أفلا يتدبرون القرآن؟!! قراءة تربوية علمية في سورة لقمان(3)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أفلا يتدبرون القرآن؟!! قراءة تربوية علمية في سورة لقمان(3)

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء أغسطس 03, 2016 1:34 am



علمنا في المقال السابق أن لقمان الحكيم بدأ مع ابنه البداية الواجبة والصحيحة وهي توحيد الله وإفراده بالعبادة، فهو المستحق لذلك، وذلك ليحرره من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد، وبذلك يتحرر من الخنوع والخضوع للأحجار والأشجار والحيوان والإنسان إلى الخضوع لخالق الأكوان رب كل شيء ومليكه.
وتأتي المرتبة التالية الوصية بالوالدين «وَوَصَّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ»: وتتركز على من حملت وأرضعت وربت وسهرت وتألمت وأحبت وآثرت وتمنت الخير ولم تشعر بطعم المأكول والمشروب إلا إذا أكل وشرب ابنها إنها الأم مصدر الحنان الأول للإنسان في الدنيا.
«حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ» (لقمان: 14).
«أَنِ اشْكُرْ لِي»: بالقيام بعبوديتي وأداء حقوقي وألا تستعين بنعمي على معصيتي.
«وَلِوَالِدَيْكَ»: بالإحسان إليهما بالقول اللين والكلام اللطيف والفعل الجميل والتواضع لهما وإكرامهما وإجلالهما والقيام بمؤونتهما واجتناب الإساءة إليهما من كل وجه بالقول والفعل «إِلَيَّ الْمَصِير»؛ أي: سترجع أيها الإنسان إلى من وصاك وكلفك بهذه الحقوق فيسالك هل قمت بها فيثيبك الثواب الجزيل، أم ضيعتها فيعاقبك العقاب الوبيل؟!
«يَابُنَيَّ إِنَّهَا إِن تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ فَتَكُن فِي صَخْرَةٍ أو فِي السَّمَاوَاتِ أو فِي الأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِير» (لقمان: 16).
بين له قدرة الله ولطفه وأنه الخبير، فبين أن الله يعلم ما في السموات وما في الأرض من أدق المخلوقات المحسوسة للولد يعلمها ويعلم وزنها وتركيبها ونفعها وضررها وإنباتها ونموها وإزهارها وإثمارها، وضرب المثل بحبه الخردل لأنها من أصغر الحبوب والبذور في المملكة النباتية وهذا من علم الله بخلقه ومن إعجازه في كتابه ومن علم لقمان وإبداعه وحكمته.
ثم أرشده للسلوك القويم والطريق المستقيم والحفاظ على البيئة من التلوث الضوضائي والسلوكي «وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِنْ صَوْتِكَ إِنَّ أَنْكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ» (لقمان: 19).
بل يحب كل متواضع شاكر مستقيم.
«وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ»: بالقدم والدواب والعجلات والسيارات والدراجات واحترام الطريق واعطه حقه، واحترم أمن وحقوق السائرين معك في الطريق فلا تتجاوز السرعة المقررة من الخبراء للطريق، ولا تقطع الإشارة الحمراء المنظمة للسير على الطريق، وبذلك تأمن السير في الطريق ويأمن السائرون معك على أرواحهم وأعصابهم وممتلكاتهم.
«وَاغْضُضْ مِن صَوْتِكَ»: وبذلك تمنع التلوث الضوضائي المضر بالآذان والأعصاب والعقول.
«إِنَّ أَنكَرَ الأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِير» غير الواعية غير العالمة وفي هذا تنفير للولد بقياس الصوت العالي بصوت الحمير العالي والمنكر من الناس.
«أَلَمْ تَرَوْا أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُم مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً» (لقمان: 20). سخر لنا الشمس لتعطينا الضوء والحرارة والأشعة المعقمة والمفيدة وسخر لنا القمر والنجوم والسحاب وطبقة الأوزون، وسخر لنا ما في الأرض من ماء وهواء وتربة ونبات وحيوان وكائنات حية دقيقة، الكل يعمل لصالح الإنسان وخدمته، وراحته وهذه من النعم الظاهرة، وهناك نعم باطنة كالجاذبية الأرضية والأشعة غير المرئية والعمليات الحيوية، والكائنات الحية الدقيقة، وما يحتويه بدننا من الهرمونات والإنزيمات والعمليات الحيوية والاتزان، أعطانا الله هذه النعم الظاهرة والباطنة فعلينا مقابل هذه النعم التي لا تحصى ولا تعد أن نعبده ولا نشرك به أحدًا من مخلوقاته، ونتبع شرعه ونقيم حدوده، ونأتمر بأوامره، وننتهي عما نهانا عنه، كل ذلك لصالحنا ومصلحتنا وعلينا ان نطبق شرعه ولا نقلد الأباء والأجداد في جاهليتهم وجهلهم ومعتقداتهم الباطلة البعيدة عن التوحيد الخالص والدين القيم المنافية للعلم الغائرة في الخرافة.
والذكي «وَمَن يُسْلِمْ وَجْهَهُ إلى اللَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ» فقد تعلق بحبل الله الميتن.
وتأتي القضية العقائدية العلمية كنهج القرآن عقب كل أمر ونهي وغيب.
فيقول سبحانه وتعالى: «لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيد» (لقمان: 26).
الغني عن عباده ومخلوقاته الحميد لمن شكره وعبده ولم يشرك بعبادته أحدًا وما في السموات وما في الأرض وما بينهما وما تحت الثرى موجود وقائم بأمر الله وعلمه، علمه الواسع سبحانه.
وهذه الملكية للسموات والأرض تقترن بالعلم الواسع الشامل لكل الكائنات وما تتطلبة في الحياة وما يصلح عليها حياتها ووظيفتها. «قَالَ رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى» (طه: 50).
وهذا العلم أكبر من أن تسجله أحبار مثل مياه البحار وأقلام بعدد أفرع وغصون الأشجار، كل هذا المداد وهذه الأقلام تنفذ وما تنفذ كلمات الله وعلمه. قال تعالى: «وَلَوْ أَنَّمَا فِي الأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلاَمٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيم» (لقمان: 27).
ومع هذا العلم توجد المقدرة والقدرة المطلقة «مَّا خَلْقُكُمْ وَلاَ بَعْثُكُمْ إِلاَّ كَنَفْسٍ وَاحِدَةٍ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِير» (لقمان: 28).
فالله يدخل الليل على النهار ويدخل النهار على الليل في تقدير وحكمة لأنه سخر الشمس بضوئها وحرارتها وأشعتها والقمر بضيائه، وكل منهم يسير لأجل مسمى عند ربك، ومعلوم ومقدر ويأتي العلم المطلق لله. «إِنَّ اللَّهَ عِندَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَّاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِير» (لقمان: 34).
وبذلك يستحق العبادة وحده والدعاء وحده والاستغاثة به وحده والحمد والشكر على نعمه علينا في السماء والأرض.
والحمد لله رب العالمين..


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أفلا يتدبرون القرآن؟!! قراءة تربوية علمية في سورة لقمان(3)

مُساهمة من طرف sami-sami في الأربعاء أغسطس 03, 2016 2:55 am


شكرا على المعلومات المفيدة تحياتي


sami-sami
عضو التميز
عضو التميز

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 7518

نقاط النشاط : 8089

السٌّمعَة : 31

بلد العضو :


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أفلا يتدبرون القرآن؟!! قراءة تربوية علمية في سورة لقمان(3)

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء أغسطس 03, 2016 3:18 am


شكرا على المرور


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أفلا يتدبرون القرآن؟!! قراءة تربوية علمية في سورة لقمان(3)

مُساهمة من طرف V.I.P في الأربعاء أغسطس 03, 2016 4:09 pm


V.I.P
عضو التميز
عضو التميز

الجنس : ذكر

السرطان

عدد المساهمات : 8721

نقاط النشاط : 9459

السٌّمعَة : 10

بلد العضو :

العمر : 12


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أفلا يتدبرون القرآن؟!! قراءة تربوية علمية في سورة لقمان(3)

مُساهمة من طرف ѕαα∂ ∂єѕιgη في الأربعاء أغسطس 03, 2016 4:17 pm


ѕαα∂ ∂єѕιgη
بصمة خالدة
بصمة خالدة

الجنس : ذكر

الدلو

عدد المساهمات : 37067

نقاط النشاط : 41613

السٌّمعَة : 280

بلد العضو :

العمر : 17


http://WwW.t-AlTwEr.CoM

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أفلا يتدبرون القرآن؟!! قراءة تربوية علمية في سورة لقمان(3)

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء أغسطس 03, 2016 4:28 pm


يعطيك العافية على الموضوع .. دمت بخير .. ♡


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أفلا يتدبرون القرآن؟!! قراءة تربوية علمية في سورة لقمان(3)

مُساهمة من طرف زائر في الخميس أغسطس 04, 2016 1:43 pm


شكرا على المرور
وفرحت بمروركم لموضوعي يسعدني تواجدكم دوما


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أفلا يتدبرون القرآن؟!! قراءة تربوية علمية في سورة لقمان(3)

مُساهمة من طرف MṜ.∀ĪṜŪƧ في الخميس أغسطس 25, 2016 1:15 pm


بارك الله فيك :) .. تقبل مرورى :)




التوقيع



MṜ.∀ĪṜŪƧ
فريق الدردشة

فريق الدردشة

الجنس : ذكر

السرطان

عدد المساهمات : 1309

نقاط النشاط : 1335

السٌّمعَة : 3

بلد العضو :

العمر : 16


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أفلا يتدبرون القرآن؟!! قراءة تربوية علمية في سورة لقمان(3)

مُساهمة من طرف زائر في الخميس أغسطس 25, 2016 1:31 pm


شكرا على المرور
وفرحت بمروركم لموضوعي يسعدني تواجدكم دوما


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

سجل دخولك لتستطيع الرد بالموضوع

لابد تكون لديك عضوية لتستطيع الرد سجل الان

سجل معنا الان

انضم الينا بمنتدي الابداع العربي فعملية التسجيل سهله جدا ؟


تسجيل عضوية جديدة

سجل دخولك

لديك عضوية هنا ؟ سجل دخولك من هنا .


سجل دخولك

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى