شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي

قَد كُنتُ أوثِرُ أَن تَقولَ رِثائي أحمد شوقي

avatar
بصمة خالدة
  •  

  • الجنس : ذكر

    الاسد

    عدد المساهمات : 23607

    نقاط النشاط : 27155

    السٌّمعَة : 90

    بلد العضو :

    العمر : 37

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttps://www.ibda3araby.com/
    تمت المشاركة في السبت نوفمبر 26, 2016 7:03 am
    قَد كُنتُ أوثِرُ أَن تَقولَ رِثائي
                       يا مُنصِفَ المَوتى مِنَ الأَحياءِ
    لَكِن سَبَقتَ وَكُلُّ طولِ سَلامَةٍ
                       قَدَرٌ وَكُلُّ مَنِيَّةٍ بِقَضاءِ
    الحَقُّ نادى فَاِستَجَبتَ وَلَم تَزَل
                       بِالحَقِّ تَحفِلُ عِندَ كُلِّ نِداءِ
    وَأَتَيتَ صَحراءَ الإِمامِ تَذوبُ مِن
                       طولِ الحَنينِ لِساكِنِ الصَحراءِ
    فَلَقيتُ في الدارِ الإِمامَ مُحَمَّداً
                       في زُمرَةِ الأَبرارِ وَالحُنَفاءِ
    أَثَرُ النَعيمِ عَلى كَريمِ جَبينِهِ
                       وَمَراشِدُ التَفسيرِ وَالإِفتاءِ
    فَشَكَوتُما الشَوقَ القَديمَ وَذُقتُما
                       طيبَ التَداني بَعدَ طولِ تَنائي
    إِن كانَتِ الأُلى مَنازِلَ فِرقَةٍ
                       فَالسَمحَةُ الأُخرى دِيارُ لِقاءِ
    وَدِدتُ لَو أَنّي فِداكَ مِنَ الرَدى
                       وَالكاذِبونَ المُرجِفونَ فِدائي
    الناطِقونَ عَنِ الضَغينَةِ وَالهَوى
                       الموغِرو المَوتى عَلى الأَحياءِ
    مِن كُلِّ هَدّامٍ وَيَبني مَجدَهُ
                       بِكَرائِمِ الأَنقاضِ وَالأُشَلاءِ
    ما حَطَّموكَ وَإِنَّما بِكَ حُطِّموا
                       مَن ذا يُحَطِّمُ رَفرَفَ الجَوزاءِ
    أُنظُرُهُ فَأَنتَ كَأَمسِ شَأنُكَ باذِخٌ
                       في الشَرقِ وَاِسمُكَ أَرفَعُ الأَسماءِ
    بِالأَمسِ قَد حَلَّيتَني بِقَصيدَةٍ
                       غَرّاءَ تَحفَظُ كَاليَدِ البَيضاءِ
    غيظَ الحَسودُ لَها وَقُمتُ بِشُكرِها
                       وَكَما عَلِمتَ مَوَدَّتي وَوَفائي
    في مَحفَلٍ بَشَّرتُ آمالي بِهِ
                       لَمّا رَفَعتَ إِلى السَماءِ لِوائي
    يا مانِحَ السودانِ شَرخَ شَبابِهِ
                       وَوَلِيَّهُ في السِلمِ وَالهَيجاءِ
    لَمّا نَزَلتَ عَلى خَمائِلِهِ ثَوى
                       نَبعُ البَيانِ وَراءَ نَبعِ الماءِ
    قَلَّدتَهُ السَيفَ الحُسامَ وَزُدتَهُ
                       قَلَماً كَصَدرِ الصَعدَةِ السَمراءِ
    قَلَمٌ جَرى الحِقَبَ الطِوالَ فَما جَرى
                       يَوماً بِفاحِشَةٍ وَلا بِهِجاءِ
    يَكسو بِمِدحَتِهِ الكِرامَ جَلالَةً
                       وَيُشَيِّعُ المَوتى بِحُسنِ ثَناءِ
    إِسكَندَرِيَّةُ يا عَروسَ الماءِ
                       وَخَميلَةَ الحُكَماءِ وَالشُعَراءِ
    نَشَأَت بِشاطِئِكَ الفُنونُ جَميلَةً
                       وَتَرَعرَعَت بِسَمائِكِ الزَهراءِ
    جاءَتكِ كَالطَيرِ الكَريمِ غَرائِباً
                       فَجَمَعتِها كَالرَبوَةِ الغَنّاءِ
    قَد جَمَّلوكِ فَصِرتِ زَنبَقَةَ الثَرى
