعمة الهداية إلى دين الإسلام   نعمة الهداية إلى دين الإسلام Emptyالأربعاء مايو 13, 2020 11:10 am

جزاك الله خير
في ميزان حسناتك يارب
نعمة الهداية إلى دين الإسلام 1454454920
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mr.Mohammed
سوبر الإبداع 

Mr.Mohammed

ذكر
عدد المساهمات : 9674
نقاط النشاط : 10588
السٌّمعَة : 174
بلد العضو : نعمة الهداية إلى دين الإسلام Saudi-10

نعمة الهداية إلى دين الإسلام Empty
مُساهمةموضوع: رد: نعمة الهداية إلى دين الإسلام   نعمة الهداية إلى دين الإسلام Emptyالأربعاء مايو 13, 2020 12:00 pm

يعطيك العافية موضوع جميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://tatwer3araby.ahlamontada.com
الـكـاسـح
عضو فعال 

الـكـاسـح

ذكر
عدد المساهمات : 148
نقاط النشاط : 168
السٌّمعَة : 1
بلد العضو : نعمة الهداية إلى دين الإسلام Libya10

نعمة الهداية إلى دين الإسلام Empty
مُساهمةموضوع: رد: نعمة الهداية إلى دين الإسلام   نعمة الهداية إلى دين الإسلام Emptyالأربعاء مايو 13, 2020 7:28 pm

احسنت


بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
L.Mogdad
سوبر الإبداع 

L.Mogdad

ذكر
الجوزاء
عدد المساهمات : 16317
نقاط النشاط : 20460
السٌّمعَة : 71
بلد العضو : نعمة الهداية إلى دين الإسلام Saudi-10
العمر : 20

نعمة الهداية إلى دين الإسلام Empty
مُساهمةموضوع: رد: نعمة الهداية إلى دين الإسلام   نعمة الهداية إلى دين الإسلام Emptyالأربعاء مايو 27, 2020 1:46 am

موضوع مميز بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نعمة الهداية إلى دين الإسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الابداع العربي ::  كافيه الإبداع :: ­الاقسام العامة :: القسم الأسلامي-
انتقل الى:  
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى الإبداع العربي 2020