شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي

الشيخ الرميثي: كل الشكر والتقدير لرجال الأمن

زائر
زائر
تمت المشاركة في السبت أغسطس 06, 2016 10:19 am

قال الدكتور هشام حسين راشد الرميثي في خطبة الجمعة. قال تعالى: «وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ (21)» (يوسف: 21).
عباد الله: لا تغرنكم زمجرة الكفر، وصعود الباطل، وانتشار الفساد، فكل هذا سينتهي ويزول إذا قام أهل الحق بواجب الحق، ودافعوا عن الحق، ولن يبقى إلا الأصلح، ولن يدوم إلا الحق، «لا يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي الْبِلَادِ (196) مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ (197)» (آل عمران: 196، 197)، مهما أرتجف المرجفون، ومهما عاند المعاندون، ومهما بالغ في الكفر والطغيان كل ما نراه من ضغوطات، وما نشاهده من حجب تحجب بشدة نور الحقيقة، وتقوم بكل ما أوتيت من قوة لإخفاء ظهور الحق.
عباد الله، إن الناظر إلى مجريات الأحداث والمطّلع على ما يدور في الساحة اليوم يجد أن الأمر جلل والخطب جسيم والواقع أليم، فالعدو كشر عن أنيابه، وأظهر ما كان يخفيه من أحقاده، هذه الحال تبعث في بعض النفوس اليأس، وتبث فيها الشعور بهلاك الأمة، وبدنو أجلها، ولكن الأمر خلاف ذلك، وكفى بالتاريخ شاهدًا؛ فقد مرت على المسلمين فتن أشد ضراوة وأعظم فتكًا وأقسى قوة من فتن هذه الأيام، حتى ظن الناس أنها الآزفة التي ليس لها من دون الله كاشفة.
يا بلاد الشام أنتم في القلب، طُوبَى للشام! ملائكةُ الرحمن باسِطةٌ أجنحتَها عليها، إنها بلادٌ بارَكَها الله فيها بنصِّ الكتاب والسنة؛ فهي ظِئرُ الإسلام وحاضِنَتُه، وعاصِمتُه حينًا من الدهر، سُطِّرَت على أرضها كثيرٌ من دواوين الإسلام، ودُفِن فيها جموعٌ من الصحابةِ ومن عُلماء المُسلمين.
كم ذرَفَت على ثراها عيونُ العُبَّاد، وعُقِدَت في أفيائِها ألوِيَةُ الجهاد، وسالَ على دفاتِرِها بالعلوم مِداد، وجرَت على ثراها دماءُ الشهداء: صحابةً وأخيارًا وأصفياء، وتداوَلَ الحُكمَ فيها ملوكٌ وسلاطين، أضافوا للمجدِ مجدًا وللعِزِّ عِزًّا. كُسِرَت على رُباها حملاتٌ صليبيةٌ تقاطَرَت عليها مائتي عام، قارَبَ أعدادُ الجُند فيها سُكَّانَ بلاد الشام كلِّها.
إذا عُدَّت حضاراتُ الإسلام ذُكِرَت الشام، وإذا ذُكِر العلمُ والفضلُ والفتوحُ ذُكِرَت الشام، هي أرضُ الأنبياء، وموئِلُ الأصفياء، وما زارَ النبيُّ بلادًا خارجَ الجزيرة إلا بلاد الشام.
أيها المسلمون، كيف يستطيعُ إنسانٌ في هذه الأيام أن يتجاوَزَ مذابِحَ القِيَم في شآمِنا الحبيب وهو يرى ، وخِيانةَ الراعي للرعيَّة، مُقدَّراتُ الشعب ومُكتسباتُه تُوظَّفُ لسحقِه وإذلالِه، وسِلاحُه الذي يدفعُ به غائِلَةَ العدُوِّ عاد على أوداجِ الشعبِ ذبحًا وتقطيعًا، تُسحَقُ الأمةُ لمصلحةِ أفرادٍ ما بالَوا بها يومًا، نساءٌ وأطفالٌ لم يحمِلوا حتى الحجرَ، نثَرَت صواريخُ الغدر حجارةَ منازلهم، وتشظَّت تحت الرُّكام أجسادُهم، ترى الأذرُع مبتورة، والأجسامَ تحت رُكامِ المنازل مقبورة، في صُورٍ تُنبِئُ عن مقدار خواءِ نفوسِ مُرتكبيها من الإنسانية والمُثُل، وتجرُّدِ أفعالهم من الشِّيمَةِ والنُّبْلِ، جرَت دماءُ الشاميين جرَيَان دجلة والفُرات، ليس على عدوٍّ ظاهرٍ؛ بل على يدِ مُدَّعِي بعثِ العروبة وحِراسةِ العرب على وجهٍ لا يحتملُ العُذر ولا تستُرُه المُبرِّرات.
الواجب علينا فيما تمر بأمة فتن والدسائس الوقف والالتفاف حول القيادة وفقها الله لكل خير فهذا ما يحث عليه شرعنا وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :أما أهل العلم والدين والفضل فلا يرخصون لأحد فيما نهى الله عنه من معصية ولاة الأمور وغشهم والخروج عليهم: بوجه من الوجوه كما قد عرف من عادات أهل السنة والدين قديما وحديثا ومن سيرة غيرهم.
ونتقدم بجزيل الشكر والتقدير على جهود رجال الأمن التي أسفرت على القبض الجناة في حادث سرقة السيارة حيث كانت والطفلة بداخله وذلك بعد جد بين من علميات البحث والتحري من قبل رجال الأمن، حيث أسفرت عن القبض عن الجناة وتسليمه للعدالة وأرجع الطفلة إلي أهله وسط فرحة عارمة في الشارع البحريني للجهود رجال الأمن بما يؤكد تؤكد يقظة رجال الأمن وسعيهم للنشر الأمن في ربوع المملكة لتصدي لكل المرجفين والعابثين لأمن البحرين نسال الله لكم التوفيق والسداد لرجال الداخلية على جهودهم المخلصة في خدمة البلاد والعباد.

رد: الشيخ الرميثي: كل الشكر والتقدير لرجال الأمن

avatar
نائب الادارة

الجنس : ذكر

السمك

عدد المساهمات : 22740

نقاط النشاط : 23534

السٌّمعَة : 104

بلد العضو :

العمر : 16

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في السبت أغسطس 06, 2016 6:11 pm
شكرا ع الخبر 
واصل ,
  
التوقــيـــــــــــــــــــــع


يا رب ان كان هناك حاسدا يكره أن يرانى سعيدا فأرزقه سعادة تنسيه أمر سعادتى
وردة حمراءوردة حمراء

رد: الشيخ الرميثي: كل الشكر والتقدير لرجال الأمن

زائر
زائر
تمت المشاركة في السبت أغسطس 06, 2016 6:36 pm
يعطيك العافية على الموضوع دمت بخير

رد: الشيخ الرميثي: كل الشكر والتقدير لرجال الأمن

زائر
زائر
تمت المشاركة في السبت أغسطس 06, 2016 7:01 pm
شكرا على المرور
وفرحت بمروركم لموضوعي يسعدني تواجدكم دوم

رد: الشيخ الرميثي: كل الشكر والتقدير لرجال الأمن

avatar
مؤسس الابداع العربي
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 49295

نقاط النشاط : 54335

السٌّمعَة : 264

بلد العضو :

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الأحد أغسطس 07, 2016 12:15 pm
يعطيك العافية على الموضوع. دمت بخير
التوقــيـــــــــــــــــــــع

رد: الشيخ الرميثي: كل الشكر والتقدير لرجال الأمن

زائر
زائر
تمت المشاركة في الأحد أغسطس 07, 2016 3:08 pm
شكرا على المرور
وفرحت بمروركم لموضوعي يسعدني تواجدكم دوم

رد: الشيخ الرميثي: كل الشكر والتقدير لرجال الأمن

avatar
بصمة خالدة
الجنس : ذكر

الدلو

عدد المساهمات : 37108

نقاط النشاط : 41656

السٌّمعَة : 282

بلد العضو :

العمر : 18

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://WwW.t-AlTwEr.CoM
تمت المشاركة في الإثنين أغسطس 08, 2016 4:51 am
شكرآ على الخبر
نتظر جديدك
التوقــيـــــــــــــــــــــع

رد: الشيخ الرميثي: كل الشكر والتقدير لرجال الأمن

زائر
زائر
تمت المشاركة في الإثنين أغسطس 08, 2016 4:53 am
شكرا على المرور
وفرحت بمروركم لموضوعي يسعدني تواجدكم دوما

رد: الشيخ الرميثي: كل الشكر والتقدير لرجال الأمن

avatar
بصمة خالدة
الجنس : ذكر

السرطان

عدد المساهمات : 9947

نقاط النشاط : 10778

السٌّمعَة : 11

بلد العضو :

العمر : 13

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الإثنين أغسطس 08, 2016 12:40 pm
بارك الله فيك
التوقــيـــــــــــــــــــــع

رد: الشيخ الرميثي: كل الشكر والتقدير لرجال الأمن

زائر
زائر
تمت المشاركة في الإثنين أغسطس 08, 2016 1:14 pm
شكرا على المرور
وفرحت بمروركم لموضوعي يسعدني تواجدكم دوما
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Propellerads                                                                           Propellerads