شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي

هلْ نستشعِر نعمةَ الإسلامِ حقًا؟!

زائر
زائر
تمت المشاركة في الإثنين يوليو 04, 2016 6:55 pm
تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :







بسـم الله الرحمـن الرحيـم
وأصلي وأسلم على سيدِ ولد آدم وعلى آله وأصحابه ومن تبعه بإحسانٍ إلى يوم الدين.

إخوتي في الله، لقد ولدنا مسلمين ومحاطين بعائلة وأقارب وأصدقاء مسلمين، لا يضطهدنا أحدٌ منهم ولا يسخر منا ومن صلاتنا وصيامنا، ولا يستهزئ أحدٌ على لبسنا للعباءة وحجابنا وتسترنا ولله الحمد، ولا نتعرض للمضايقة والمعاملة القاسية في الأماكن العامة ولا تمتهننا النظرات وتشمئز منا القلوب وتنتقدنا الألسن وتحتقرنا الأنفس فقط لأننا (مسلمين) .

لم نعاني من كل هذا، ولكن بعض إخواننا وأخواتنا المسلمين في أوروبا وأمريكا والدول الغربية الأخرى يعيشون هذه المعاناة بشكلٍ شبه يومي، ولكن ما هي ردود أفعالهم ومشاعرهم تجاه هذا الأمر؟

امرأة فرنسية في الثالثة والعشرين من عمرها تقول: سأتفانى في الدفاع عن الإسلام وسأخلص في الدعوة إليه كما كان يفعل الرسول عليه الصلاة والسلام ولن أغادر فرنسا مهما حدث لي من مضايقات ومنغصات، لأن الله عز وجل ربما وضعني في هذا المكان لأغيره للأفضل ولن أهجره بل سأدعوه للإسلام! الله أكبر!


ورسام أسباني يقول أنه تأثر بالمسؤولية الملقاة على عاتق الرسول عليه الصلاة والسلام ومعاناته مع قريش، وسيكرّس حياته وفنه لخدمة الإسلام مهما كلفه الثمن! الله أكبر!

وغيرهم الكثير ممن دخلوا في الإسلام في مثل هذه الدول، ونسبة المسلمين فيها تتزايد عاماً بعد عام. ومع الأسف، بعض إخواننا وأخواتنا المسلمين يتخلون عن الإسلام بمجرد خروجهم من حدود بلدانهم الإسلامية والعربية والخليجية لأن البعض يظن أن مظاهر الدين والحشمة كلبس العباءة والحجاب يجب أن يُتخلى عنها (وتُخلع)؛ بحجة أن الدين أصبح مجرد رداء تقليدي وعادة، وليس اعتقاد وأخلاق وتشريع. لأن البعض يعتقد أن الدين بات عالة وعبء ضد الحضارة والتقدم!

ألا نتذكر هجرة نبينا عليه الصلاة والسلام،
ودعوته وتعبه وشقائه من أجل الإسلام؟
ألا نتذكر دعوته لأمته، التي حفظها شفاعةً لهم يوم الدين؟
ألا نتذكر رحمته ورأفته بالعالمين؟
ألا نتذكر حربه مع أعداء الدين وفتوحات خلفائه الراشدين؟

لنتذكر أحبائي في الله، أن الله سبحانه يقول في كتابه :

- (وَاللَّهُ الْغَنِيُّ وَأَنتُمُ الْفُقَرَاءُ ۚ وَإِن تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُم) [سورة محمد-38]

- (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ۚ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ) [سورة المائدة-54]

- (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَكُمْ هُزُوًا وَلَعِبًا مِّنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاءَ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ) [سورة المائدة-57]

فلا نستبدل ديننا ونشتري به الحياة الدنيا فيستبدلنا الله، فالردة -والعياذ بالله- لها مداخل ومنافذ صغيرة قد لا نشعر بها مثل الاستهزاء والسخرية ورفض الحجاب وتصديق الكهنة والعرافين والسحرة واتخاذ الربا وغيرها بحجة أنها مستلزمات العصر الحديث؛ فلربما كانت سبباً بنقض إيماننا ونحن لا نعلم، وسبباً في عدم صعود أعمالنا إلى الله عز وجل.

(إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَشَاقُّوا الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَىٰ لَن يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئًا وَسَيُحْبِطُ أَعْمَالَهُمْ) أي: خالفوا هدي الرسول عليه الصلاة والسلام من بعد ما تبين لهم أنه الحق.

ولكن من جهةٍ أخرى، نحمد الله حمداً كثيراً أن من أمتنا من يدعو إلى الهدى، ويحرص كل الحرص على اتباع سنة النبي صلى الله عليه وسلم ونشرها بين الناس وتذكير الناس بها. ولا شك أن الفتن والبلايا والأفكار الهدّامة المعادية للإسلام تحيط بالشعوب المسلمة وتنخر في هيكلها المتين وعقيدتها الراسخة وتسعى لنشر الفساد والتحضر المذموم والعلمانية بين مجتمعاتها، ولا بد أن يسخِّر الفرد المسلم جهده ووقته وماله من أجل الدفاع عن هذا الدين العظيم ونصرته وإيضاح صورته الحقيقية للعالم ولو بأبسط مجهود يُذكر، ولا ينسلخ عن دينه وكأنه يستحي من تعاليمه ويخجل من انتمائه إليه؛ فوالله يا إخوتي إننا لنخشى أن يسلبنا ربنا هذا الدين العظيم ويهبه غيرنا فيعتزون به ونُرد على أعقابنا مُهانين.

أقول هذا والله أعلم وهو ولي التوفيق سبحانه، وأسأل الله لي ولكم الإخلاص في القول والعمل والهداية لكل ما فيه خدمة لديننا ونبينا عليه الصلاة والسلام.

رد: هلْ نستشعِر نعمةَ الإسلامِ حقًا؟!

بصمة خالدة
عدد المساهمات : 37108

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://WwW.t-AlTwEr.CoM
تمت المشاركة في السبت يوليو 09, 2016 11:44 am
موضوعع جميل جددآ , جزآكك الله خيررَ

رد: هلْ نستشعِر نعمةَ الإسلامِ حقًا؟!

زائر
زائر
تمت المشاركة في السبت يوليو 09, 2016 12:03 pm
شكرا على المرور

رد: هلْ نستشعِر نعمةَ الإسلامِ حقًا؟!

avatar
بصمة خالدة
الجنس : ذكر

السمك

عدد المساهمات : 11065

نقاط النشاط : 11882

السٌّمعَة : 70

بلد العضو :

العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في السبت يوليو 09, 2016 3:55 pm
شكر جزيلا للطرح القيم
ننتظر المزيد من ابداع مواضيعك الرائعة
تحياتي وتقديري لك
التوقــيـــــــــــــــــــــع

رد: هلْ نستشعِر نعمةَ الإسلامِ حقًا؟!

زائر
زائر
تمت المشاركة في السبت يوليو 09, 2016 4:01 pm
شكرا على المرور

رد: هلْ نستشعِر نعمةَ الإسلامِ حقًا؟!

avatar
بصمة خالدة
الجنس : ذكر

العذراء

عدد المساهمات : 40678

نقاط النشاط : 44276

السٌّمعَة : 1241

بلد العضو :

العمر : 18

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في السبت يوليو 09, 2016 8:41 pm
شكرا لك
التوقــيـــــــــــــــــــــع

رد: هلْ نستشعِر نعمةَ الإسلامِ حقًا؟!

زائر
زائر
تمت المشاركة في السبت يوليو 09, 2016 8:45 pm
شكرا على المرور

رد: هلْ نستشعِر نعمةَ الإسلامِ حقًا؟!

avatar
نائب الادارة

الجنس : ذكر

السمك

عدد المساهمات : 22792

نقاط النشاط : 23610

السٌّمعَة : 104

بلد العضو :

العمر : 16

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الأحد يوليو 10, 2016 10:24 am
دائما متميز في الانتقاء
سلمت على روعه طرحك 
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا روعه مواضيعك
لكـ خالص احترامي
التوقــيـــــــــــــــــــــع


يا رب ان كان هناك حاسدا يكره أن يرانى سعيدا فأرزقه سعادة تنسيه أمر سعادتى
وردة حمراءوردة حمراء

رد: هلْ نستشعِر نعمةَ الإسلامِ حقًا؟!

زائر
زائر
تمت المشاركة في الأحد يوليو 10, 2016 1:51 pm
شكراعلى المرور

رد: هلْ نستشعِر نعمةَ الإسلامِ حقًا؟!

avatar
بصمة خالدة
الجنس : ذكر

السمك

عدد المساهمات : 11065

نقاط النشاط : 11882

السٌّمعَة : 70

بلد العضو :

العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الجمعة ديسمبر 02, 2016 1:05 pm
روووؤووؤوؤعةة شككراآ لكـكـ
التوقــيـــــــــــــــــــــع

رد: هلْ نستشعِر نعمةَ الإسلامِ حقًا؟!

avatar
عضو محترف
الجنس : انثى

الثور

عدد المساهمات : 2059

نقاط النشاط : 2081

السٌّمعَة : 9

بلد العضو :

العمر : 16




معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الجمعة ديسمبر 02, 2016 1:33 pm
موضوع جميل لك جزيل الشكر
التوقــيـــــــــــــــــــــع


أنـا فـتاة لآ أخــسـر #كــبريآئـي من أجـل بــقايـا حـب ،،
فـأنا أنـثــى لآيسـتطـيع أن يلــوي ذراعـي رجــل ...
أستطيـع ترک أغـلى شيء وأنا فـي قمـة السـعادة #واثـقة_من_نفـسي لـدرجـة أنـک لآ تـتحمـل #غـروري ...

رد: هلْ نستشعِر نعمةَ الإسلامِ حقًا؟!

avatar
بصمة خالدة
الجنس : انثى

السمك

عدد المساهمات : 125430

نقاط النشاط : 140988

السٌّمعَة : 2956

بلد العضو :

العمر : 31



معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://taqnyiat.ahlamontada.com/
تمت المشاركة في الأحد ديسمبر 04, 2016 8:04 pm
جزاك الله خيرا
وجعله بموازين حسناتك
ابدعت بالطرح كالعادة
مميز يعطيك العافية على الموضوع
موضوع يستحق القراءة والتمعن
دمت بخير
التوقــيـــــــــــــــــــــع



استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Propellerads                                                                           Propellerads