شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي

سلسلة أمهات المؤمنين : ريحانة بنت يزيد

avatar
عضو التميز
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 7174

نقاط النشاط : 9546

السٌّمعَة : 118

بلد العضو :

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الإثنين أكتوبر 27, 2014 12:47 pm
تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

ريحانة بنت يزيد

من هي :
ريحانة بنت زيد بن عمرو بن قنافة (و يقال خنافة) من بني النضير، لم تجل معهم عن المدينة، و لم تغادرها، و سبب ذلك أنها كانت متزوجة من أحد رجال بني قريظة الذين استمروا في المدينة مقيمين، و كان اسم زوجها الحكم (1)
و كانت كما هو مشهور عنها ذات حسن و جمال و وضاءة، محبة لزوجها و فية له تحسن معاملته، و تبالغ في طاعته و الإخلاص له
و سارت بها عجلة الزمن، و دار بها دولاب الحياة، و هي لا تدري ما يخبئه لها القدر من الشرف العظيم و المكانة الرفيعة السامية .
(1) ترجم لها ابن سعد في ” الطبقات الكبرى” برقم( 8/129)

الأسيرة :
فبينما كان رسول الله صلى الله عليه و سلم في داره يغتسل ليزيل عنه و عثاء و غبار الايام السالفة، أيام حصار الخندق، قرع باب داره، فأسرعت عائشة رضي الله عنها لترى من بالباب، فإذا فارس يعتلي صهوة جواد، متدرعا و كأنه ذاهب إلى قتال، يطلب مقابلة رسول الله صلى الله عليه و سلم على عجل، فخرج إليه صلى الله عليه و سلم، و قد غسل جانبا من جسده الشريف، فإذا جبريل الأمين، يطلب إلى الرسول الكريم، بأمر من الله تعالى، مبادرة بني قريظة و تأديبهم على غدرهم على الفور …
فأرسل صلى الله عليه و سلم رسولا يؤذن في المسلمين : من كان يؤمن بالله و رسوله و اليوم الآخر فلا يصلين العصر إلا في بني قريظة.
كما طلب إلى علي كرم الله وجهه، أن يتقدم إلى حصون العود على رأس فرسان المسلمين، كطليعة له و لإخوانه و أصحابه.
و ضرب الحصار على القوم الكافرين، أياما و ليالي، و استمروا هم في تشاور و مراوغة و مماطلة، و استحضروا أبا لبابة رضي الله عنه ليروا رأيه، ثم فوجئوا بفرسان المسلمين و قد توسطوا ساحتهم، و دخلوا من ثغرة إلى حصونهم عند ئذ طلبوا الهدنة و وقف القتال، و ارتضوا سعد بن معاذ رضي الله عنه حكما (1)
فسبيت الذرية، و قُتِل المقاتلة و الأسرى الذين بلغوا سبعمائة، و أجلي الباقون عن الديار، و تنظفت المدينة المنورة إلى الأبد من العنصر اليهودي . و كانت ريحانة قد وقعت أسيرة في السبي
فلما عرضت عليه اصطفاها لنفسه، و إن له من كل سبي صفي يختاره، فاختارها رضي الله عنها، ثم أرسل بها إلى بيت أم المنذر سلمى بنت قيس رضي الله عنها . و قال لأم المنذر : اخبريني إن حاضت حيضة واحدة .
(1) ذكرها بنحوها ابن هشام في ” السيرة النبوية ” (3/254)

اللقاء :
مرت أيام على مقام ريحانة في بيت أم المنذر حتى حاضت، فجاءت أم المنذر إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم تخبره، فعاد معها إلى دارها .
تقول ريحانة : دخل علي رسول الله صلى الله عليه و سلم، فتنحيت منه حياء، فدعاني فأجلسني بين يديه فقال : إن اخترتِ الله و رسوله اختارك رسول الله لنفسه .فقلت : إني أختار الله و رسوله .
ثم قال : إن أحببت ان أعتقك و أتزوجك فعلـت، و إن أحببت أن تكون في ملكي فعلت أيضا.. فقالت : يا رسول الله أكون في ملكك أخف علي و عليك
هذه رواية، و هناك رواية أخرى تقول بأنه صلى الله عليه و سلم أعتقها و تزوجها و أصدقها اثنتي عشرة أوقية و نشًّا كما كان يصدق نساءه
و قد أعرس بها في بيت أم المنذر لأنه لم يكن لها بيت حجرة كما كان لبقية نسائه صلى الله عليه و سلم في ذلك الحين.

طلاقها :
كانت ريحانة رضي الله عنها امرأة شديدة الغيرة، و الغيرة في النساء طبع غريزي، و لكنها كانت عند ريحانة تفوق الحد، وتتجاوز المعقول .
و لقد حدث أن أظهرت ذلك يوما، و في لهجة قاسية، وعبارات جافة، و قد يكون حب رسول الله صلى الله عليه و سلم الزائد لها هو الذي جعلها تخرج عن طورها و اتزانها، و يزين لها غرور المرأة أنها تلعب بالرجال و أقدارهم، فما كان من رسول الله صلى الله عليه و سلم إلا أن طلقها تطليقة .. رواه ابن حجر بلفظ قريب في ” الاصابة” (303)

توبتها :
ندمت ريحانة رضي الله عنها عما بدر منها تجاه رسول الله صلى الله عليه و سلم و بكت بكاء مرا، و شق عليها فراق رسول الله صلى الله عليه و سلم لها، فخرجت أم المنذر تنبئ رسول الله صلى الله عليه و سلم بما حدث لريحانة بعد خروجه، و ندمها الشديد على ما فعلت، و استرحمته في العطف على ريحانة كي يراجعها .
فعاد صاحب القلب الكبير صلوات الله و سلامه عليه إلى حيث هي، فوجدها على أسوأ حال من الحزن و اليأس، فراجعها و أحسن إليها..
منذ ذلك اليوم أصبحت ريحانة أطوع له من ظله، لا تغضبه و لا تحزنه، و لا تؤذيه في قول أو فعل .
و لقد كان زواجه صلى الله عليه و سلم من ريحانة في العام السادس من الهجرة، فمكثت عنده طوال أربع سنوات، كانت حافلة بالأحداث الجسام، منها فتح خيبر و صلح الحديبية و عمرة القضاء ثم فتح مكة و غزوتا حنين و الطائف

وفاتها :
بعد أن عانت ريحانة الآلام و الأسقام و الأوجاع فارقت الدنيا و هي في عز الصبا و رونق الحياة، فبكاها صلى الله عليه و سلم و حزن لفراقها. و قام بعض النسوة الذين يثق بهم صلى الله عليه و سلم أمثال أم المنذر بن قيس على تدبير شؤون دفن ريحانة
فغسلت و كفنت و طيبت، ثم حملت إلى البقيع، و مشى صلى الله عليه و سلم في جنازتها يحف به كبار إخوانه و أصحابه، حتى انتهوا إلى المدافن و هناك ووريت ريحانة الثرى، و دعا لها رسول الله صلى الله عليه وسلم أدعية مباركة، و سأل الله تعالى لها المغفرة و حسن الثواب، ثم رجع إلى بيته و قد فارق بضعة منه كانت من أعز نسائه عنده، و من أحبهن إليه، و أكرمهن عنده

لماذا الزواج من ريحانة … ؟
هذا سؤال يطرح نفسه، و يقتضي منا الإجابة الصريحة الواضحة لأن أكثر روايات التاريخ تركز على جمال ريحانة، فكأنه صلى الله عليه و سلم افتتن بها و أحبها لذلك.
و بعض الروايات التاريخية يذكر أن ريحانة كانت زوجة لرجل من بني قريظة يدعى الحكم،و من أشراف القوم و سادتهم، و كان الحكم وفيا محبا مخلصا، فلما مات يوم معركة بني قريظة حلفت ريحانة أن لا تتزوج بعده، و تبقى على ذكرى الزوج العزيز، و لو طال بها العمر، و امتد بها الأجل
و لقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم عالما بمكانة ريحانة عند قومها بني النضير و عالما بمقام زوجها الحكم، و تحت شعار قاعدة إنما يكرم الكريم اصطفاها صلى الله عليه و سلم لنفسه، و من أولى من محمد بن عبد الله بالحفاظ على كرامة الناس
و أيضا…
فإن زواجه من سودة بنت زمعة رضي الله عنها و كانت كبيرة السن، ليس فيها أدنى مسحة من جمال، يرد افتراء المتشبهين و الغامزين
و أيضا.. عندما شعر صلى الله عليه وسلم من ريحانة بالغيرة الشديدة، و قد أظهرت ذلك في فلتة من فلتات اللسان طلقها..
ثم راجعها، و لو كان غيره من الناس لتحمل منها كل ذلك دون فراق أو طلاق .(1)

رد: سلسلة أمهات المؤمنين : ريحانة بنت يزيد

عضو التميز
عدد المساهمات : 8024

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضوhttp://www.4egy.net
تمت المشاركة في الثلاثاء يوليو 28, 2015 4:34 pm
موضوع جميل من شخص مميز .. منتظر منكـ المزيد و المزيد

رد: سلسلة أمهات المؤمنين : ريحانة بنت يزيد

avatar
بصمة خالدة
الجنس : ذكر

السرطان

عدد المساهمات : 14490

نقاط النشاط : 15432

السٌّمعَة : 56

بلد العضو :

العمر : 28

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الخميس سبتمبر 03, 2015 11:15 am
بارك الله فيك
التوقــيـــــــــــــــــــــع

رد: سلسلة أمهات المؤمنين : ريحانة بنت يزيد

زائر
زائر
تمت المشاركة في السبت أبريل 30, 2016 1:28 pm
وجدت هنا موضوع وطرح شيق
ورائع اعجبني ورآق لي
شكراً جزيلاً لك .
وبالتوفيق الدائم.

رد: سلسلة أمهات المؤمنين : ريحانة بنت يزيد

avatar
عضو جديد
الجنس : ذكر

الجدي

عدد المساهمات : 70

نقاط النشاط : 108

السٌّمعَة : 10

بلد العضو :

العمر : 2

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الأحد مايو 01, 2016 12:19 pm
بارك الله فيك على الموضوع القيم والمميز
وفي انتظار جديدك الأروع والمميز
لك مني أجمل التحيات
وكل التوفيق لك يا رب

التوقــيـــــــــــــــــــــع


رد: سلسلة أمهات المؤمنين : ريحانة بنت يزيد

avatar
عضو التميز
الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 7174

نقاط النشاط : 9546

السٌّمعَة : 118

بلد العضو :

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الثلاثاء مايو 03, 2016 3:42 pm
شرفت موضوعي ...♥

رد: سلسلة أمهات المؤمنين : ريحانة بنت يزيد

avatar
بصمة خالدة
الجنس : ذكر

السمك

عدد المساهمات : 11065

نقاط النشاط : 11882

السٌّمعَة : 70

بلد العضو :

العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الثلاثاء يوليو 19, 2016 6:41 pm
كل الشكر والامتنان على روعهـ بوحـكـ
وروعهـ مانــثرت .. وجماليهـ طرحكـ
دمت ودام لنا روعه مواضيعك
#Basil Abdallah
@Basil Abdallah
التوقــيـــــــــــــــــــــع

رد: سلسلة أمهات المؤمنين : ريحانة بنت يزيد

avatar
بصمة خالدة
الجنس : ذكر

السرطان

عدد المساهمات : 9947

نقاط النشاط : 10778

السٌّمعَة : 11

بلد العضو :

العمر : 13

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في السبت أغسطس 06, 2016 5:39 pm
بارك الله فيك
التوقــيـــــــــــــــــــــع

رد: سلسلة أمهات المؤمنين : ريحانة بنت يزيد

avatar
عضو خبير
الجنس : ذكر

السرطان

عدد المساهمات : 1522

نقاط النشاط : 1560

السٌّمعَة : 3

بلد العضو :

العمر : 17

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الخميس أغسطس 25, 2016 12:25 pm
مشكوور جدًا :)
التوقــيـــــــــــــــــــــع


استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Propellerads                                                                           Propellerads