يفتح الله يا منسي...بقلم سعد الحميدين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

يفتح الله يا منسي...بقلم سعد الحميدين

مُساهمة من طرف almaldin في السبت سبتمبر 17, 2016 1:08 pm




يفتح الله يا منسي

سعد الحميدين

يفتح الله..

هكذا قال أحد شخصيات قصص الطيب صالح في مجموعته الصادرة باكراً بعنوان «دومة ود حامد».

«يفتح الله» علامة عدم الموافقة على سوامة في بيع سلعة ما. قالها وهش بعصاه على حماره.. وواصل السير.

بهذه البساطة وبكلمة مقتضبة اتسع اطار الرؤية عند القارئ الذي يحس بمعنى الكلمة عندما تقال في مثل هكذا موقف.

مثل هذه الكلمة التي مرت في «دومة ود حامد» عاودتني إذ ظهرت منتفضة في تحد عندما شرعت في قراءة مختارات الطيب صالح الصادرة حديثاً بعنوان «منسي: إنسان نادر على طريقته!» التي لم أتردد في أن أضعها في خانات فنون الابداع الأدبي مجتمعة، فهي قصص، ورواية، وسيرة ذاتية، ومذكرات، وربما مقالات أو خواطر شاعرية فهي خاضعة لمزاج المتلقي الذي يريدها كيفما شاء فتطاوعه بيسر وسلاسة.

ومثل ذلك لا يتأتى لأي كاتب إلا من هو في قدرة وثقافة الطيب صالح إضافة إلى صدقه الفني وخدمته لفنه حيث تخرج الكلمة متجهة إلى مكانها الشاغر الخاص بها دون سواها فتتمكن من خلق الأجواء التي أراد لها صاحبها البارع في التصويب اضافة إلى حسن التوقيت.

٭ سحبني الطيب صالح إلى أجوائه التي عهدتها في «دومة ود حامد» و«عرس الزين» وضو البيت» و«مريود» من بندر شاه. لأن (منْسي) شخصية حفرها الكاتب بإزميل قوي على لوحة صلبة فبدت مجسمة أمام العين وباللمس عند الحاجة:

«في مثل هذا الوقت من العام الماضي توفي رجل لم يكن مهماً بموازين الدنيا، ولكنه كان مهماً في عرف ناس قليلين مثلي، قبلوه على عواهنه، وأحبوه على علاّته. رجل قطع رحلة الحياة القصيرة وثباً وشغل مساحة أكبر مما كان متاحاً له، وأحدث في حدود العالم الذي تحرك فيه ضوضاء عظيمة. حمل عدة اسماء أحمد منسي يوسف، ومنسي يوسف بسطاوروس، ومايكل جوزف. ومثَّل على مسرح الحياة عدة أدوار، حمالاً وممرضاً ومدرساً وممثلاً ومترجماً وكاتباً وأستاذاً جامعياً ورجل أعمال ومهرجاً.

ولد على ملَة ومات على ملّة ترك ابناء مسيحيين وأرملة وأبناء مسلمين، وحين عرفته أول مرة كان فقيراً معدماً، ولما مات ترك مزرعة من مائتي فدان من أجود الأراضي في جنوب انجلترا، وقصراً وأجنحة وحمام سباحة، واسطبلات وخيلاً وسيارة «رولزرويس وكاديلاك ومرسيدس وجاغوار» وماركات أخرى. وخلف أيضاً مزرعة من مائة ألف فدان في ولاية فرجينيا بالولايات المتحدة الأمريكية ومطعماً وشركة سياحية.

لما عرفت بوفاته في أمريكا سألت ابنه من زوجته الثانيةعن تاريخ دفنه فأخبرني بأنهم لم يدفنوه بعد، وكان قد مضى على موته نحو عشرة أيام وأنهم ينتظرون ان تتم الاجراءات لحرق جثمانه.

فقلت ولكن أباك رجل مسلم، وحرق الجثمان محرم عند المسلمين؟ فأجابني: نحن لا نعلم عن إسلامه شيئاً. الذي نعلمه أن والدنا كان مسيحياً وكان يقول لنا: حين أموت أحرقوا جثماني..»

يذكر الطيب صالح في سرده الجهد الذي بذل من أجل أن يدفن منسي لأنه يعرف انه مسلم ويتحقق ذلك وتقام عليه صلاة الميت ويدفن على الطريقة الإسلامية ولكن بعد شهر يقرأ خبراً في صحيفة الأهرام ان أهل منسي في مصر أقاموا القداس على روحه في الكنيسة القبطية، وبرغم الحزن على المتوفى «ضحكت وقلت: هكذا منسي لغز في حياته ولغز في مماته. لقد أربك الناس حوله وهو حي وها هو يربكهم وهو ميت. كانت الحياة بالنسبة له نكتة كبيرة، وضحكة متصلة لا تنقطع، كانت الحياة سلسلة من شغل الحلْبَسة لما كان يقول».
٭ ولد (منسي) ونشأ قبطياً في بلدة «ملاوي» في عمق صعيد مصر وكان يقول إنه يقضي معظم أوقاته مع أطفال المسلمين من أسنانه فنشأ أقرب إلى المسلمين. توفيت والدته وهو صغير ونشأ في كنف زوجة الأب ودرس بالرغم من شدة الفقر إلى أن برع في اللغة الانجليزية بشكل لافت لا يساويه إلا القليل من العرب قاده حبه للغة الانجليزية إلى انجلترا التي وصلها بعدة طرق اخترعها انخرط في الدراسة في جامعة ليفربول وكان فقيراً فعمل وهو يدرس حمالاً وغسالاً للصحون في المطاعم وممرضاً ثم انتقل إلى لندن واستطاع أن يعمل في هيئة الاذاعة البريطانية ممثلاً ومترجماً صغيراً.. وتطورت علاقته بالطيب صالح الذي أصبح له بمثابة الأب الروحي.

فقد جاء يخبره ذات يوم انه قد تزوج. دهشنا دهشة عظيمة ثم تأكدنا فعلاً انه قد تزوج بالفعل فتاة من أسرة انجليزية عريقة محترمة تنحدر من سلالة سير توماس مور شرح لنا وكأننا في فصل دراسي «سير توماس مور جد زوجتي العزيزة هو الوزير الفليسوف مؤلف كتاب - يوتوبيا - أنت يا عبدالحي جاهل طبعاً لم تسمع بكتاب - يوتوبيا - كان الوزير الأول للملك هنري الثامن، نعم الملك الشهير الذي تزوج ست زوجات. أمر الملك بإعدامه لأنه رفض أن يؤدي له قسم الولاء حين فصل الملك هنري الكنيسة الانجليزية عن سلطة الفاتيكان في روما. كذلك رفض سيرتوماس مور أن يطلق الملك زوجته كاترين أدوف أراجون ليتزوج من آن بولين - فاهمين يا جهلة - و.. هذا باختصار هو الرجل العظيم الذي تنحدر من سلالة زوجتنا العزيزة».

قال عبدالرحيم: «وإيه اللي رمى ست محترمة زي دي على واحد بغل زيك؟!».

٭ حكى لنا أنه تعرف عليها في اجتماع لنادي شباب حزب المحافظين على اثر مناظرة حامية تصدى فيها «منسي» لرئيس وزراء بريطانيا آنذاك سير انتوني ايدن - وسوف نرى فيما بعد كيف أن منسي قاد مناظرة عن قضية فلسطين وهو لا يعرف كثيراً عن قضية فلسطين، في مواجهة أحد جهابذة السياسة في بريطانيا.. وخرج مُنتصراً يقول «منسي» انه كان رائعاً في تلك الليلة وهو يوجه الضربات لسير انتوني ايدن، ذلك الدبلوماسي المحنك والسياسي العتيق.. دافع عن تأميم قناة السويس وهاجم حكومة ايدن العدوانية ضد مصر. بعد الاجتماع جاءته تلك الفتاة الطيبة وأعربت له عن اعجابها بشجاعته وقوة دفاعه عن بلده، ودعته إلى دارها وعرَّفته بأهلها. يقول «منسي» انه قرر في تلك الليلة أن يتزوجها.

هكذا تحول «منسي» بين عشية وضحاها من حال إلى حال. من غرفة بسيطة في حي «فولهام» إلى دار من طابقين في شارع سندني الشهير في حي تشلسي العريق. ويصبح سيد البيت.

فيحتد النقاش بينه وبين عبدالحي الذي كان يحضر للدكتوراه في الاقتصاد في جامعة أوكسفورد بلهجة فلاحي الدلتا التي يعتز بها: «يا صعيدي.. يا قبطي يا ابن ال... والله عال.. بقى أنت تجي بلاد الانجليز آخر الزمن وتتزوج مين؟! حفيدة سيرتوماس مور؟»

يرد عليه «منسي».

«أنت أصلك فلاح ما تفهمش حاجة، تفتكر دي حكاية كبيرة؟ طظ.. وايه يعني مين توماس مور؟ ثم ماتنساش أني أنا من سلالة ملوك الفراعنة في صعيد مصر».

«أنت من سلالة ملوك الفراعنة؟ أنت من سلالة شحاتين في الصعيد».

«اسكت يا فلاح.. قال ايه؟ جاي تعمل دكتوراه في الاقتصاد، جاتك نيلة.. ايه عرّف الفلاحين في الاقتصاد؟»

ومثل هذه الصور التي نقلتها وأكثر طرفة في حبكة أقوى تدخلها إلى القلب تتداعى أمام القارئ ويريد المزيد.. مما أدخلني جو الكلمات التي أخذت منها الكثير الكثير حيث من العسير حذف كلمة أو جملة دون أن تخل بالمعنى، أو تغير من نكهة الكاتب الدالة عليه في هذا العمل وسواه.

