بروفيسور بدر الدين يوسف... في رحاب المصطفى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بروفيسور بدر الدين يوسف... في رحاب المصطفى

مُساهمة من طرف almaldin في السبت أغسطس 20, 2016 9:31 am


ا ربِّ صلي على المختارِ سيِّـدِنا ... المرشدِ السارينَ وسْطَ المهْمَهِ القَفْرِ
ومَنْ تخيَّرتَ في الأكوانِ في خَـبَرٍ ... إلى البريةِ من أشـرافِها مُضَـري
نورٌ هَدَى مُذ بدا للكونِ جـلّلَه ... نـورُ الكمالِ فُيوضاتٌ بلا حَصْرِ
أدى الأمانـةَ ما أعيتْهُ وطأتهُـا ... وطهّر الكونَ من مُسـتنقَعٍ قَـذِر
وبَصّرَ الناسَ بالنجدين فانصلـحوا ... صاروا المثالَ لأهلِ الكونِ في السِّيَر
ما اختار في اْثنينِ أمراً فيه مَعْطَبـةٌ ... فبدَّلَ الحالَ من عُسـرٍ إلى يُسُـر
إن الكمالاتِ التي في الكونِ قد نُثِرتْ ... قد أشرقتْ في أحمدَ الممدوحِ في الذِّكرِ
اليُتمُ والفقرُ للمختـارِ حِكْمـتُهُ ... أضحى الملاذَ لأهلِ اليُتْـمِ والفقرِ
الزُهدُ في الفاني كذلكَ طبعُــه ... أبدى عنِ اْثنينِ إذ أبدوا عن الحَجَرِ
يا أوسطَ العِقْدِ في رُسُل الإلهِ ويـا ... إمامَــهُمُ لما أنْ بِكُمْ أُسْــرِي
يا قائماً بالليلِ ينشــرُ رحمــةً ... بل كُنتمُ الرحمـةَ المُهْـداةَ للزُّمَـرِ
يا أكرمَ الخـلقِ قد بُوّئِتَ مـنزلةً ... فوقَ النجومِ وقد بانتْ لِذِي حِجْرِ
آياتُ بَعْثِـكَ للبريّــةِ جمّــةٌ ... هذا الكتابُ وما خَطٌ لكُمْ يجـري
واسألْ سُرَاقةَ إذْ ما هَبَْ يطلبُـُـه ... يرجو النَـوالَ ومِحـذاراً لِمُبْتَكِرِ
كمْ راعهُ فَرَسٌ يكبـو لدى دَرَكٍ ... ما بالُ أقدامِـهِ ساختْ وما يجري
هذي قريشُ تُمنّيـهِ وقد صـبرتْ ... فآبَ قد باعَ للمُوفي الذي يَشْـري
قد كانَ يَنصُــرُه ربٌّ بهائـجةٍ ... تِلْكُمْ رياحُ الصَّبا رُعْباً ومِنْ شَهَـرِ
وَرَدّ عينـاً وقد نَـدّتْ لمنحَـدَرٍ ... صارتْ أحدَّهما فيهِ لدى النظــرِ
و العُودُ حَنَّ وقد بدّلتَ جِلسـتَه ... والذئبُ يُفضي لراعي الضانِ بالخبرِ
أوْريتْ زِِنْدَ الهُـدى نارتْ طرائِقُه ... للمُدلجينَ هُدوا يا طلعةْ البــدرِ
بل إنَّ ذا البدرَ بدرَ التَمِّ في مَحَـقٍ ... أنتمْ ضِياؤكمُ يَهـدي مدى الدهرِ
واستنكفوا وأبَوا أن يقبلوا خُلُقاً ... هذي الأراذلُ تلقى رِفعــةَ القَدْرِ
دينٌ يُسَـفِّهُ من أحلامِ ســادتِنا ... لا نبتغي صُحْبةَ الأحْباش والتتــرِ
إنّا لَنأنَفُ أن يغشـى مجالسَــنا ... خَباّبُ ، عَمّارُ أو ذو دُكْنةٍ كَـدِرِ
لكنه الدينُ لا يُبْــقِي لِتفَرِقــةٍ ... فهو الإخاءُ بلا بِيضٍ ولا حُمْـرِ
" ما بالُ قَوْمٍٍ " كذا كانتْ هِدايتُه ... آفاقُ تربيــةٍ نارتْ لمُفتخِــرِ
بالحـقِّ يمزَحُ لا فُحشٌ يخالطُــه ... ألفاظُــه دُرَرٌ تَزْرِي بِذِي الدُّرَرِ
