شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي

شيخ الأزهر : الإساءة إلى أصحاب الرسول تعرض المسلم للمهالك

بصمة خالدة
الجنس : ذكر

الدلو

عدد المساهمات : 13631

نقاط النشاط : 14931

السٌّمعَة : 55

بلد العضو :

العمر : 19

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://WwW.M-7RoOf.Com
تمت المشاركة في الجمعة يونيو 19, 2015 1:32 pm
حذر  فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب , شيخ الأزهر الشريف من  الإساءة إلى أصحاب رسول الله – صلى الله عليه وسلم – لانها  تعرض المسلم للمهالك , ليس لأنه أساء لأحد ما , ولكن لأنه رد آيات من القرآن الكريم تطالبنا بهذا.
وأوضح الإمام الأكبر أن هناك نصوصا تلزم المسلمين جميعا بأن يضعوا خطوطا حمراء عند الحديث عن الصحابة الكرام , فلسنا نحن الذين نضفي عليهم هذا الجلال أو هذا التكريم , وإنما هذا الذي أثبته القرآن الكريم وتحدثت عنه السنة النبوية المطهرة , وإذا لم نقم بهذا فنحن مقصرون ويتطرق لعقائدنا الفساد , بلا اى شك.
كما أوضح فضيلته في حديثه اليومي , الذي يذاع في شهر رمضان المبارك على الفضائية المصرية , ونقله بيان لمشيخة الأزهر اليوم , أن الصحابي هو من تحققت فيه ثلاثة أركان , أولها أن يكون لقي النبي – صلى الله عليه وسلم , فمن لم يلتق بالنبي – صلى الله عليه وسلم – لا ينبغي أن نسميه صحابيا , كالتابعين الذين لم يلتقوا النبي – صلى الله عليه وسلم – وإنما لقوا الصحابة – رضوان الله عليهم, وبين الدكتور الطيب ان  العلماء استخدموا  كلمة (لقي) وليس كلمة (صحب) ; لأن اللقيتثبت ولو بزمن يسير, حتى لم يقولوا من رأى النبي  – صلى الله عليه وسلم ; لأن بعض الصحابة كان كفيفا ولم يره.
وأستطرد شيخ الأزهر قائلا  إن الركن الثاني للصحابى  أن يلقى الرسول عليه السلام  وهو مسلم ,  مبينا أن هذا يخرج من لقيه ; وهو غير مسلم , وهم جماعات الكفار والمشركين , حتى وإن أسلم بعد وفاة النبي  – صلى الله عليه وسلم – وتابع أن الركن الثالث هو أن يموت الصحابى على إسلامه , يعني أن يلتقي به وهو مسلم ثم يموت مسلما , فمن استوفى هذه الأركان الثلاثة; فهو صحابي.
وبين الإمام الأكبر أن من لقي النبي – صلى الله عليه وسلم – ثم أسلم على يديه , ولكن بعد ذلك ارتد , لا يمكن أن يسمى صحابيا , ومثال ذلك عبدالله بن جحش , فقد هاجر إلى الحبشة مع زوجه رملة أم حبيبة بنت أبي سفيان مع من هاجر من أوائل المسلمين , وهناك ارتد عن الإسلام , واستمر على ذلك إلى أن مات , ولذلك لم يثبت عبد الله بن جحش في قائمة الصحابة ; لأنه فقد الركن الثالث ; وهو أن يموت على الإسلام .
وأوضح أن من لقي النبي وأسلم , و استمر فترة ثم ارتد ثم بعد ذلك عاد إلى الإسلام , في حياة النبي – صلى الله عليه وسلم – ثم مات على إسلامه , فهذا صحابي , ومثال ذلك عبدالله بن أبي السرح , حيث كان قد أسلم مع النبي – صلى الله عليه وسلم – واستمر على إسلامه فترة ثم بعد ذلك ارتد ثم عاد إلى الإسلام بعد فتح مكة , وحسن إسلامه بعد ذلك , وقد ولاه عثمان بن عفان – رضي الله عنه – مصر.
وأضاف فضيلة الإمام الأكبر أن من لقي النبي مسلما, ثم ارتد, لكنه عاد إلى الإسلام بعد وفاة النبي – صلى الله عليه وسلم – فقد اختلف العلماء فيه لكن الكثيرين يقولون: صحبته انتهت بارتداده ; لأن الردة تحبط كل الأعمال التي كانت قبلها , فهذا لا يمكن أن يعد من الصحابة ; لأنه عاد إلى الإسلام بعد وفاة النبي – صلى الله عليه وسلم – وإن كان يعد من المسلمين الأوائل.
التوقــيـــــــــــــــــــــع

رد: شيخ الأزهر : الإساءة إلى أصحاب الرسول تعرض المسلم للمهالك

زائر
زائر
تمت المشاركة في الأحد يونيو 21, 2015 11:22 pm
طرحت فأبدعت
دمت ودام عطائك
ودائما بأنتظار جديدك الشيق
لك خالص تقديري واحترامي

رد: شيخ الأزهر : الإساءة إلى أصحاب الرسول تعرض المسلم للمهالك

avatar
مؤسس الابداع العربي
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 49295

نقاط النشاط : 54335

السٌّمعَة : 264

بلد العضو :

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الإثنين يونيو 22, 2015 4:04 pm
شكرا لك
التوقــيـــــــــــــــــــــع

رد: شيخ الأزهر : الإساءة إلى أصحاب الرسول تعرض المسلم للمهالك

بصمة خالدة
الجنس : ذكر

الدلو

عدد المساهمات : 13631

نقاط النشاط : 14931

السٌّمعَة : 55

بلد العضو :

العمر : 19

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://WwW.M-7RoOf.Com
تمت المشاركة في الإثنين يونيو 29, 2015 4:40 pm
ارشيف
التوقــيـــــــــــــــــــــع
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Propellerads                                                                           Propellerads