شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي

واجعلنا للمتقين إماماً

avatar
بصمة خالدة
الجنس : انثى

عدد المساهمات : 25081

نقاط النشاط : 27488

السٌّمعَة : 328

بلد العضو :



معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في السبت نوفمبر 08, 2014 2:06 pm
تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

يروي الإمام مسلم عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن الناس، وكان أجود الناس، وكان أشجع الناس، ولقد فزع أهل المدينة ذات ليلة فانطلق ناس قبل الصوت، فتلقاهم رسول الله صلى الله عليه وسلم راجعاً وقد سبقهم إلى الصوت وهو على فرس لأبي طلحة عرى في عنقه السيف وهو يقول: " أ لم تراعوا..لم تراعوا".

لقد سبق رسول الله صلى الله عليه وسلم أصحابه إلى مكان الصوت ثم عاد ليطمئنهم ويهدىء من روعهم ويقول لهم: " لم ترعوا ..لم تراعوا". وهكذا يكون القدوات.

إن أزمة الأمة في هذه الأيام هي أزمة قدوات.. لقد ابتليت أمة الإسلام بأسماء لا مسميات لها، وبألقاب تفتقر إلى مضمون. لذا كثر المتكلمون وقل المؤثرون، ونُمقت العبارات وشُوهت الحقائق.

وما أجمل ما نقله الماوردي عن علي بن أبي طالب حيث قال: " إنما زهد الناس في طلب العلم لما يرون من قلة انتفاع من علم بما علم، وكان يقال: خير من القول فاعله، وخير من الصواب قائله، وخير من العلم حامله ".

ثم تبعه مالك بن دينار فأطلق صيحته المدوية قائلاً: " إن العالم إذا لم يعمل بعلمه زلت موعظته عن القلوب كما تزل القطرة عن الصفا ".

إن الحقيقة التي ينبغي أن يدركها الدعاة وأفراد الدعوة الإسلامية هي أنهم بمجرد التزامهم بالإسلام ومطالبتهم بتحكيمه واعتباره منهج حياة، أقول: بمجرد هذا الالتزام فإن الناس ينظرون إليهم نظرة دقيقة ويضعونهم تحت رقابة مجهرية. فرب عمل يقوم به المسلم الملتزم لا يلقي له بالاً هو في حساب عامة الناس من الكبائر لأنهم يعدونه قدوة لهم.

ومن ثم فإن حياة الداعية وسلوكه وطبيعة تصرفاته واهتماماته ليست مالكاً له وحده، فهو ليس حراً يفعل ما يشاء، ويدع ما يشاء، بل ينبغي أن يزن كل حركة وكل سكنة وأن يدرك تأثيرها على الناس.

لذا قال أحد السلف: " كنا نخوض ونلعب فلما وجدنا أنه يُقتدى بنا أمسكنا ".

ودخل المروزي على الإمام أحمد بن حنبل فقال له: " يا أستاذ، قال الله تعالى: " ولا تقتلوا أنفسكم " فقال الإمام أحمد: يا مروزي أخرج، انظر أي شيء ترى، قال المروزي: فخرجت إلى رحبة دار الخليفة فرأيت خلقاً من الناس لا يحصي عددهم إلا الله، والصحف في أيديهم والأقلام والمحابر في أذرعتهم.

فقال لهم المروزي: أي شيء تعملون؟ قالوا: ننظر ما يقول أحمد فنكتبه، قال المروزي: مكانكم، فدخل إلى أحمد بن حنبل فقال له: رأيت قوماً بأيديهم الصحف والأقلام ينتظرن ما تقول فيكتبونه.. فقال أحمد: يا مروزي أضل هؤلاء كلهم؟ أقتل نفسي ولا أضل هؤلاء".

إننا بحاحة أن ننتبه إلى القدوات، وأن نعتني بهم عناية خاصة، بل أن يكون من بين كل مجموعة من الدعاة فئة أو ثلة من القدوات كي يقوموا بدور المرشد والموجه والمشجع لإخوانهم الدعاة، فتكون للدعوة الإسلامية قدوات تربوية، وأخرى دعوية، وثالثة إيمانية، ورابعة اجتماعية..الخ.

بقي أن نقول: إن مسئولية إيجاد هؤلاء القدوات هي مسئولية مشتركة بين الدعوة والفرد.. فالدعوة الإسلامية ينبغي أن تقوم بانتقاء القدوات وتطويرهم وتوجيههم وتحفيزهم والاهتمام بهم وتوفير ما يحتاجه القدوة من علم ومعرفة، هذا بالإضافة إلى توفير الأدوات والوسائل التي تعين القدوة كي يحافظ على ورعه وتقواه واتصاله بالله تعالى.

وفي الجانب الآخر فإن الفرد يتحمل جزءً كبيراً من المسئولية، فمن غير المقبول للقدوة أن يبقى عاجزاً لا هم له إلا فتح فمه ليُلقَّمْ مستلزمات القدوة تلقيماً، فإن ذلك من الصعوبة بمكان على الدعوة الإسلامية. ومن هنا لا بد للقدوة ( أو من يراد له أن يكون قدوة ) أن يبادر بنفسه فيطور قدراته وينمي معارفه ويعتني بإيمانه وقلبه.

إن أصحاب الهمم العالية تأبى نفوسهم أن يكونوا هملاً لا تأثير لهم، ولذا كان من دعاء المؤمنين: " واجعلنا للمتقين إماماً " (الفرقان: الآية 74). يقول قتادة معلقاً على هذه الآية: " أي قادة في الخير ودعاة هدى يؤتم بنا في الخير ".

إنه مضمار سباق فرحم الله عبداً شمر فسابق فسبق، وجزى الله خيراً من قاد نفسه فألزمها سبيل الجد والاجتهاد، إذ لا مكان اليوم للضعفاء.

وتذكر قول الشاعر إذ يقول:

فالسابقون مضوا وما خدعوا الوَرَى        بالتُّرَّهاتِ لأنهم أمــــناءُ

واللاحقون مضوا على أهوائــهم            أرأيتَ ما فعلتْ بنا الأهواء

بدع بها جمعوا من الأموال مـــا            جمعوا ومجموعُ الهباءِ هباءُ

في ذمة العُلماءِ هذا كـــــله                    إن كان فيما بيننا علمــاءُ

كاتب المقال:د. علي الحمادي
التوقــيـــــــــــــــــــــع

رد: واجعلنا للمتقين إماماً

بصمة خالدة
عدد المساهمات : 14490

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الجمعة أغسطس 21, 2015 12:45 pm
بارك الله فيك

رد: واجعلنا للمتقين إماماً

زائر
زائر
تمت المشاركة في الجمعة مايو 06, 2016 12:56 pm
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ألف شكر لكَ على هذا الموضوع المميز و المعلومات القيمة
إنـجاز أكثر رائــــــع
لكن أرجو منكَ عدم التوقف عند هذا الحد
مـنتظرين ابداعتــــــك
دمتـ ودام تألقـك
تحياتــي

رد: واجعلنا للمتقين إماماً

avatar
بصمة خالدة
الجنس : ذكر

الجوزاء

عدد المساهمات : 12246

نقاط النشاط : 15469

السٌّمعَة : 57

بلد العضو :

العمر : 17

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الإثنين يونيو 27, 2016 9:54 am
شكرا اخي الغاليي على الطرح الرائع ,,,,,
واصل تالقك .... مع جزيل الشكر ..." تحية مع الشكر

التوقــيـــــــــــــــــــــع

رد: واجعلنا للمتقين إماماً

avatar
بصمة خالدة
الجنس : ذكر

السرطان

عدد المساهمات : 9947

نقاط النشاط : 10778

السٌّمعَة : 11

بلد العضو :

العمر : 13

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الإثنين يونيو 27, 2016 12:06 pm
بارك الله فيك

@V.I.P
التوقــيـــــــــــــــــــــع

رد: واجعلنا للمتقين إماماً

avatar
بصمة خالدة
الجنس : ذكر

القوس

عدد المساهمات : 34031

نقاط النشاط : 35985

السٌّمعَة : 84

بلد العضو :

العمر : 31

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الجمعة فبراير 24, 2017 3:46 am
بارك الله بيك
واصل
التوقــيـــــــــــــــــــــع

رد: واجعلنا للمتقين إماماً

avatar
نائب الادارة

الجنس : ذكر

السمك

عدد المساهمات : 22730

نقاط النشاط : 23515

السٌّمعَة : 103

بلد العضو :

العمر : 16

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الإثنين مارس 13, 2017 1:06 am
جزاك الله خيرا . .  
التوقــيـــــــــــــــــــــع


يا رب ان كان هناك حاسدا يكره أن يرانى سعيدا فأرزقه سعادة تنسيه أمر سعادتى
وردة حمراءوردة حمراء
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Propellerads                                                                           Propellerads