فهناك المواقف الكثيرة التي لا يمكن اختصارها أو الاشارة إليها لأنها تأبى على التشظي وحتى التجزيء لكونها كتلة متكاملة ووحدة متماسكة تربطها الفكرة ويؤطرها الأسلوب «الطيب صالحي» المنفرد، حيث العمق والمفاجأة والسخرية الرفيعة المستوى في ذكائها وحدتها والنفاذ إلى جوانية المقابل بتلقائية ودون استئذان.

الطيب صالح مقل ولكن في عطائه يكمن سر البقاء والخلود الفني وهذا ما يجعل قليله كثيراً في ميزان الفن الحقيقي الصادق

في كل الوقت..

في كل الزمان..

وعلى طريقة الزين في «عرس الزين» شخصية الرواية الرئيسية. «يا ناس الفريق.. يا أهل الحلة.. الطيب صالح مقتول في حوش الكلمة المتكلمة»

ونحن مقتولون.. في حوش إبداعه الرائع دائماً».

جريدة الرياض





almaldin
الادارة العليا
الادارة العليا

الجنس : ذكر

الاسد

عدد المساهمات : 18456

نقاط النشاط : 20821

السٌّمعَة : 57

بلد العضو :

العمر : 36





http://www.ibda3araby.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يفتح الله يا منسي...بقلم سعد الحميدين

مُساهمة من طرف منصورة في السبت سبتمبر 17, 2016 3:34 pm


انعمه الله بالإسلام هو وزوجته واولاده مع ان حياته جد غريبة

اخي العزيز almaldin
جميل واكثر من جميل مانقشته هنا
فقد جذبتني سطورك
ومنعتني من تجاهلها
تقبل مني خالص الود والتقدير..




التوقيع



منصورة
عضو محترف
عضو محترف

الجنس : انثى

نقاط التفاعل : 7 نقاط

الدلو

عدد المساهمات : 2175

نقاط النشاط : 2443

السٌّمعَة : 12

بلد العضو :

العمر : 53


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يفتح الله يا منسي...بقلم سعد الحميدين

مُساهمة من طرف almaldin في السبت سبتمبر 17, 2016 4:04 pm


 كل الشكر والامتنان على مرورك الطيب
نورت الموضوع بوجودك
وزادت صفحتي نورا واشراقة بطلتك.






almaldin
الادارة العليا
الادارة العليا

الجنس : ذكر

الاسد

عدد المساهمات : 18456

نقاط النشاط : 20821

السٌّمعَة : 57

بلد العضو :

العمر : 36





http://www.ibda3araby.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يفتح الله يا منسي...بقلم سعد الحميدين

مُساهمة من طرف زائر في الأحد سبتمبر 18, 2016 5:40 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ألف شكر لكَ على هذا الموضوع المميز و المعلومات القيمة
إنـجاز أكثر رائــــــع
لكن أرجو منكَ عدم التوقف عند هذا الحد
مـنتظرين ابداعتــــــك
دمتـ ودام تألقـك
تحياتــي


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يفتح الله يا منسي...بقلم سعد الحميدين

مُساهمة من طرف almaldin في الأحد سبتمبر 18, 2016 7:16 am


almaldin
الادارة العليا
الادارة العليا

الجنس : ذكر

الاسد

عدد المساهمات : 18456

نقاط النشاط : 20821

السٌّمعَة : 57

بلد العضو :

العمر : 36





http://www.ibda3araby.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يفتح الله يا منسي...بقلم سعد الحميدين

مُساهمة من طرف زائر في الأحد سبتمبر 18, 2016 8:19 am


السسلآلآم عليككم ورحمة الله وبركاته...
~يسعد ايامكك ..
ماشاءالله عليك جدا جميله المشاركه 
الله يكتب أجرك ويارب تكون في موآزين اعمالك 
ماقصرت على هالحضور بجد أبدعت..
جهود مبارك جزاك الله خيرا
دمت ودام عطائك
ودائما بأنتظار جديدك الشيق
لك خالص تقديري واحترامي
دمت بخير


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يفتح الله يا منسي...بقلم سعد الحميدين

مُساهمة من طرف almaldin في الإثنين سبتمبر 26, 2016 12:29 am


آكليل من آلياسمين لمرورك العطر ..،
كل الشكر لتواجـدك آلرآئـــع ..,
ودي لـــروحــك ,,~






almaldin
الادارة العليا
الادارة العليا

الجنس : ذكر

الاسد

عدد المساهمات : 18456

نقاط النشاط : 20821

السٌّمعَة : 57

بلد العضو :

العمر : 36





http://www.ibda3araby.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

سجل دخولك لتستطيع الرد بالموضوع

لابد تكون لديك عضوية لتستطيع الرد سجل الان

سجل معنا الان

انضم الينا بمنتدي الابداع العربي فعملية التسجيل سهله جدا ؟


تسجيل عضوية جديدة

سجل دخولك

لديك عضوية هنا ؟ سجل دخولك من هنا .


سجل دخولك

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى