«إس آند بي جلوبال» تبحث أسباب ركود سوق الصكوك (1) الإنفـــاق الحكـــومـي فــي المـشــاريــع الخليجيــــة ســيلامـس سقـف الـ330 مليـــار دولار حتــى 2019

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

«إس آند بي جلوبال» تبحث أسباب ركود سوق الصكوك (1) الإنفـــاق الحكـــومـي فــي المـشــاريــع الخليجيــــة ســيلامـس سقـف الـ330 مليـــار دولار حتــى 2019

مُساهمة من طرف Jana في الخميس سبتمبر 15, 2016 11:51 am


تواصل متطلبات تمويل البنية التحتية الأساسية، وتراجع معدلات الفائدة، ورغبة المستثمرين في امتلاك أصول إسلامية في محافظهم، دعم أسواق العالم الرئيسية للصكوك الصادرة عن الشركات -منطقة مجلس التعاون الخليجي (البحرين والكويت وعُمان وقطر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة) وماليزيا. إلا أن إصدار الشركات وكيانات البنية التحتية للصكوك يواصل ركوده حتى الآن هذا العام، وقد يمتد ذلك خلال الفترة القادمة.
جاء ذلك في تقرير أطلقته وكالة (إس آند بي جلوبال للتصنيفات الائتمانية) وحصلت أخبار الخليج على نسخة منها، إذ تتوقع الوكالة آفاقًا إيجابية أكثر لإصدار الشركات وكيانات البنية التحتية للصكوك على المدى المتوسط إلى الطويل.
وقالت الوكالة: «نتوقع أن إنفاق حكومات الخليج على المشاريع وحدها -بما في ذلك عقود البنية التحتية الممنوحة للفترة الممتدة ما بين 2016 و2019- قد يصل إلى نحو 330 مليار دولار أمريكي. ونلاحظ أن ميزانية عام 2016 لدى بعض الحكومات السيادية؛ مثل المملكة العربية السعودية، تتضمن إنفاقًا رأسماليًا بنحو 9% لمشاريع المواصلات والبنية التحتية، بالمقارنة بتقديرنا لحجم الإنفاق على المشاريع الذي يصل إلى نحو 604 مليارات دولار أمريكي (بما فيها مشاريع البينة التحتية بنحو 100 مليار دولار أمريكي) التي ستحتاج إلى التمويل حتى عام 2019».
نرى أن الانخفاض الحالي في أسعار النفط أسهم كثيرًا في تباطؤ إصدار الشركات وكيانات البنية التحتية للصكوك في منطقة مجلس التعاون الخليجي؛ إذ قامت حكومات دول مجلس التعاون الخليجي إما بإلغاء عديد من مشاريع البنية التحتية الضخمة أو تأجيلها في محاولة منها لضبط الإنفاق ومواجهة التحديات المالية؛ فانخفاض عدد المشاريع يعني عمومًا تراجع احتياجات التمويل، بما في ذلك أسواق رأس المال. لقد شجع شح السيولة لدى البنوك وتراجع أسعار الفائدة بطريقة أو بأخرى على الاعتماد أكثر على أسواق رأس المال، بما في ذلك إصدار الصكوك. وفي الوقت نفسه، نعتقد أن سهولة حصول الشركات على القروض المصرفية بأفضل الأسعار يواصل الحد من الطلب على إصدار الصكوك.
وبلغ إجمالي الصكوك الصادرة عن الشركات وكيانات البنية التحتية في الثمانية الأشهر الأولى من عام 2016 في منطقة مجلس التعاون الخليجي 2.5 مليار دولار أمريكي، مقارنةً بـ2.3 مليار دولار أمريكي في الثمانية الأشهر السابقة، بحسب تقديراتنا. ومقارنةً بالفترات نفسها من العامين 2013 و2014، تراجعت الإصدارات بحدة من 5 و6.5 مليارات دولار أمريكي على التوالي.
وشهد الإصدار العالمي للصكوك، بحسب تقرير الوكالة، من قبل الشركات وكيانات البنية التحتية ركودًا أيضًا في الفترة نفسها، بلغ 10.8 مليارات دولار أمريكي مقارنةً بـ13.6 مليار دولار أمريكي في الثمانية الأشهر الأولى من عام 2015. وبالرغم من تباطؤ إصدار الصكوك على أساس سنوي في ماليزيا فإنها حافظت على صدارتها في الإصدار، إذ بلغ حجم إصداراتها 4.5 مليارات دولار أمريكي حتى الآن هذا العام.
ونتيجةً لانخفاض أسعار النفط، كان جل اهتمام الحكومات السيادية الخليجية المباشر منصبًا على كيفية سد العجز المالي لديها. نرى أن ذلك يمكن أن يكون قد قيد إصدارات الصكوك من قبل الكيانات المرتبطة بالحكومة والشركات والمشاريع الخاصة.
وقال التقرير: «نرى أن هناك عديدا من عوامل الدعم التي يمكن أن تسهم أيضًا في حدوث طفرة في إصدار الصكوك على المدى المتوسط إلى الطويل»، ومنها:
حاجة الحكومات والكيانات المرتبطة بالحكومة إلى تنويع مصادر التمويل للحد من تعرض التركيز للبنوك في منطقة مجلس التعاون الخليجي، وحاجتها إلى تمويل طويل الأجل لتتناسب مع التدفقات النقدية الطويلة الأجل من مشاريع البنية التحتية الأساسية التي لا يمكن تأجيلها أو إلغاؤها، وتراجع السيولة لدى البنوك في مجلس التعاون الخليجي، وارتفاع أسعار الفائدة بين البنوك، واحتياجات إعادة التمويل.
وعن الأسباب الكامنة وراء ركود إصدارات الصكوك، يقول التقرير: «تفسر عديد من العوامل التباطؤ الحالي في إصدار الشركات وكيانات البنية التحتية للصكوك في كل من دول مجلس التعاون الخليجي وآسيا، ومنها: عدد المُصْدرين الذي لا يزال محدودًا، وهيمنة الإصدارات التقليدية، وارتفاع السيولة عمومًا لدى البنوك وانخفاض أسعار الفائدة، إلى جانب انخفاض أسعار النفط».
ونظرًا إلى العدد المحدود من المُصْدرين الرئيسيين، حتى لو كان لعدد قليل منهم فقط حاجة ملحة إلى اللجوء إلى أسواق رأس المال في سنة معينة أو قاموا مؤخرًا بتمويل أو باسترداد الدين، فانخفاض الإصدار الناتج عن ذلك يمكن أن يؤثر بشكل كبير على الحجم الكلي للإصدار.
على سبيل المثال، كانت هيئة كهرباء ومياه دبي مُصدرًا رئيسيًّا لصكوك الشركات والبنية التحتية في منطقة مجلس التعاون الخليجي قبل عام 2014، لكن لم يكن لديها حاجة إلى إصدار سندات دين جديدة في سوق رأس المال في عام 2015 أو هذا العام. تبقى أكبر الإصدارات في ماليزيا.
ويتبين من النظر إلى حجم الإصدارات منذ بداية العام حتى تاريخه وفي عام 2015 أن المُصدرين العالميين يتجهون أكثر إلى الإصدار التقليدي بدلاً من الصكوك.
وعلى سبيل المثال، بلغ إجمالي إصدار الصكوك في منطقة مجلس التعاون الخليجي، بحسب تقديراتنا، (بما في ذلك صكوك الشركات وكيانات البنية التحتية، والحكومات السيادية) نحو 9 مليارات دولار أمريكي في الثمانية الأشهر الأولى من عام 2016 (مقارنةً بـ12.7 مليار دولار أمريكي خلال الفترة نفسها من العام السابق)، إلى جانب إصدارات السندات الذي وصل إلى 41.2 مليار دولار أمريكي خلال الفترة نفسها.
وتضاعف حجم إصدارات السندات عن حجمها في 2015، والتي بلغت 23 مليار دولار أمريكي، إذ بلغ حجم إصدارات سندات الشركات وكيانات البنية التحتية منها نحو 5 مليارات دولار أمريكي. يشكل ارتفاع إصدارات السندات السيادية في منطقة مجلس التعاون الخليجي إلى 34.5 مليار دولار أمريكي من 13.4 مليار دولار أمريكي المحرك الرئيسي للنمو، ما يعكس احتياجاتها المتصاعدة إلى سد العجز المالي من خلال الاقتراض.
ونعتقد أن حكومات دول مجلس التعاون الخليجي تواصل تفضيل أسواق السندات التقليدية الأكثر استقرارًا على أسواق الصكوك.
وقال التقرير إن «تعقيدات إصدار الصكوك -عند الأخذ بعين الاعتبار الوقت والكلفة التي تبذلها الجهات الراعية لتوظيف المحامين وصياغة الوثائق والحاجة إلى تحديد الأصول المرتبطة بالمعاملة لكي تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية- مقارنةً بالسندات قد تؤثر على قرارات الجهات الراعية لتفضيل خيار إصدار السندات التقليدية بدلاً من إصدار الصكوك».
وأردف التقرير: «نرى أن ذلك بمثابة دعوة إلى إجراء توحيد أكبر للمواصفات في إصدار الصكوك. شهدنا حتى الآن نموًا معتدلا بوجه عام في أسواق رأس مال تمويل المشاريع (أو الأصول المدعومة) في منطقة مجلس التعاون الخليجي».
ويمكن تفسير ذلك من خلال ابتعاد الجهات الراعية عن التعقيدات المترافقة مع الهيكلة المحدودة والتمويل من دون حق الرجوع إلى المقترض، من بين الأسباب الأخرى. إن العمل وفقًا لأحكام الشريعة قد يزيد التعقيدات الحالية للمعاملات المالية المهيكلة المضمونة بأصول، ما يفسر النمو الحالي المتواضع لهذا النوع من التمويل عبر إصدار الصكوك، وتفضيل الجهات الراعية لهيكلة تمويلات صكوك أكثر بساطة.