                       لِلوافِدينَ وَدُرَّةَ الدَأماءِ
    غَرَسوا رُباكِ عَلى خَمائِلِ بابِلٍ
                       وَبَنَوا قُصورَكِ في سَنا الحَمراءِ
    وَاِستَحدَثوا طُرقاً مُنَوَّرَةَ الهُدى
                       كَسَبيلِ عيسى في فِجاجِ الماءِ
    فَخُذي كَأَمسِ مِنَ الثَقافَةِ زينَةً
                       وَتَجَمَّلي بِشَبابِكِ النُجَباءِ
    وَتَقَلَّدي لُغَةَ الكِتابِ فَإِنَّها
                       حَجَرُ البِناءِ وَعُدَّةُ الإِنشاءِ
    بَنَتِ الحَضارَةَ مَرَّتَينِ وَمَهَّدَت
                       لِلمُلكِ في بَغدادَ وَالفَيحاءِ
    وَسَمَت بِقُرطُبَةَ وَمِصرَ فَحَلَّتا
                       بَينَ المَمالِكِ ذِروَةَ العَلياءِ
    ماذا حَشَدتِ مِنَ الدُموع لِحافِظٍ
                       وَذَخَرتِ مِن حُزنٍ لَهُ وَبُكاءِ
    وَوَجدتِ مِن وَقعِ البَلاءِ بِفَقدِهِ
                       إِنَّ البَلاءَ مَصارِعُ العُظَماءِ
    اللَهُ يَشهَدُ قَد وَفيتِ سَخِيَّةً
                       بِالدَمعِ غَيرَ بَخيلَةِ الخُطَباءِ
    وَأَخَذتِ قِسطاً مِن مَناحَةِ ماجِدٍ
                       جَمِّ المَآثِرِ طَيِّبِ الأَنباءِ
    هَتَفَ الرُواةُ الحاضِرونَ بِشِعرِهِ
                       وَحَذا بِهِ البادونَ في البَيداءِ
    لُبنانُ يَبكيهِ وَتَبكي الضادُ مِن
                       حَلَبٍ إِلى الفَيحاءِ إِلى صَنعاءِ
    عَرَبُ الوَفاءِ وَفَوا بِذِمَّةِ شاعِرٍ
                       باني الصُفوفِ مُؤَلَّفِ الأَجزاءِ
    يا حافِظَ الفُصحى وَحارِسَ مَجدِها
                       وَإِمامَ مَن نَجَلَت مِنَ البُلَغاءِ
    ما زِلتَ تَهتِفُ بِالقَديمِ وَفَضلِهِ
                       حَتّى حَمَيتَ أَمانَةَ القُدَماءِ
    جَدَّدتَ أُسلوبَ الوَليدِ وَلَفظِهِ
                       وَأَتَيتَ لِلدُنيا بِسِحرِ الطاءِ
    وَجَرَيتَ في طَلَبِ الجَديدِ إِلى المَدى
                       حَتّى اِقتَرَنتَ بِصاحِبِ البُؤَساءِ
    ماذا وَراءَ المَوتِ مِن سَلوى وَمِن
                       دَعَةٍ وَمِن كَرَمٍ وَمِن إِغضاءِ
    اِشرَح حَقائِقَ ما رَأَيتَ وَلَم تَزَل
                       أَهلاً لِشَرحِ حَقائِقِ الأَشياءِ
    رُتَبُ الشَجاعَةِ في الرِجالِ جَلائِلٌ
                       وَأَجَلُّهُنَّ شَجاعَةُ الآراءِ
    كَم ضِقتَ ذَرعاً بِالحَياةِ وَكَيدِها
                       وَهَتفتَ بِالشَكوى مِنَ الضَرّاءِ
    فَهَلُمَّ فارِق يَأسَ نَفسِكَ ساعَةً
                       وَاِطلُع عَلى الوادي شُعاعَ رَجاءِ
    وَأَشِر إِلى الدُنيا بِوَجهٍ ضاحِكٍ
                       خُلِقَت أَسِرَّتُهُ مِنَ السَرّاءِ
    يا طالَما مَلَأَ النَدِيَّ بَشاشَةً
                       وَهَدى إِلَيكَ حَوائِجَ الفُقَراءِ
    اليَومَ هادَنتَ الحَوادِثَ فَاِطَّرِح
                       عِبءَ السِنينِ وَأَلقِ عِبءَ الداءِ
    خَلَّفتَ في الدُنيا بَياناً خالِداً
                       وَتَرَكتَ أَجيالاً مِنَ الأَبناءِ
    وَغَداً سَيَذكُرُكَ الزَمانُ وَلَم يَزَل
                       لِلدَهرِ إِنصافٌ وَحُسنُ جَزاءِ
    التوقــيـــــــــــــــــــــع

    رد: قَد كُنتُ أوثِرُ أَن تَقولَ رِثائي أحمد شوقي

    avatar
    مؤسس الإبداع العربي
  •  

  • الجنس : انثى

    السمك

    عدد المساهمات : 125796

    نقاط النشاط : 141412

    السٌّمعَة : 2958

    بلد العضو :

    العمر : 32

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://taqnyiat.ahlamontada.com/
    تمت المشاركة في الأحد نوفمبر 27, 2016 6:39 pm
    يعطيك العافية على الموضوع دمت بخير
    التوقــيـــــــــــــــــــــع


    رد: قَد كُنتُ أوثِرُ أَن تَقولَ رِثائي أحمد شوقي

    avatar
    بصمة خالدة
  •  

  • الجنس : ذكر

    الاسد

    عدد المساهمات : 23607

    نقاط النشاط : 27155

    السٌّمعَة : 90

    بلد العضو :

    العمر : 37

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttps://www.ibda3araby.com/
    تمت المشاركة في الأحد نوفمبر 27, 2016 10:30 pm
    اسعدني  مرورك  علي متصفحي
    التوقــيـــــــــــــــــــــع

    رد: قَد كُنتُ أوثِرُ أَن تَقولَ رِثائي أحمد شوقي

    avatar
    مؤسس الإبداع العربي
  •  

  • الجنس : ذكر

    عدد المساهمات : 49360

    نقاط النشاط : 54404

    السٌّمعَة : 264

    بلد العضو :

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
    تمت المشاركة في الأربعاء نوفمبر 30, 2016 10:22 am
    يعطيك العافية على الموضوع دمت بخير
    التوقــيـــــــــــــــــــــع

    رد: قَد كُنتُ أوثِرُ أَن تَقولَ رِثائي أحمد شوقي

    avatar
    بصمة خالدة
  •  

  • الجنس : ذكر

    الاسد

    عدد المساهمات : 23607

    نقاط النشاط : 27155

    السٌّمعَة : 90

    بلد العضو :

    العمر : 37

    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttps://www.ibda3araby.com/
    تمت المشاركة في الأربعاء نوفمبر 30, 2016 4:19 pm
    اسعدني مرورك  علي موضوعي كن دائما بالقرب
    التوقــيـــــــــــــــــــــع

    رد: قَد كُنتُ أوثِرُ أَن تَقولَ رِثائي أحمد شوقي

    avatar
    المشرف العام
  •  

  • الجنس : انثى

    الدلو

    عدد المساهمات : 13696

    نقاط النشاط : 16619

    السٌّمعَة : 41

    بلد العضو :

    العمر : 55



    معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.manssora.com/
    تمت المشاركة في الإثنين فبراير 19, 2018 12:40 pm
    مشاركة طيبة
    الف شكر على الطرح المميز
    ومزيدا من التالق
    مع كل الاحترام والتقدير
    التوقــيـــــــــــــــــــــع
    استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
    صلاحيات هذا المنتدى:
    لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    Top