شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي

غبطة البطريرك ثيوفيلوس يترأس قداس منتصف الليل

avatar
بصمة خالدة
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 91878

نقاط النشاط : 101680

السٌّمعَة : 698

بلد العضو :



معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الأربعاء يناير 07, 2015 5:03 pm
تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

كتب حسن عبد الجواد:

بدأت الكنائس والطوائف المسيحية للروم الأرثوذكس؛ السريان الأرثوذكس، الأقباط الأرثوذكس، والأحباش الأرثوذكس، في الأراضي الفلسطينية، والتي تسير حسب التقويم الشرقي، أمس، احتفالاتها بعيد الميلاد المجيد، الذي يصادف، اليوم.
وكانت الاحتفالات قد بلغت ذروتها عند منتصف الليلة الماضية حيث ترأس غبطة بطريرك المدينة المقدسة كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث قداس منتصف الليل، لمناسبة عيد الميلاد المجيد، وذلك بحضور الرئيس محمود عباس، ورئيسة بلدية بيت لحم السيدة فيرا بابون، والعديد من الوزراء والمسؤولين الفلسطينيين، وقناصل الدول المعتمدة، وحشد من المؤمنين من فلسطين، ومختلف دول العالم.
وقال غبطته في عظة الميلاد: «اليوم تعيد وتحتفي كنيسة المسيح الأرثوذكسية في أنحاء العالم، وطيلة الإثني عشر يوماً بالحدث العجيب والممتاز، المذهل والغريب، الحدث الذي يفوق كل معنى بشري وإدراك، يعيش، يهتف، ويكرر أعضاؤها وكل العالم بالحدث الذي يبدأ من الله في السماء، والمبشر بفرح عظيم الانسان على الارض.
ولم يلد المسيح في منزل بل في مغارة. لم يلق على سرير بل في مذود، لم يلبس ألبسة أطفال بل لف بأقمطته، حوفظ عليه من جنون هيرودوس ليس بواسطة العنف بل بالذهاب إلى مصر. مجد المسيح في وجود الواحد وطبيعته وإرادتيه وفعاليتيه الإلهية والإنسانية بحسب القديس مكسيموس المعترف من الملائكة في سماء بلدة الرعاة بالتسبحة الملائكية «المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام».
وقال: «اليوم كما آنذاك يختلف موقف الإنسان إزاء يسوع المسيح الإله والانسان. فمن آخرين مثل الملائكة، والرعاة، والمجوس يؤمن بالمسيح ويسجد له ويمجد. ومن آخرين كهيرودوس يلقى به ويضطهد وتسقط رسالته على الأرض. تضطهد رسالة المصالحة والسلام والعيش المشترك. يضطهد ايضا المؤمنون به حاملو اسمه المسيحيون وأناس ابرياء آخرون. فكل أولئك بغض النظر عن دياناتهم الذين سماهم المسيح «إخوته الصغار». فإن ذلك الإنكار لشخص المسيح وعمله هو سبب الجرائم المقترفة والعنف الواقع في مناطق الأرض المختلفة، سورية، العراق وغيرها في الشرق الأوسط».
وأضاف، «فمن المغارة القابلة الإله، التي ولد فيها المسيح ومن المذود الذي القي فيه غير الموسوع، ومن باسيليكا الميلاد القسطنطينية اليوستنيانية التي تحافظ عليها كنيسة القدس على مر القرون كبؤبؤ العين نوجه تحية المعايدة وتباشير فرح وسلام رئيس السلام الى رعيتنا المؤمنة بالله القاطنة في دولة فلسطين والتي أودعنا الله عليها، وندعو بشكل خاص من اجل نجاح مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين وحل شامل وعادل للقضية الفلسطينية تحت قيادة مكرم عيدنا هذا، سيادة رئيس دولة فلسطين محمود عباس ابو مازن، والذي نشكره وندعو له بالسنين الطويلة والصحة والتقدم ورغد العيش للشعب الفلسطيني واستقلاله الشامل».
التوقــيـــــــــــــــــــــع

رد: غبطة البطريرك ثيوفيلوس يترأس قداس منتصف الليل

مؤسس الابداع العربي
عدد المساهمات : 49295

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الجمعة يناير 23, 2015 2:17 am
شكَراً لك  

رد: غبطة البطريرك ثيوفيلوس يترأس قداس منتصف الليل

avatar
بصمة خالدة
الجنس : ذكر

الحمل

عدد المساهمات : 39681

نقاط النشاط : 44594

السٌّمعَة : 169

بلد العضو :

العمر : 22



معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.pubda3m.com/
تمت المشاركة في السبت يناير 24, 2015 1:49 pm
شكرا على الخبر
التوقــيـــــــــــــــــــــع

رد: غبطة البطريرك ثيوفيلوس يترأس قداس منتصف الليل

زائر
زائر
تمت المشاركة في السبت يناير 24, 2015 4:45 pm
انتهت الفترةانتهت الفترة
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Propellerads                                                                           Propellerads