فتح الله لك وفتح عليك ... وما بينهما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فتح الله لك وفتح عليك ... وما بينهما

مُساهمة من طرف زائر في السبت أغسطس 27, 2016 8:23 am


( فتح الله لك ): تأتي دائما في الخير، مثل قوله تعالى: (إنا فتحنا لك فتحا مبينا)؛ أي نصرناك.
و تأتي هنا في الأشياء التي فيها خير وبشرى .


أما( فتح الله عليك) : فتأتي بالخير، وبالأشياء التي ليست بشرى ولا جيدة للإنسان( الشر )
فتأتي بمعنى الخير ،بدليل قوله تعالى ( ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء ..الآية)
فجاءت هنا بالبشرى والثواب من الله، وتأتي بالشر كقولنا : فتح الله حممه على العدو..


وإذا تأملنا في الآية ( ولو أن أهل القرى آمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات من السماء ..الآية)لوجدنا أن "عليهم" جاءت فى سياق "من السماء" فتكون "على" بمعناها الأصلي وهو الاستعلاء...فالرزق آت من السماء نازل على الناس........كما تقول مثلا.....

قال الراغب الأصفهاني- رحمه الله - :الفتح: إزالة الإغلاق والإشكال، وذلك ضربان:أحدهما: يدرك بالبصر كفتح الباب ونحوه، وكفتح القفل والغلق والمتاع، نحو قوله: }
ولما فتحوا متاعهم{ [يوسف/65]، }
ولو فتحنا عليهم بابا من السماء{ [الحجر/14].
والثاني: يدرك بالبصيرة كفتح الهم، وهو إزالة الغم،

وذلك ضروب: أحدها: في الأمور الدنيوية كغم يفرج، وفقر يزال بإعطاء المال ونحوه، نحو: }
فلما نسوا ما ذكروا به فتحنا عليهم أبواب كل شيء{ [الأنعام/44]، أي: وسعنا، وقال: }
لفتحنا عليهم بركات من السماء والأرض{ [الأعراف/96]، أي: أقبل عليهم الخيرات

والثاني: فتح المستغلق من العلوم ، نحو قولك: فلان فتح من العلم بابا مغلقا، وقولهإنا فتحنا لك فتحا مبينا)[الفتح/1]، قيل: عنى فتح مكة (وهذا قول عائشة. انظر: الدر المنثور 7/510)، وقيل: بل عنى ما فتح على النبي من العلوم والهدايات التي هي ذريعة إلى الثواب، والمقامات المحمودة التي صارت سببا لغفران ذنوبه
(انظر: روح المعاني 26/129). وفاتحة كل شيء: مبدؤه الذي يفتح به ما بعده، وبه سمي فاتحة الكتاب، وقيل: افتتح فلان كذا: إذا ابتدأ به، وفتح عليه كذا: إذا أعلمه ووقفه عليه، قال: }
أتحدثونهم بما فتح الله عليكم{ [البقرة/76]، }ما يفتح الله للناس{ [فاطر/ 2]))
أ.هـ.فسواء قيل "فتح الله عليك" أو "فتح الله لك" فكلاهما صحيح مع دلالة السياق على إرادة الخير للصياغة الأولى التي هي "فتح الله عليك" لأنها قد تأتي في سياق يدل على الاستدراج للعقوبة ونحوه.


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فتح الله لك وفتح عليك ... وما بينهما

مُساهمة من طرف ♥╠Tsar Lovers في السبت أغسطس 27, 2016 10:43 am



موضوع رائع استمتعت جدا بقرائته
شكرا لكِ على هذا الطرح الجميل
تقبلِ خالص تقديرى وامتنانى




التوقيع


534غ

♥╠Tsar Lovers
عضو نشيط
عضو نشيط

الجنس : ذكر

السرطان

عدد المساهمات : 102

نقاط النشاط : 102

السٌّمعَة : 1

بلد العضو :

العمر : 19


http://agani-shabi.blogspot.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فتح الله لك وفتح عليك ... وما بينهما

مُساهمة من طرف زائر في السبت أغسطس 27, 2016 2:27 pm


فرحت بمروركم الجميل واتمنى تزوروني بكل ماهو جديد
مني في مواضيعي اهلا بكم دوما وشكرا لمروركم
يسعدني زيارة المزيد منكم في مواضيعي


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فتح الله لك وفتح عليك ... وما بينهما

مُساهمة من طرف زائر في السبت أغسطس 27, 2016 4:47 pm


يعطيك العافية على الموضوع دمت بخير


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فتح الله لك وفتح عليك ... وما بينهما

مُساهمة من طرف زائر في السبت أغسطس 27, 2016 4:52 pm


فرحت بمروركم الجميل واتمنى تزوروني بكل ماهو جديد
مني في مواضيعي اهلا بكم دوما وشكرا لمروركم
يسعدني زيارة المزيد منكم في مواضيعي


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

سجل دخولك لتستطيع الرد بالموضوع

لابد تكون لديك عضوية لتستطيع الرد سجل الان

سجل معنا الان

انضم الينا بمنتدي الابداع العربي فعملية التسجيل سهله جدا ؟


تسجيل عضوية جديدة

سجل دخولك

لديك عضوية هنا ؟ سجل دخولك من هنا .


سجل دخولك

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى