شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي

عصفورة امي

avatar
عضو خبير
الجنس : ذكر

الجوزاء

عدد المساهمات : 1558

نقاط النشاط : 1967

السٌّمعَة : 17

بلد العضو :

العمر : 23

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الإثنين أكتوبر 06, 2014 7:10 pm
تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

عصفورة أمي بقلم ريما عبد الباقي

عصفورة أمي

لأمي عصفورة صغيرة تنتسب إلى المخابرات. تعمل بالتخفي...عميلة سرية...إنما برتبة مشير.
و كلما فعلنا جريمة في ساحة جرائم الطفولة...ذهبت و وشت بنا..
كلما كذبنا كذبة ..صغيرة كانت أم كبيرة... فضحتنا.
لا ندري من أين أتت تلك العصفورة و لا كيف ؟؟!! منذ بدأ حياتنا كانت معنا و تشاركنا حتى ثواني حياتنا...فنحن كبرنا و لم ندر لها لوناً أو هوية أو حتى عنوان...لم نعرف لها شكلاً أو وجهاً...لم نرها يوماُ...الشيء الوحيد الذي كنا نعرفه هو أنها سببت الكثير من المشاكل لنا مضاف إليها الكثير من الحذر و التخطيط ...و عقد غضب نفسية مخنوقة كانت لا تبارحنا..و أمرٌ آخر كنا نعرفه عنها...إنها ذكية ذكية ..و ربما هي أفضل عملاء الأرض السريين..فنحن رغم كل محاولاتنا كشفها و القبض عليها لم ننجح يوماً و باءت كل محاولاتنا الطفولية بالفشل الذريع....فإذا غافلنا أمي و نقبنا في الصور القديمة ..همست تلك العصفورة في إذن أمي لقد نقبوا في الصور القديمة...و إذا عبثنا في أغراضها أثناء غيابها و جربنا ارتداء ملابسها و أحذيتها تسللت تلك العصفورة إلى أذن أمي فور عودتها و أخبرتها...أما إذا تسللنا همساً إلى سطح بيننا لنلعب بدراجتنا و قمنا بتسلق كل ما نجده في طريقنا ...و ...أكيد وقت نومها ..طارت سريعاً إلى أمي و حدثتها فور استيقاظها...بلغ الأمر بالعصفورة أنها حتى جرائمنا خارج بيتنا كانت تستطيع أن تبلغ أمي عنها قبل أن نصل بيتنا حتى...و بعد ذلك كانت تقول لنا أمي لا تشو ببعضكم البعض فهذه أبغض الطباع الإنسانية و هي مرفوضة في الدين أيضاً...فلماذا إذن يا أمي يا ذات العينين الخضرواين تشي بنا عصفورتك في الذهاب و في الإياب؟؟؟!!
و أحد أخطر الجرائم ..قام بها أخي....أخي المتمرد دائماً...جاءه أصدقائة و همسوا في إذنه سراً سنذهب إلى السينما تعال معنا....فصعق أخي: لا أستطيع!!! عصفورة أمي ستخبرها عني...أي سخيف أحمق أنت ؟؟؟!! أتصدق قصة العصفورة هذه ..؟؟؟ عصفورة أمك؟؟؟ كلنا لنا أمهاتنا ..و لا واحد فينا لأمه عصفورة ..وحدها أمك لها عصفورة...ثم سألوه بخوف: هل أمك ساحرة...؟؟ !! و بيني و بينكم حتى أصدقاء أخي كانوا يقفون أمام أمي باندهاش و يفقدون الكلام ..أي جميلة ساحرة أمامهم و يزديها جمالاً لها صمتاً ماكراً و ابتسامه عذبه فيها الكثير من الكلام الشرير..كانوا مثلنا مفتونين بجمال أمي و سحرها و مؤمنين بأنها شريرة أيضاً..عجبي كيف يقدرن الحسناوات على أن يكن شريرات بقدر جمالهن!!!! لكن السينما أمر مغري لأولاد يصارعون لسماع كلمة رجل السحرية المخدرة للمشاعر و التي تعني أنهم صاروا أقوى شيء على وجه الأرض..رجل أيه كلمة ساحرة هذي...فقرروا بخبث استعمالها ضده...و لاستنفار التمرد فيه....هيا كن رجلاً و تعال معنا...أم أنت ضعيف يسمع كلام الماما؟؟؟ يا للعار يسمع كلام الماما....لا و ألف لا أنا رجل...-- كن رجلاً --جمله قوية و تجعل الفتى يرتكب أحمق الأفعال التي من الممكن أن يرتكبها في كل حياته و صار لزاماً عليه أن يواجه هذا التحدي ..و بقوة و إلا صار مثار سخرية لكل أصدقائة -- الرجال الصغار -- و لنادوه بالجبان الذي الذي يخاف الماما ..أيه ورطه هذه التي هو فيها؟؟؟؟
و ذهب إلى السينما ...إنما كذب كذبه صغيرة جداً جداً...فقال لأمي بأنه ذاهب إلى المسبح ..و قالت أمي الشريرة: لك ذلك حبيبي...و حين عاد ...ابتسمت أمي: أهلاً و سهلاً..حادثته قليلاً ..دردشت معه قليلاً...ثم...على حين غره..سألته سؤالها الذي كانت تمهد له...أي حبيب قلب الماما لم تخبرني كيف كان هو الفيلم؟؟؟ نظر أخي بأمي...فتابعت أمي بابتسامتها الماكرة و الساحرة بآن...الفيلم الذي كنت تشاهده؟؟؟؟ هل هو جميل؟؟؟ يبدو لي من اسمه أنه ظريف؟؟؟ أصفر أخي بالعاً ريقه و لسانه معه و تغابى...أي فيلم ماما؟؟؟ كنت في المسبح....!!! و عادت لابتسامتها القاتلة...بيني و بينك...هيا لا أحد يعلم إلا أنا و أنت و العصفورة ...هذا لو أغفلنا ذكر اسم فلان و فلان و فلان....و صار الأمر لأخي يفوق الاحتمال ..عصفورة عصفورة عصفورة؟؟؟؟!!!! فثار غضباً: العصفورة .. العصفورة..العصفورة...سأصيد عصفورتك هذه...سأدق عنقها...سأحطم عظامها...فقط قولي لي أين هي؟؟؟!!!!
و صار بعدها يحمل بارودة الصيد و يتابع كل رفوف العصافير التي في السماء باحثاً عن عصفورة أمي..أيهن ترى هي عصفورة أمي الواشية ...ربما هذه ..أو ربما هذه...لا بل هذه....و لكن أين المفر...فقد كبرنا و بقيت معنا ...و طبعاً ما توقفت عن الوشي بنا...!!!

حتى ذات سهرة هادئه و كنا فعلاً كبرنا...سألنا أمي: ماما كبرنا على قصة العصفورة فلا تقنعينا فهي ليست موجودة...فكيف كنت تعلمين كل جرائمنا؟؟؟!!! كم ضحكت يومها هذه الجميلة الماكرة...و كم انتظرناها لتخبرنا...و قالت: ببساطة أنا أمكم و هذا بيتي و أنتم أطفالي...فقلنا نطالبها أن تأتي بالكلام من آخره فنحن ندري أنها أم لنا و أننا أولاد لها:...هيا أمي كفاكِ عبثاً بنا...و كعهدها لا تتخلى عن ابتسامتها الماكرة الساحرة..أجابت: بيتي أنا.. أنا التي أقوم بأعماله و أحفظ كل مكان بترتيبه فأنتم كنتم صغار و لا زلتم لا تهتمون بتغيير مواقع حياتي كما تغعلون الآن..فإذا اختلف علي موقع ما.. خزانة...رف ..صندوق..علمت أنكم أغرتم على الموقع في غيابي..و إذا كنت نائمة و لم أعد اسمع ضجيجكم الذي في أهدأ حالاته يقلق نوم حتى الأموات و سمعت بين الحين و الآخر وقع أقدام هامس علمت أنكم تسللتم خلسه إلى سطح البيت...و مع القليل من الاستدراج لكم في الكلام أعلم كل شيء....ابتسم أخي و النار في عينه فلا زالت ذكرى السينما تثير غضبه و سألها هامساً: و السينما يا حلوة....كيف علمت بها ؟؟؟!!! و بذات الابتسامة و بذات العيون الخضراء: الجواب بسيط يا من أتعبني...أحلل...أحلل أفعالكم...ألستم أولادي أنا؟؟؟ أعرف مواعيدكم ...مواعيد مدراسكم...معاهدكم...نواديكم....و أي مكان ترتادوه...آه نسيت المسبح من ضمن معارفي..و في ذلك اليوم صار موعد المسبح و أنت لم تتحرق للذهاب و حين أسألك تجيب بعد قليل...و أنا أعرفك تركض إلى المسبح قبل افتتاح المسبح نفسه...ثم ذهبت في موعدٍ كل من سوريا يعرف أنه موعد السينما....و خلال كل كلامها أخي صامت يبتسم لساحرته التي كانت له طوال حياته كجنيه صغيرة تخرج من بين دقائق جرائمه كلها....!!!!تابعت و حين عدت نظرت إلى شكلك ...قاطعها بسرعة و في عينه كعادته نار فهو مشهور بنيران عينيه الغاضبة...لقد غطست في الماء و سكبوا على رأسي دلاء ماء و صار شعري ينقط بالماء...لكي أقنعك ....ابتسمت أمي ابتسامتها التي ما تبدلت يوماً: آه صحيح و لكن الذي يسبح لمدة نصف يوم...يكون شكله غير الذي رش جسمه بالماء رشاً..إلا تعتقد ذلك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ضحك أخي بهدوء حتى لتخال ضحكته ابتسامه....نعم أعتقد ذلك....أعتقد ذلك...أعتقد ذلك أيتها الماكرة الحسناء التي حاصرتني طوال سنوات عمري...و بقيت أحبها...