يُســانِدُ الكَلَّ لا يألُو يُؤرِّقُــه ... ظُلْمُ العِبـادِ ولوْ في مٍلّةِ الكُفْــرِ
"اعدِلْ محمدُ" مِنْ أشْداقِ ذي مَرَضٍ ... لكنْ محمدُ لم يغضـبْ ولم يَثُــرِ
تَبّاً مَقـالةَ كُفْرٍٍ زَلَّ صاحبُهــا ... لولا الرسولُ لَنالتْهُ لَظا السُّــمْرِ
اللهُ يَرضى إنْ رَضُـوك مُحَكَّمـاً ... بلْ فوقَه بالرِّضَــا في كُنّةِ الصَّدْرِ
كانتْ تَحامـاكَ العِـدَاةُ وتَتَّقِي ... عِندَ الكريهـــةِ يا وَيلٌ لمِبُْتَـدِرِ
وَظَلْتَ تَدفعُ بالأعْلامِ مُحْتسِـباً ... بالحقِّ تخرجُ من نصـرٍ إلى نصـرِ
قالوا يتيــمٌ غيرَ أنَّ عجيبــةً ... في ظِلِّهِ أُمَمٌ تحيــا بمدّخَـــرِ
فالقولُ ما قلتَ في الدنيا وأنت لهم ... طِبُّ القـلوبِ وللأدرانِ كالنَّهَـرِ
عَرَّفْتَ ضُلاَّل البريــةِ ربّـَـهم ... من بعدِ أن بذلوا الطاعاتِ للحَجَرِ
واستحسرَ الكُفرُ والأوثانُ وانتكستْ ...راياتُها واشمخرّتْ رايـةُ البُهـرِ
أصحابُك الغُرُّ الكرامُ تقدّمــوا ... للعالمينَ بِنَهْــجٍ خَــيْرِ مُتّجَرِ
هُمْ كالملائـكِ إن يُرامُ لِبرِّهِــم ... هُمْ كالأُسود إذا ما الدِّينُ في خطرِ
غُفرانك اللّهم إنَّ مكاســـبي ... تُندِي الجبينَ وأرجو مُنقِذِي هَجْري
مِني الذنوبُ ترادفتْ بكبارِهــا ... أين الملاذُ وكيف المحـوُ لِلْــوِزْرِ
العفــو مرجـوٌّ وإنَّ نوالَــه ... بعد الحسابِ وبعد الخوفِ والعِبَـرِ
إني أخافُ وقد أتيتُ لخـــالقي ... فرداً فكيف وقدْ لجْلجْتُ في عُذري
آسى على نفسي تُضِــلُّ بصيرتي ... في المُلْهياتِ وتُغريهـا بمبتكِــرِ
في كلِّ يومٍ تناديــني بِبارقــةٍ ... نفسـي تُلفٍّتـني عن حُفرةِ القبرِ
اللهُ أرْشَـدَ لن يُعذبَ تائبـــاً ... لو جاء مثلَ قِرابِ الأرضِ بالكُبـَر
اليأسُ محظــورٌ عليكَ أمُسـلمٌ ... عند الكريم فما رجَّيت فاصطَـبِرِ
يمحو الذنوبَ جميعاً يا لفرحتِنــا ... هذي البِشــارةُ في التنزيلِ للبَشَرِ
إنّا بنو أمّةِ الإســلامِ زَيَّنَنــا ... توحيدُ خالِقِنـا دِينــاً وبالأثَـرِ
فكيف نملأُ بالأحزانِ أنفُسَـــنا ... واللهُ أجودُ من ندعوه في الضَّـررِ
إني قصدتُ شـفيعَ الناسِ يَحملُني ... حُبي أكونُ من الأصحابِ في الحُجَرِ
أنت الشفيعُ لنا في يومِ مســألةٍ ... أنت المؤمَّــلُ للغُفرانِ في الحَشرِ
هذا محمدُ هادينــا وقُدْوَتُنــا ... أُعْطِي الشَّفاعةَ فلنهنأ جَدَا المطـرِ
يا ســيدي المصطفى فيكم محبتُنا ...نرجو تُبلّغُنا رِضوانَ ذي الأمْــرِ
أدنو لساحتِكُمْ في مَخْبَرِي وَضَـرٌ ... هَلاّ بِرَبِّكُمُ أجْليتُـمُ وَضَــرَي
أنت الأحَبُّ إلى الرحمنِِ أنت لهـا ... لا تُبعِـدَنّ مُحبَّـاً باتَ في الأسْرِ





almaldin
الادارة العليا
الادارة العليا

الجنس : ذكر

الاسد

عدد المساهمات : 18454

نقاط النشاط : 20819

السٌّمعَة : 57

بلد العضو :

العمر : 36





http://www.ibda3araby.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بروفيسور بدر الدين يوسف... في رحاب المصطفى

مُساهمة من طرف Mr.LoLo في السبت أغسطس 20, 2016 1:40 pm


يعطيك العافيه على المجهود الطيب . 4.8 
لاتحرمنا من ابداعك  -




التوقيع


سبحان الله وبحمده ..
          سبحان الله العظيم ...

اللهم صلِّ وسلم على محمد.. وعلى آله وصحبه أجمعين




Mr.LoLo
عضو دهبي
عضو دهبي

الجنس : ذكر

نقاط التفاعل : 3 نقاط

الجدي

عدد المساهمات : 5435

نقاط النشاط : 6163

السٌّمعَة : 54

بلد العضو :

العمر : 99


http://bank.ahlamontada.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بروفيسور بدر الدين يوسف... في رحاب المصطفى

مُساهمة من طرف almaldin في السبت أغسطس 20, 2016 5:14 pm


almaldin
الادارة العليا
الادارة العليا

الجنس : ذكر

الاسد

عدد المساهمات : 18454

نقاط النشاط : 20819

السٌّمعَة : 57

بلد العضو :

العمر : 36





http://www.ibda3araby.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بروفيسور بدر الدين يوسف... في رحاب المصطفى

مُساهمة من طرف زائر في الإثنين أغسطس 22, 2016 2:40 pm


يعطيك العافية على الموضوع دمت بخير


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بروفيسور بدر الدين يوسف... في رحاب المصطفى

مُساهمة من طرف زائر في الإثنين أغسطس 22, 2016 2:55 pm


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ألف شكر لكَ على هذا الموضوع المميز و المعلومات القيمة
إنـجاز أكثر رائــــــع
لكن أرجو منكَ عدم التوقف عند هذا الحد
مـنتظرين ابداعتــــــك
دمتـ ودام تألقـك

تحياتــي


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: بروفيسور بدر الدين يوسف... في رحاب المصطفى

مُساهمة من طرف almaldin في الإثنين أغسطس 22, 2016 3:52 pm


يسعدني ويشرفني مروووووورك العطر
لك مني اجمل باقات الشكر والتقدير





almaldin
الادارة العليا
الادارة العليا

الجنس : ذكر

الاسد

عدد المساهمات : 18454

نقاط النشاط : 20819

السٌّمعَة : 57

بلد العضو :

العمر : 36





http://www.ibda3araby.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

سجل دخولك لتستطيع الرد بالموضوع

لابد تكون لديك عضوية لتستطيع الرد سجل الان

سجل معنا الان

انضم الينا بمنتدي الابداع العربي فعملية التسجيل سهله جدا ؟


تسجيل عضوية جديدة

سجل دخولك

لديك عضوية هنا ؟ سجل دخولك من هنا .


سجل دخولك

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى