شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي

التراحم.. ودوره في تقدم المجتمع

زائر
زائر
تمت المشاركة في الأربعاء أغسطس 03, 2016 1:34 am

لعل صفة «التراحم» من أبرز صفات المجتمع الإسلامي، ولا يجد المسلم نفسه بحاجةٍ للكشف عن صفة المجتمع الإسلامي بوصفه مجتمعًا يسير على منهج الله ويلتزم بهديه، ويقوم على التعارف والتواصل والتكافل والتواد والتواصي بالحق والتواصي بالصبر، وهو مجتمع تقوم عقيدته على التوحيد والإيمان بالله الحق ويستمد مشروعيته العليا من القرآن الكريم وهَدي النبي المصطفي الأمين خاتم المرسلين وصحابته الغر الميامين الكرام المحجلين وتطبيقاتهم العملية لمشروعية هذا الدين، مستوعبًا - في مرونة شريعته وثراء فقهه – كل ما يُستجد في مختلف البيئات الإنسانية والمواقيت الزمانية من الناحية الحضارية: وتقوم حياته على أساس العلم والانتفاع بما لدى الآخرين من حكمة العطاء وعطاء الحكمة: كما عبر الحديث الشريف: «الحكمة ضالة المؤمن أني وجدها فهو أولى بها».
ومجتمع المسلمين مجتمع يتخلق بأخلاق الله - ولله المثل الأعلى – كما نبهنا إلى ذلك الرسول – صلى الله عليه وسلم- ويقوم فيه النبي صلى الله عليه وسلم بدور المعلم الأول والمرجع الديني الأعلى والهادي إلى سبيل الرشاد.
يقول تعالى: «فإن تنازعتم في شيء فَرُدوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر، ذلك خير وأحسن تأويلا». (النساء –59).
وقال تعالى: «فلا وربك لا يؤمنون حتى يُحكموك فيما شَجَرَ بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجًا مما قضيتَ ويَسلموا تسليما». (النساء -65) ويقوم المجتمع الإسلامي على التراحم وحماية الحقوق الإنسانية وصيانة الحُرُمَاتِ قال تعالى: «ولقد كَرٌمْنا بني آدمَ وحملناهم في البَر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثيرٍ مِمَنْ خلقنا تفضيلا» (الإسراء – 70).
ويستمد هَدْيَهُ من توجيه المصطفي – صلى الله ليه وسلم- وفي ضوء حديثه الشريف: «ترى المؤمنين في تَراحمهم وتَوادهم وتَعاطفهم كَمَثل الجسدَ الواحد إذا اشتكي منه عُضوٌ تداعى له سائر جسده بالسهر والحُمى» (فتح الباري ج10ص438).
ولقد وَصٌى النبي - صلى الله عليه وسلم- برحمة الشيخ الكبير كعضو من أعضاء المجتمع الإسلامي في قوله صلى الله عليه وسلم: «ما أكرمَ شابٌ شيخًا لِسِنهِ إلا قَيٌضَ الله تعالى مَنْ يُكرمه عند سنه» وغير ذلك من الأحاديث النبوية الشريفه التي تلفتنا إلى توقير الكبير والرفق بالصغير وتوقير العلماء ونُصرة المظلوم، فالمسلمُ أخو المسلم لا يظلمه ولا يُسلمه ولا يَخذله ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ومَنْ ستر مُسلما ستره الله يوم القيامة، والله في عون العبد ما كان العبدُ في عون أخيه، والمسلم الحق مَنْ سَلِمَ المسلمون من لسانهِ ويده، والمهاجر مِنْ هَجَرَ ما نهى الله عنه.
وفي ضوء تلك التوجيهات النبوية - يقوم المجتمع الإسلامي على التراحم الذي يشمل غير المسلمين في المجتمع الإسلامي الذين يتمتعون بحق المواطنة وحرية العقيدة والتمتع بمرافق الدولة وخدماتها التعليمية والثقافية والصحية من غير إكراهٍ في الدين أو ظلم مشين.
وكذلك نبهنا النبي - صلى الله عليه وسلم - إلى خُلُقِ الرحمة في معاملة الخدم وقد أوصى – صلى الله عليه وسلم - بحُسْنِ معاملتهم والإحسان إليهم بإطعامهم وكسوتهم من نفس طعام السادة وكسوتهم. ويُغري – صلى الله عليه وسلم - بما لدى الله – تعالى – من رحمة واسعة قد ادخرها الله لعباده في الآخرة حتى لا يبكي المسلم على فائت من أمر الدنيا مِصداقًا لقوله تعالى: «والآخرة خيرٌ وأبقى» (الأعلى – آية 17) وقول المصطفي – صلى الله عليه وسلم -: «جَعَلَ الله الرحمة في مائة جزء فأمسكَ عنده تسعةً وتسعينَ جزءا وأنزل في الأرض جزءًا واحدًا فمن ذلك الجزء يتراحم الخَلْق حتى ترفع الفرسُ حافرها عن ولدها خشيةَ أنْ تُصيبه».
وفي تعليقه على الحديث يقول ابن أبي حمزة: «في الحديث إدخال السرور على المؤمنين لأنّ العادة أن النفس يكمل فرحُها بما وهِبَ لها إذا كان معلومًا مما يكون موعودًا وفيه الحث على الإيمان واتساع الرجاء في رحمات الله المدخرة».
وفي تأكيدٌ واسع رحمة الله وفيوضاته على عباده ما يَرويه الصحابي الجليل أبو هريرة فيقول: «قام رسول الله – صلى الله عليه وسلم - في صلاة وقمنا معه فقال أعرابيٌ وهو في الصلاة اللهم ارحمني ومحمدًا ولا تَرحَمْ معنا أحدًا، فلما سلٌمِ النبي – صلى الله عليه وسلم - قال للإعرابي: لقد حَجَرتَ واسعًا، يريد رحمة الله».
ولمْ تَقَتَصِرْ الرحمة النبوية على حياة المسلمين في المجتمع الإسلامي في حالة السلم، بل تعدتْ ذلك إلى آداب الحرب في اوقات القتال؛ لِتُنَبِهَ وتُؤكدَ طابع الحرب في الإسلام من حيثُ كونها حربًا دفاعية، تهدفُ إلى البناء لا الهدم وإلى التعمير لا التخريب، وتسعى لإتاحة حرية الاختيار أمام الشعوب المغلوبة على أمرها.
ويبدو خُلق الرحمة النبوية واضحًا في الحرب حيثُ يُوصِي النبيُ – صلى الله عليه وسلم - بقتال المحاربين فقط، وعدم قتل الأطفال والشيوخ والعُبٌاد الذين تفرغوا للعبادة، وعدم حرق الأشجار وانتهاك الأعراض.

رد: التراحم.. ودوره في تقدم المجتمع

avatar
بصمة خالدة
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 8412

نقاط النشاط : 9212

السٌّمعَة : 40

بلد العضو :

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الأربعاء أغسطس 03, 2016 2:56 am
شكرا على المعلومات المفيدة تحياتي
التوقــيـــــــــــــــــــــع

رد: التراحم.. ودوره في تقدم المجتمع

زائر
زائر
تمت المشاركة في الأربعاء أغسطس 03, 2016 3:18 am
شكرا على المرور

رد: التراحم.. ودوره في تقدم المجتمع

avatar
بصمة خالدة
الجنس : ذكر

السرطان

عدد المساهمات : 9947

نقاط النشاط : 10778

السٌّمعَة : 11

بلد العضو :

العمر : 13

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الأربعاء أغسطس 03, 2016 4:09 pm
بارك الله فيك
التوقــيـــــــــــــــــــــع

رد: التراحم.. ودوره في تقدم المجتمع

avatar
بصمة خالدة
الجنس : ذكر

الدلو

عدد المساهمات : 37108

نقاط النشاط : 41656

السٌّمعَة : 282

بلد العضو :

العمر : 18

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://WwW.t-AlTwEr.CoM
تمت المشاركة في الأربعاء أغسطس 03, 2016 4:17 pm
موضوعع جميل جددآ , جزآكك الله خيررَ .. .
التوقــيـــــــــــــــــــــع

رد: التراحم.. ودوره في تقدم المجتمع

زائر
زائر
تمت المشاركة في الأربعاء أغسطس 03, 2016 4:32 pm
يعطيك العافية على الموضوع .. دمت بخير .. ♡

رد: التراحم.. ودوره في تقدم المجتمع

avatar
رئاسة فريق الدردشة

الجنس : ذكر

الجدي

عدد المساهمات : 6239

نقاط النشاط : 7085

السٌّمعَة : 65

بلد العضو :

العمر : 100



معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://bank.ahlamontada.com/
تمت المشاركة في الأربعاء أغسطس 03, 2016 4:33 pm
شكرا على الموضوع الاكثر من رائع
التوقــيـــــــــــــــــــــع


سبحان الله وبحمده ..
          سبحان الله العظيم ...

اللهم صلِّ وسلم على محمد.. وعلى آله وصحبه أجمعين



رد: التراحم.. ودوره في تقدم المجتمع

زائر
زائر
تمت المشاركة في الخميس أغسطس 04, 2016 1:43 pm
شكرا على المرور
وفرحت بمروركم لموضوعي يسعدني تواجدكم دوما

رد: التراحم.. ودوره في تقدم المجتمع

avatar
عضو خبير
الجنس : ذكر

السرطان

عدد المساهمات : 1522

نقاط النشاط : 1560

السٌّمعَة : 3

بلد العضو :

العمر : 17

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الخميس أغسطس 25, 2016 1:16 pm
بارك الله فيك :) .. تقبل مرورى :)
التوقــيـــــــــــــــــــــع


رد: التراحم.. ودوره في تقدم المجتمع

زائر
زائر
تمت المشاركة في الخميس أغسطس 25, 2016 1:32 pm
شكرا على المرور
وفرحت بمروركم لموضوعي يسعدني تواجدكم دوما
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Propellerads                                                                           Propellerads