شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي

تقرير بريطاني: فرق الموت «السرية» قامت بتصفية وقتل شخصيات عراقية بأوامر أمريكية

زائر
زائر
تمت المشاركة في الإثنين أغسطس 29, 2016 11:30 am
الحرة حدث/ز.ش: 

مع تزايد المعلومات المتوافرة علنا عن النتائج التي خرج بها تقرير لجنة تشيلوت، للتحقيق في التورط البريطاني في الحرب ضد العراق عام 2003، ظهرت إلى الواجهة فضيحة أخرى تضاف إلى تلك التي تغرق تحت وزرها الحكومتان الأمريكية والبريطانية.
الفضيحة الأخيرة تضمنت الكشف عن استخدام الولايات المتحدة فرق موت سرية، مسخرة لاستهداف أطراف متعددة في العراق بشكل سري وإلقاء اللوم بذلك على أطراف أخرى، ضمن محاولات تصب نحو المصالح الأمريكية وعلى غيار ما استخدم في الحرب الأمريكية اللاتينية سابقا، بحسب وصف التقرير البريطاني.
ضباط في القوات الخاصة البريطانية (SAS)، كشفوا ضمن التحقيق الذي أجري معهم من قبل لجنة تشيلوت أن القائد الأمريكي ستانلي مكريستال المسؤول عن قوات مكافحة التمرد، قاد برنامجا خاصا ضمن مسؤولياته تميز بالعنف المفرط بهدف التسريع بعملية التطهير السياسي ضمن العملية المسماة «بإعادة إعمار العراق».
الاستخدام المثير للجدل من قبل تقرير اللجنة البريطانية لكلمة «فرق موت على غرار الأسلوب الأمريكي اللاتيني»، أثار ردود فعل واسعة، وخصوصا أنه يلمح إلى تورط الولايات المتحدة في جرائم الحرب التي حصلت خلال الثمانينات، الأمر الذي أنكرته الولايات المتحدة بشدة على كل الوسائل العامة على الرغم مما قدمه على أنه أدلة على ذلك التورط.
الانشقاق البريطاني – الأمريكي
بحسب التفاصيل التي كشف عنها التحقيق، فإن هذه المقاربة التي استخدمتها القيادة الأمريكية بغية التصفية السياسية في العراق، قادت إلى تضارب في وجهات النظر مع حلفائهم البريطانيين في مراكز القيادة المشتركة، والتي أقيمت فيها أنظمة مراقبة خاصة بتتبع واستهداف أفراد معينين، بغية تحقيق أهداف موضوعة مسبقا.
الأفعال الأمريكية وصفت من قبل نظرائهم البريطانيين بأنها عنيفة ومتهورة، وقادت في النهاية إلى تدمير جزء كبير من الخطط الموضوعة للعراق بسبب هذه المقاربة، لم تتوقف فقط عند الاستهداف بالتصفية، بل وصلت إلى تدمير المؤسسات الحكومية العراقية بأكملها.
ظهر ذلك في أجلى صوره، بقيام مكتب «الخطط الخاصة» المنشأ حديثا من قبل المحافظين الجدد عن الحكومة الأمريكية «باول ويلفويتز ودوغلاس فيث»، بصناعة حكومة ظل قوية متسلطة على الأوضاع في العراق تنفذ الأجندة العنيفة المتعصبة لهؤلاء، والتي تمخض عنها مجلس «اجتثاث البعث» في تلك الآونة، تحت إشراف مباشر للحاكم الأمريكي للعراق «بول بريمير»، والذي قام بدوره بتنفيذ أجندة هذا المكتب المشبوه بكل تأثيراته السلبية على الوضع العراقي المستمرة إلى الآن.
أبرز تلك القرارات التي تمخضت عن هذا المكتب وفرق موته وبريمير، هي قرار حل الجيش العراقي السابق والمؤسسات الأمنية المرتبطة بالنظام السابق، والتي تركت العراق عرضة للصراعات الداخلية والتمرد، ثم الحرب الأهلية، على حد وصف التقرير.
التعاظم
العملية التي بدأت بمكتب الخطط الخاصة ومحافظيه الجدد، وتنفيذ عملية اجتثاث البعث بأسلوبها المذكور، قادت في النهاية إلى توسعة أطر وحدود عمل هذا المكتب، بقيام هؤلاء بتشكيل خلايا عمل «عصابات» وفرق «مضادة للعصابات»، مكونة من أفراد من القوات الخاصة الأمريكية والبريطانية، تحت قيادة جون نونغيربوت، وبديله في ذلك الوقت روبرت فورد، والذي تولى منصب السفير الأمريكي على سوريا قبيل بدء الصراع الأهلي عام 2011.
هذه السياسات الخاطئة التي قامت بها الولايات المتحدة وبعض الأجهزة البريطانية، مازالت آثارها السلبية تعصف بالعراق وسوريا إلى الآن، بكل ما سببته من ظهور لمنظمات إرهابية متطرفة ومنظمات شبه عسكرية دفعت بالبلاد إلى حافة الانهيار التام.
