شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي

فاكهة حرمها الله ومازلنا نأكلها ونحبها بشراهة

avatar
المشرف العام
  •  

  • الجنس : انثى

    الدلو

    عدد المساهمات : 13942

    نقاط النشاط : 16928

    السٌّمعَة : 50

    بلد العضو :

    العمر : 55



    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.manssora.com/
    تمت المشاركة في الثلاثاء مايو 16, 2017 3:01 am
    تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

    فاكهة حرمها الله ومازلنا نأكلها ونحبها بشراهة
    انها تلك الفاكهة التى احبها الناس بشراهة فى زماننا هذا وتفننوا في اكلها في كل وقت وحين في كل مكان وكل مجال .....
    انها الفاكهة التي اصبحت تسلي الناس في اوقات فراغهم,فضلا عن ساعات عملهم .....
    انها الفاكهة التي يأكلها الغني والفقير
    انها الفاكهة التي حرمها الله في كتابه الكريم ووصف اكلها بأبشع صفة
    ...ونهانا الحبيب صلى الله عليه وسلم عن أكلها
    انــهـــــــــــــ ــــــــــــــــا












    الغيبة
    نعتها الحسن البصري ب ''فاكهـــــة النســـاء'' وما احسبها تقتصر على
    النساء فقط فقد اصبحت فاكهة للكل رجالا كانو ام نساء . نعم تتضح اكثر عند النساء...
    ولكنها موجودة عند الرجال ايضا....
    فهل آن الاوان أن نحرم على انفسنا هذه الفاكهة..؟؟
    تعالوا نشغل انفسنا بذكر الله بدلا من الخوض في اعراض هذا وهذا
    قال تعالى: (ولا يغتب بعضكم بعضا ايحب احدكم ان ياكل لحم اخيه ميتا فكرهتموه واتقوا الله ان الله تواب رحيم))
    (الحجرات :12)
    الغيبـــــة لغة: من الغيب " وهو كل ما غاب عنك" وسميت الغيبه بذلك لغياب المذكور حين ذكره الآخرون
    "الغيبة من الاغتياب ان يتكلم خلف انسان مستور بسوء"
    قدعرفها النبي صلى الله عليه وسلم ((اتدرون ما الغيبة؟)) قالوا:الله ورسوله اعلم.قال : ((ذكر اخاك بما يكره))
    جـــــزاء الغيبــــــة:
    1- الفضيحة في الدنيا:
    عن ابن عر قال : صعد رسول الله المنبر فنادى بصوت رفيع فقال: (يا معشر من
    آمن بلسانه ولم يفض الايمان الى قلبه لا تؤذوا المسلمين ولا تعيروهم ولا
    تتبعوا عوراتهم فانه من تتبع عورة أخيه المسلم تتبع الله عورته ومن تتبع
    الله عورته يفضحه ولو في جوف رحله))
    وفي رواية للحديث في مسند احمد((لا تغتابوا المسلمين و لا تتبعوا عوراتهم ))
    قال المباركفوري في قوله:
    (ومن تتبع الله عورته)) قال: يكشف مساويه ...لو كان في وسط منزله مخفيا من الناس
    قال ابو الطيب : اي يكشف عيوبه وهذا في الآخرة وقيل : معناه يجازيه بسوء صنيعه اي يكشف مساويه
    ولو كان في بيته مخفيا من الناس
    2-العــــــذاب في القبر
    عن ابي بكر رضي الله عنه قال :مر النبي صلى الله عليه وسلم بقبرين فقال : ((انهما ليعذبان ,وما في كبير,
    اما احدهما فيعذب البول واما الاخر فيعذب بالغيبة))
    قال قتادة:عذاب القبر ثلاث اثلاث: ثلث من الغيبة,وآخر من النميمة,وآخر من البول.
    وقوله:
    ((وما يعذبان في كبير)) قال الخطابي معناه انهما لم يعذبا في امر كان يكبر عليهما او يشق فعله لو ارادوا ان يفعلاه
    3- العذاب في النار:
    عن انس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لما عرج بي مررت بقوم
    لهم اظفار من نحاس يخمشون وجوههم وصدورهم فقلت : من هؤلاء يا جبريل ؟ قال
    :هؤلاء الذين يأكون لحوم الناس ويقعون في اعراضهم))
    قال الطيبي : لما كان خمش الوجه والصدر من صفات النساء النائحات جعلهما
    جزاء من يغتاب ويفري في اعراض المسلمين اشعارا بانهما ليستا من صفات الرجال
    بل هما من صفات النساء في اقبح حلة واشوه صورة
    وعن ابي هريرة قال: قال صلى الله عليه وسلم: ((من اكل لحم اخيه في الدنيا
    قٌرِّب اليه يوم القيامة فيقال له : كٌله ميتا كما اكلته حيا فيأكله ويكلح ويصيح))
    كيفيــــــــــــــــة التخلص من الغيبة:
    1- تقوى الله عز وجل والاستحياء منه
    2- ان يتذكر عيوبه وينشغل بها وان يحذر من ان يبتليه الله بما يعيب به اخوانه
    3- مجالسة الصالحين ومفارقة مجالس البطالين
    قال صلى الله عليه وسلم: (( مثل الجليس الصالح والجليس السوء كمثل صاحب
    المسك وكير الحداد لا يعدمك من صاحب المسك اما ان تشتريه او تجد ريحه وكير
    الحداد يحرق بيتك او ثوبك او تجد منه ريحا خبيثة))
    4- ان يعاقب نفسه ويشاطرها حتى تقلع عن الغيبة
    يا اختي تذكري ان الغيبة تاكل الحسنات وتفسد الاخلاق
    قال صلى الله عليه وسلم: ((اتدرون من المفلس ؟ قالو : المفلس فينا من لا
    درهم له ولا متاع قال : المفلس من امتي من ياتي يوم القيامة بصلاة وزكاة
    وقد شتم هذا وضرب هذا واكل مال هذا فيأخذ هذا من حسناته وهذا من حسناته
    فان فنيت حسناتهم اخذ من سيئاتهم فطرحت عليه ثم طرح في النار))
    التوقــيـــــــــــــــــــــع