و مع ذلك تبقى تلك العصفورة أجمل عصفورات الأرض و أذكاهن ...فهي استطاعت أن تشي بنا لسنوات و سنوات .........و سنوات...
دون أن نعرف لها...لوناً..أو هوية...أو حتى عنوان...

رد: عصفورة امي

بصمة خالدة
عدد المساهمات : 34031

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الأحد مايو 08, 2016 2:54 pm
شكرا لك
بارك الله بيك

رد: عصفورة امي

زائر
زائر
تمت المشاركة في الأحد مايو 15, 2016 12:35 pm
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ألف شكر لكَ على هذا الموضوع المميز و المعلومات القيمة
إنـجاز أكثر رائــــــع
لكن أرجو منكَ عدم التوقف عند هذا الحد
مـنتظرين ابداعتــــــك
دمتـ ودام تألقـك

تحياتــي

رد: عصفورة امي

زائر
زائر
تمت المشاركة في السبت يونيو 04, 2016 5:44 pm
شكرا لك

رد: عصفورة امي

avatar
بصمة خالدة
الجنس : ذكر

السمك

عدد المساهمات : 11065

نقاط النشاط : 11882

السٌّمعَة : 70

بلد العضو :

العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في الثلاثاء نوفمبر 01, 2016 1:34 pm
شكرا لك على الطرح القيم
التوقــيـــــــــــــــــــــع

رد: عصفورة امي

avatar
بصمة خالدة
الجنس : ذكر

السرطان

عدد المساهمات : 9947

نقاط النشاط : 10778

السٌّمعَة : 11

بلد العضو :

العمر : 13

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تمت المشاركة في السبت مايو 13, 2017 8:16 pm
بوركت على الطرح المميز

في انتظار المزيد من ابداعك
التوقــيـــــــــــــــــــــع
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Propellerads                                                                           Propellerads