البروفيسور مايكل تشودوفوسكي، يشرح هذا النمط المزعج من الأحداث الذي يتبع أي تدخل أمريكي عبر البحار بأي أوضاع داخلية للبلاد سواء كان ذلك التدخل علني أو مبطن.
تجنيد فرق الموت الخاصة والعصابات بغية تنفيذ عمليات اغتيالات منظمة وإثارة لتوترات بين أطراف متعددة، كان دائما جزءا من سياسة الاستخبارات العسكرية الأمريكية في أي منطقة نزاع تتدخل فيها، التاريخ يثبت تمويل ودعم وتوجيه أيضا، لعدة ألوية إرهابية يمكن تتبعها إلى حقبة حرب فيتنام، كما عبر عن ذلك تشودوفسكي. مضيفا أيضا، أن هذه المقاربات لا تقوم المكاتب الخاصة الأمريكية بتطبيقها عبر البحار، بل يمكن أن تلاحظ آثار استخدامها حتى في داخل الأراضي الأمريكية ذاتها وضد مواطنيها مثل عملية «غلاديو»، وهجمات «العلم الموهم» التي يجيز الدستور الأمريكي القيام بها، وتتضمن افتعال عمل عدائي ضد أهداف ومواطنين أمريكيين من قبل الإدارة إذا كان في ذلك مصلحة عامة عليا للبلاد.
الحقائق التي كشفها تقرير لجنة تشيلوت، ما هي إلا رأس قمة لجبل جليدي ضخم مخفي تحت الماء.
العلاقة بين القوات الأمريكية والقوات الخاصة البريطانية تدهورت بشكل تدريجي عبر تنفيذ العمليات في العراق، الضباط البريطانيين تذمروا دائما من أن المقاربات الأمريكية لتنفيذ العمليات في العراق هي مقاربة لتلك المستخدمة في أمريكا اللاتينية.
قاعدة بلد.. نقطة البداية
القوات الأمريكية استخدمت قاعدة بلد الواقعة 80 كم شمال بغداد، كمنطلق للقيام بعملياتها المشبوهة التي تضمنت اعتقال أو تصفية أفراد، إلى تدمير بالكامل واختطاف، حول بغداد بشكل عام، والتي سميت بظل الحرب في العراق.
العمليات الأمريكية استهدفت على الغالب متمردين سنة وأسفرت عن تصفية أو اعتقال 3500 فرد تقريبا، أسفرت في النهاية عن التسبب بسخط بين الأمريكيين والبريطانيين إلى الدرجة التي دفعت أحد القادة الكبار البريطانيين إلى المطالبة بالكشف عن السبب الذي يدفع الولايات المتحدة إلى استخدام فرق الموت السرية.
المهمة التي قادتها مكريستال -بصيغتها الشهيرة المعروفة- تحولت من عملية البحث عن أسلحة الدمار الشامل العراقية «الوهمية»، إلى عملية صيد أفراد في العراق ضمن عمليات اغتيالات.
التباين الشديد في وجهات النظر بين الطرفين، أدت في النهاية إلى تخالف شديد، وصل إلى الدرجة التي حضرت معها القوات الخاصة البريطانية من المشاركة في بعض العمليات أو حتى العلم بشأنها، بالإضافة إلى محاسبة عدد من الضباط البريطانيين من قبل مسؤوليهم المباشرين الأمريكيين وطردهم من المهمات الموكلة إليهم، وخصوصا تلك التي تقاد من قبل مكريستال نفسه.
تقرير تشيلوت أشار إلى الخطوط العريضة وبعض التفاصيل حول الشقاق الحاصل بين الطرفين حول العراق، على الرغم من محاولته تحاشي الحديث المباشر عن العمليات الخاصة البريطانية.
التباين بين الطرفين ظهر إلى العلن منذ أن بدأت بريطانيا تعمد إلى استخدام مقاربات أكثر شمولية وعلانية في التعاطي مع الوضع العراقي وضمن ذلك استقدام قوات متعددة الجنسيات إلى مناطق العمليات، ما أكسب بريطانيا سلسلة أولويات متباينة بشكل كبير جدا عن تلك الأمريكية منها بحسب ما أورد التقرير.
المشاركة البريطانية في تثبيت الحكومة في بغداد وإدارة الفرقة المذهبية في العراق كانت هامشية، حيث ركزت أكثر على إبقاء الأوضاع هادئة في البصرة حتى يتسنى لها الانسحاب التام.
الفضيحة الأخيرة التي كشف عنها تقرير تشيلوت، لم تكن الأولى التي ضربت المصداقية الأمريكية في العراق، فأحد قادة القوات الخاصة البريطانية في العراق «بين غريفين»، كان قد صرح علانية بأن التصرفات التي تتبعها القوات الخاصة الأمريكية في بغداد وحولها بأنها أعمال عصابات.

رد: تقرير بريطاني: فرق الموت «السرية» قامت بتصفية وقتل شخصيات عراقية بأوامر أمريكية

avatar
عضو نشيط
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 455

نقاط النشاط : 457

السٌّمعَة : 3

بلد العضو :

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://asama.lamuntada.com/
تمت المشاركة في الإثنين أغسطس 29, 2016 11:56 am
تسلم الايادي
وشكرا للجهود الطيبه

رد: تقرير بريطاني: فرق الموت «السرية» قامت بتصفية وقتل شخصيات عراقية بأوامر أمريكية

زائر
زائر
تمت المشاركة في الإثنين أغسطس 29, 2016 12:30 pm
يعطيك العافية على الموضوع دمت بخير

رد: تقرير بريطاني: فرق الموت «السرية» قامت بتصفية وقتل شخصيات عراقية بأوامر أمريكية

زائر
زائر
تمت المشاركة في الثلاثاء أغسطس 30, 2016 11:48 am
فرحت بمروركم  الجميل واتمنى تزوروني بكل ماهو جديد
مني في مواضيعي اهلا بكم دوما وشكرا لمروركم
يسعدني زيارة المزيد منكم في مواضيعي

رد: تقرير بريطاني: فرق الموت «السرية» قامت بتصفية وقتل شخصيات عراقية بأوامر أمريكية

avatar
عضو نشيط
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 104

نقاط النشاط : 104

السٌّمعَة : 1

بلد العضو :

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://progrms-free.blogspot.com
تمت المشاركة في الثلاثاء أغسطس 30, 2016 1:45 pm
شكراً لكِ على المجهود المميز و الاخبار الجميلة ,m,nn
التوقــيـــــــــــــــــــــع


534غ

رد: تقرير بريطاني: فرق الموت «السرية» قامت بتصفية وقتل شخصيات عراقية بأوامر أمريكية

زائر
زائر
تمت المشاركة في الثلاثاء أغسطس 30, 2016 3:09 pm
فرحت بمروركم  الجميل واتمنى تزوروني بكل ماهو جديد
مني في مواضيعي اهلا بكم دوما وشكرا لمروركم
يسعدني زيارة المزيد منكم في مواضيعي

رد: تقرير بريطاني: فرق الموت «السرية» قامت بتصفية وقتل شخصيات عراقية بأوامر أمريكية

avatar
بصمة خالدة
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 91878

نقاط النشاط : 101680

السٌّمعَة : 698

بلد العضو :



معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الأربعاء أغسطس 31, 2016 9:52 am
سلمت أناملك/ي الذهبية عالطرح الرائع 
الذي أنار صفحات منتدى الابداع العربي
بكل ماهو جديد لكِ مني أرق وأجمل التحايا 
على هذا التألق والأبداع 
والذي هو حليفك/ي دوما" أن شاء الله
التوقــيـــــــــــــــــــــع

رد: تقرير بريطاني: فرق الموت «السرية» قامت بتصفية وقتل شخصيات عراقية بأوامر أمريكية

زائر
زائر
تمت المشاركة في الأربعاء أغسطس 31, 2016 10:31 am
فرحت بمروركم  الجميل واتمنى تزوروني بكل ماهو جديد
مني في مواضيعي اهلا بكم دوما وشكرا لمروركم
يسعدني زيارة المزيد منكم في مواضيعي

رد: تقرير بريطاني: فرق الموت «السرية» قامت بتصفية وقتل شخصيات عراقية بأوامر أمريكية

زائر
زائر
تمت المشاركة في الإثنين سبتمبر 05, 2016 2:53 am
انتهت الفترة
للارشيف مقفل
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Propellerads                                                                           Propellerads