    رد: فاكهة حرمها الله ومازلنا نأكلها ونحبها بشراهة

    زائر
    زائر
    تمت المشاركة في الإثنين يوليو 17, 2017 3:32 pm
    دائما متميز في الانتقاء
    سلمت على روعه طرحك
    نترقب المزيد من جديدك الرائع
    دمت ودام لنا روعه مواضيعك


    لكـ خالص احترامي

    رد: فاكهة حرمها الله ومازلنا نأكلها ونحبها بشراهة

    avatar
    عضو فعال
    الجنس : ذكر

    عدد المساهمات : 696

    نقاط النشاط : 773

    السٌّمعَة : 10

    بلد العضو :

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    تمت المشاركة في الخميس أغسطس 03, 2017 3:20 pm
    أإسـ عٍ ـد الله أإأوٍقـآتَكُـ بكُـل خَ ـيرٍ دآإئمـاَ تَـبهَـرٍوٍنآآ بَمَ ـوٍآضيعكـ أإلتي تَفُـوٍح مِنهآ عَ ـطرٍ أإلآبدآع وٍأإلـتَمـيُزٍ

    رد: فاكهة حرمها الله ومازلنا نأكلها ونحبها بشراهة

    avatar
    بصمة خالدة
  •  

  • الجنس : انثى

    عدد المساهمات : 2256

    نقاط النشاط : 3040

    السٌّمعَة : 2

    بلد العضو :




    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://wahetaleslam.yoo7.com/
    تمت المشاركة في السبت يناير 13, 2018 5:14 pm
    بارك الله فيكى
    اختى منصورة
     على هذا الموضوع المميز
    وجزاكى الله خير الجزاء
    وأحسن الله إليكى
    وجعله الله في ميزان حسناتك
    التوقــيـــــــــــــــــــــع


    رد: فاكهة حرمها الله ومازلنا نأكلها ونحبها بشراهة

    avatar
    المشرف العام
  •  

  • الجنس : انثى

    الدلو

    عدد المساهمات : 13942

    نقاط النشاط : 16928

    السٌّمعَة : 50

    بلد العضو :

    العمر : 55



    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.manssora.com/
    تمت المشاركة في الأحد يناير 14, 2018 6:42 pm
    لكم حضور فخم
    وتواجد منير
    ومرور عطر
    اشكركم على كل هذا اللطف منكِم
    دمتم بحفظ الرحمن
    ,m,nn ضحكة ,m,nn

    التوقــيـــــــــــــــــــــع
    استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
    صلاحيات هذا المنتدى:
    لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    Top