Jana
رئيس فريق الإشراف

رئيس فريق الإشراف

الجنس : انثى

عدد المساهمات : 50656

نقاط النشاط : 57429

السٌّمعَة : 69

بلد العضو :









http://spiesanime.ahlamontada.biz/forum

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: «إس آند بي جلوبال» تبحث أسباب ركود سوق الصكوك (1) الإنفـــاق الحكـــومـي فــي المـشــاريــع الخليجيــــة ســيلامـس سقـف الـ330 مليـــار دولار حتــى 2019

مُساهمة من طرف JAR7 في الخميس سبتمبر 15, 2016 12:59 pm


JAR7
مؤسسة الإبداع

مؤسسة الإبداع

الجنس : انثى

عدد المساهمات : 117585

نقاط النشاط : 131618

السٌّمعَة : 2646

بلد العضو :





http://taqnyiat.forumarabia.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: «إس آند بي جلوبال» تبحث أسباب ركود سوق الصكوك (1) الإنفـــاق الحكـــومـي فــي المـشــاريــع الخليجيــــة ســيلامـس سقـف الـ330 مليـــار دولار حتــى 2019

مُساهمة من طرف Jana في الخميس سبتمبر 15, 2016 1:22 pm


فرحت بمروركم  الجميل واتمنى تزوروني بكل ماهو جديد
مني في مواضيعي اهلا بكم دوما وشكرا لمروركم
يسعدني زيارة المزيد منكم في مواضيعي





Jana
رئيس فريق الإشراف

رئيس فريق الإشراف

الجنس : انثى

عدد المساهمات : 50656

نقاط النشاط : 57429

السٌّمعَة : 69

بلد العضو :









http://spiesanime.ahlamontada.biz/forum

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: «إس آند بي جلوبال» تبحث أسباب ركود سوق الصكوك (1) الإنفـــاق الحكـــومـي فــي المـشــاريــع الخليجيــــة ســيلامـس سقـف الـ330 مليـــار دولار حتــى 2019

مُساهمة من طرف Mr.OuSsaMa في الجمعة سبتمبر 16, 2016 6:53 pm


Mr.OuSsaMa
مساعد اداري

مساعد اداري

الجنس : ذكر

نقاط التفاعل : 3 نقاط

السمك

عدد المساهمات : 17041

نقاط النشاط : 17604

السٌّمعَة : 61

بلد العضو :

العمر : 99







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: «إس آند بي جلوبال» تبحث أسباب ركود سوق الصكوك (1) الإنفـــاق الحكـــومـي فــي المـشــاريــع الخليجيــــة ســيلامـس سقـف الـ330 مليـــار دولار حتــى 2019

مُساهمة من طرف L.Mogdad في الثلاثاء سبتمبر 20, 2016 8:56 pm


L.Mogdad
رئيس فريق الإشراف

رئيس فريق الإشراف

الجنس : ذكر

نقاط التفاعل : 3 نقاط

الجوزاء

عدد المساهمات : 10627

نقاط النشاط : 13216

السٌّمعَة : 53

بلد العضو :

العمر : 16





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: «إس آند بي جلوبال» تبحث أسباب ركود سوق الصكوك (1) الإنفـــاق الحكـــومـي فــي المـشــاريــع الخليجيــــة ســيلامـس سقـف الـ330 مليـــار دولار حتــى 2019

مُساهمة من طرف Jana في الخميس سبتمبر 22, 2016 2:15 pm


فرحت بمروركم  الجميل واتمنى تزوروني بكل ماهو جديد
مني في مواضيعي اهلا بكم دوما وشكرا لمروركم
يسعدني زيارة المزيد منكم في مواضيعي





Jana
رئيس فريق الإشراف

رئيس فريق الإشراف

الجنس : انثى

عدد المساهمات : 50656

نقاط النشاط : 57429

السٌّمعَة : 69

بلد العضو :









http://spiesanime.ahlamontada.biz/forum

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: «إس آند بي جلوبال» تبحث أسباب ركود سوق الصكوك (1) الإنفـــاق الحكـــومـي فــي المـشــاريــع الخليجيــــة ســيلامـس سقـف الـ330 مليـــار دولار حتــى 2019

مُساهمة من طرف L.Mogdad في السبت سبتمبر 24, 2016 7:25 am


L.Mogdad
رئيس فريق الإشراف

رئيس فريق الإشراف

الجنس : ذكر

نقاط التفاعل : 3 نقاط

الجوزاء

عدد المساهمات : 10627

نقاط النشاط : 13216

السٌّمعَة : 53

بلد العضو :

العمر : 16





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

سجل دخولك لتستطيع الرد بالموضوع

لابد تكون لديك عضوية لتستطيع الرد سجل الان

سجل معنا الان

انضم الينا بمنتدي الابداع العربي فعملية التسجيل سهله جدا ؟


تسجيل عضوية جديدة

سجل دخولك

لديك عضوية هنا ؟ سجل دخولك من هنا .


سجل دخولك

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى