الاستعداد لتطبيق ضريبة القيمة المضافة نسبتها 5% وتطبق من أول يناير 2018 في جميع دول مجلس التعاون

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الاستعداد لتطبيق ضريبة القيمة المضافة نسبتها 5% وتطبق من أول يناير 2018 في جميع دول مجلس التعاون

مُساهمة من طرف زائر في الجمعة يوليو 29, 2016 8:42 pm


تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :


كتب - كريم حامد:

توقع خبراء في المجال الضريبي والمحاسبي أن ضريبة القيمة المضافة المقرر تطبيقها في جميع دول مجلس التعاون في يناير 2018 بنسبة 5% ستدر إيرادات قدرها 1.6% من الناتج المحلي الإجمالي لمملكة البحرين، وستحقق البحرين «من حيث النسبة» أعلى إيرادات على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، في حين تم تقدير متوسط إيرادات دول مجلس التعاون من ضريبة القيمة المضافة عند بلوغها 5% بنحو 1.38% من الناتج المحلي الإجمالي.
وقدر الخبراء في (برايس ووترهاوس كوبرز) في ندوة حول ضريبة القيمة المضافة VAT نظمتها لجنة القطاع الصناعي بالغرفة التجارية أمس أن تكون نسبة ضريبة القيمة المضافة التي ستفرض في دول التعاون من بين الأدنى على مستوى العالم.
ومن المتوقع أن تستبدل دول الخليج ضريبة القيمة المضافة بالتعرفة الجمركية، وذلك للتجاوب مع متطلبات منظمة التجارة العالمية لتحرير التجارة.
من جانبهم، عَدَّ بعض التجار وأصحاب الشركات الذين حضروا الندوة تطبيق مثل هذه الضريبة يتطلب بعض الشروط والتجهيزات القانونية، منها على سبيل المثال ضرورة التطبيق بالتوازي مع باقي دول الخليج لعدم الإضرار بالموقع التنافسي للبحرين وإيجاد منظومة ضريبية ومحاسبية واضحة وعادلة، ومراعاة الفروق بين المؤسسات الكبيرة والصغيرة والمتوسطة عند فرض الضرائب، بالإضافة إلى القيام بدراسات متعددة حول تأثيرها على القطاعات الاقتصادية المختلفة في البحرين.
وناقش المشاركون في الندوة الخصائص الرئيسية لضريبة القيمة المضافة وأحدث تطورات تطبيقها في دول مجلس التعاون الخليجي، والالتزامات المفروضة والمستندات المطلوبة، والاعتبارات التي يجب مراعاتها لتنفيذ الضريبة، إضافة إلى الخطوات المتخذة لتطبيق الضريبة.

(التفاصيل)

توقع خبراء في المجال الضريبي والمحاسبي أن ضريبة القيمة المضافة عند تطبيقها بنسبة 5% ستدر إيرادات قدرها 1.6% من الناتج المحلي الإجمالي لمملكة البحرين، وستحقق البحرين «من حيث النسبة» أعلى إيرادات على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، في حين تم تقدير متوسط إيرادات دول مجلس التعاون من ضريبة القيمة المضافة عند بلوغها 5% نحو 1.38% من الناتج المحلي الإجمالي.
وقدر الخبراء في (برايس ووترهاوس كوبرز) في ندوة حول ضريبة القيمة المضافة VAT نظمتها لجنة القطاع الصناعي بغرفة تجارة وصناعة البحرين صباح أمس الأربعاء في فندق الفورسيزنز، أن تكون نسبة ضريبة القيمة المضافة التي ستفرض في دول مجلس التعاون الخليجي من بين الأدنى على مستوى العالم.
ومن المتوقع أن تستبدل دول الخليج التعرفة الجمركية بضريبة القيمة المضافة، وذلك للتجاوب مع متطلبات منظمة التجارة العالمية لتحرير التجارة.

من جانبهم اعتبر بعض التجار وأصحاب الشركات الذين حضروا الندوة أن تطبيق مثل هذه الضريبة يتطلب بعض الشروط والتجهيزات القانونية، منها على سبيل المثال ضرورة التطبيق بالتوازي مع باقي دول الخليج لعدم الإضرار بالموقع التنافسي للبحرين وإيجاد منظومة ضريبية ومحاسبية واضحة وعادلة، ومراعاة الفروق بين المؤسسات الكبيرة والصغيرة والمتوسطة عند فرض الضرائب.
وناقش المشاركون في الندوة الخصائص الرئيسية لضريبة القيمة المضافة وأحدث تطورات تطبيق القيمة المضافة في دول مجلس التعاون الخليجي، والالتزامات المفروضة والمستندات المطلوبة، والاعتبارات التي يجب مراعاتها لتنفيذ الضريبة، إضافة إلى الخطوات المتخذة لتطبيق الضريبة.
واستعرض الخبراء أبرز ملامح ضريبة القيمة المضافة التي سيتم تطبيقها في بداية يناير 2018 في دول مجلس التعاون الخليجي، وستفرض على السلع والخدمات خلال مختلف مراحل سلسلة التوريد، بما في ذلك مرحلة البيع النهائي كما يتم تحصيلها من جانب المؤسسات لحساب الأجهزة الضريبية في الحكومة.
التأثير على الصناعة 
وأكد عبدالحميد الكوهجي النائب الثاني لرئيس الغرفة ورئيس لجنة الصناعة أن الندوة تهدف بشكل رئيسي إلى توعية الحضور بتأثير ضريبة القيمة المضافة على المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الذي تشكل النسبة الأكبر من المؤسسات العاملة في البلاد ودول المنطقة، وخاصة القطاع الصناعي حيث ان القيمة المضافة قد تكون من عدة جهات مختلفة يضطر الصناع إلى دفعها، موضحا أن الندوة تناولت العديد من الموضوعات ذات الأهمية منها نظرة عامة عن الخصائص الرئيسية لضريبة القيمة المضافة، وأحدث تطورات تطبيق القيمة المضافة في دول مجلس التعاون الخليجي، والالتزامات المفروضة والمستندات المطلوبة، والاعتبارات التي يجب مراعاتها لتنفيذ الضريبة، وأخيرا الخطوات المتخذة لتطبيق الضريبة.
مشيراً في ذات الوقت إلى ان لجنة التعاون المالي والاقتصادي بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي قد وافقت على مشروع ضريبة القيمة المضافة حيث انه من المتوقع أن تطبق البحرين هذه الضريبة مع دول الخليج العربي ابتداء من أول يناير 2018.
التطبيق في نفس التوقيت 
من جهته قال عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة البحرين عبدالحكيم إبراهيم الشمري إن غرفة تجارة وصناعة البحرين تتابع عن كثب هذه الإجراءات ومهتمة بتطبيق أي قانون أو تشريع يخدم الاقتصاد الوطني الذي هو هدف أسمى للجميع، لكن من تجاربنا السابقة في القوانين الخليجية المشتركة يجب أن تصر البحرين على التطبيق بالتوازي مع باقي دول مجلس التعاون، بمعنى أنها تلتزم بالتطبيق دائما قبل أشقائنا في باقي دول الخليج وهو ما يؤثر في أحيان كثيرة على الوضع التنافسي للدولة إذ أن تأخر التطبيق في بعض الدول قد يغري البعض في تحويل وجهته الاستثمارية، لذا من الضروري جدا الحفاظ على وحدة «توقيت التطبيق» حتى لا تتضرر أي دولة من دول المجلس أو تستفيد دولة على حساب باقي الدول.
وتابع الشمري قائلا: «الأمر الثاني الذي أود الإشارة إليه هو ضرورة توافر نظام محاسبي رصين يضمن عدم تسرب هذه الضريبة إلى جيوب الشركات أو التجار، نظرا إلى أنه من المعروف أن الضريبة سيتم تحصيلها عن طريق الشركات لحساب الحكومات».
وشدد الشمري على ضرورة إيجاد قوانين ولوائح وأنظمة تضمن سلامة التطبيق وتحدد الحقوق والمسؤوليات والواجبات لكل طرف من الأطراف.
أما عضو مجلس إدارة الغرفة السيدة أحلام جناحي فأشارت في حديثها لـ«أخبار الخليج» إلى أهمية القيام بدراسات متعددة حول تأثير الضريبة على القطاعات الاقتصادية المختلفة في البحرين وهو دور ستشارك فيه الغرفة بالتعاون مع المؤسسات الاقتصادية والمالية الأخرى في الدولة، بحيث تستخلص من هذه الدراسات فوائد الضريبة وسلبياتها إن وجدت، وكيفية التدرج في تطبيقها سواء من حيث الجدول الزمني أو من حيث نوعية المؤسسات.
وأكدت جناحي أنه يجب عدم المساواة في التطبيق بين المؤسسات الكبيرة والمتوسطة والصغيرة لأن التساوي في هذه الحالة ربما يضر بقطاع عريض من المؤسسات الصغيرة في البحرين.
كما أشارت إلى أهمية إعفاء بعض النشاطات الاقتصادية من هذه الضريبة وخاصة تلك التي تتعلق بأساسيات المعيشة لدى قطاع عريض من السكان، وقالت جناحي إنها بشكل عام مع فرض الضرائب لتحسين الأحوال الاقتصادية للدولة وسد عجز الميزانية المتثاقل، مؤكدة أن الضريبة إجراء اقتصادي معترف بيه ومطبق في أكثر من مائة وخمسين دولة على مستوى العالم، لكن في المقابل يجب أن تكون هناك خدمات جيدة للمواطنين والتجار الذين يدفعون هذه الضريبة، وهو أمر اعتقد أن حكومة البحرين ستنفذه باقتدار ونجاح.
 تحقيق الاستدامة المالية
وذكر الخبراء في (برايس ووترهاوس كوبرز) خلال الندوة النقاشية أن ضريبة القيمة المضافة تأتي ترجمة حقيقية لتزايد الحاجة الملحة لتحقيق الاستدامة المالية على المدى الطويل وتخفيف الأعباء المالية على الحكومات، في ظل استمرار التراجع الحاد لأسعار النفط، وضرورة إصلاح النظام الضريبي في دول المجلس وتنويع مصادر الدخل بعيدا عن القطاع النفطي.
وبيّن الخبراء ان ضريبة القيمة المضافة تغطي جميع السلع والخدمات، مع بعض الاستثناءات الخاصة بقطاع التعليم والرعاية الصحية والنقل العام والإسكان، متوقعين في نفس الوقت ان تشهد السوق المحلية ضغوطا تضخمية مع ارتفاع أسعار السلع والخدمات.
وأوضح الخبراء أن من ابرز السلع والخدمات التي ستشملها ضريبة القيمة المضافة مبيعات السيارات وقطع الغيار وخدمات الصيانة والتصليح وتأجير المركبات ومشتريات التجزئة وخدمات المطاعم والفنادق.
ولفت الخبراء إلى أن ابرز التحديات التي قد تواجه تطبيق ضريبة القيمة المضافة خليجيا وضع التشريعات الموحدة وضمان سلامة إجراءات التنفيذ وضمان عدم استغلالها، علاوة على كيفية إجراء تعديلات على الأنظمة المحاسبية لدى المؤسسات والشركات.
ونوه الخبراء إلى ان دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تحقق إيرادات مرتفعة من فرض ضريبة القيمة المضافة بمتوسط 6.6% من الناتج المحلي الإجمالي، حيث تسجل نيوزيلندا أعلى إيراد بنسبة 9.9% من الناتج المحلي الإجمالي، تليها الدنمارك بنسبة 9.7%، وتأتي هنغاريا ثالثا بنسبة 9.1%، وفنلندا رابعا بنسبة 9%، والسويد خامسا بنسبة 8.9%.
الثامن عالميا
وكانت البحرين قد حازت المركز الثامن عالميًّا في مؤشر سهولة دفع الضرائب، فيما حازت دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة قطر المركز الأول عالميًّا، في هذا المؤشر الصادر بالتعاون بين شركة «برايس واتر هاوس» و«البنك الدولي».
وجاءت السعودية ثالثاً، بينما جاءت الكويت في المركز السادس عربيا والحادي عشر عالميا في تصنيف المؤشر الذي يقيس سهولة تسديد الضرائب في 187 دولة حول العالم.
واعتمد المؤشر الصادر تحت عنوان: «دفع الضرائب 2016»، على بيانات عام 2014، من خلال معايير تتضمن معدل الضريبة والدفعات الموزعة عليها، والوقت المستغرق في إعداد ملفاتها.
وتشمل الضرائب والاشتراكات التي يقيسها التقرير، ويجب على الشركات متوسطة الحجم سدادها خلال سنة محددة: ضريبة الأرباح أو الدخل، والمساهمات الاجتماعية، والضرائب الخاصة بالعاملين، والضرائب العقارية، والضرائب على نقل الملكية، والضريبة على توزيعات الأرباح، وضريبة الأرباح الرأسمالية، والضريبة على التعاملات المالية، وضرائب جمع النفايات، وضرائب المركبات واستخدام الطرق، وغيرها من الضرائب والرسوم الصغيرة.
تقدم بسيط
وأظهر «تقرير بي دبليو سي» بعنوان «دفع الضرائب لعام 2016» أنه لم يكن هناك إلا تقدم بسيط جدا في هذا المجال على الرغم من استخدام البيانات والتحليلات، وعمليات «التدقيق في الوقت الحقيقي» وغيرها من الأدوات والمنهجيات المنبثقة التي من شأنها أن تساعد على رفع مستوى الأنظمة.
وإلى جانب الاستثمار في مجال التكنولوجيا، هنالك حاجة أيضاً إلى المزيد من التطوير على صعيد تدريب الموظفين في جميع وحدات الأعمال اللازمة. ومن المهم ضمان وجود خطة فعالة لإدارة متطلبات الامتثال الإضافية.
وبالنسبة للحكومات، هنالك فرصة لبناء نظام كفؤ عالميا لإدارة الضرائب. وكلما استطاعت الدول أن توفر الوضوح في تطبيق القوانين واستخدام الأنظمة للحد من عبء الامتثال ونماذج جديدة لإجراء عمليات التدقيق، كلما زادت نسبة نجاح تطبيق ضريبة القيمة المضافة.
ويشير التقرير إلى أهمية وجود أنظمة مستقرة وإدارة ضريبية فعّالة بالنسبة للشركات، كون يساهم ذلك في توفر بيئة عمل تمكن الشركات من توقع كيفية تطبيق الضريبة على عملياتها والتعامل مع الإدارات الضريبية بشفافية. بالإضافة إلى ذلك فإن كيفية تحصيل وإدارة الضريبة تؤثر على الشركات فيما يتعلق بالوقت المطلوب للامتثال والتكاليف المرتبطة بهذا الوقت.



زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل


رد: الاستعداد لتطبيق ضريبة القيمة المضافة نسبتها 5% وتطبق من أول يناير 2018 في جميع دول مجلس التعاون

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء أغسطس 03, 2016 8:39 pm


يعطيك العافية على الموضوع. دمت بخير


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الاستعداد لتطبيق ضريبة القيمة المضافة نسبتها 5% وتطبق من أول يناير 2018 في جميع دول مجلس التعاون

مُساهمة من طرف Mr.LoLo في الأربعاء أغسطس 03, 2016 8:57 pm


شكرا اخي/اختي الغاليي(ـة) على الطرح الرائع ,,,,,
واصل(ـي) تالقك .... مع جزيل الشكر ..." 




التوقيع


سبحان الله وبحمده ..
          سبحان الله العظيم ...

اللهم صلِّ وسلم على محمد.. وعلى آله وصحبه أجمعين




Mr.LoLo
عضو دهبي
عضو دهبي

الجنس : ذكر

نقاط التفاعل : 3 نقاط

الجدي

عدد المساهمات : 5435

نقاط النشاط : 6163

السٌّمعَة : 54

بلد العضو :

العمر : 99


http://bank.ahlamontada.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الاستعداد لتطبيق ضريبة القيمة المضافة نسبتها 5% وتطبق من أول يناير 2018 في جميع دول مجلس التعاون

مُساهمة من طرف زائر في الخميس أغسطس 04, 2016 12:31 am


شكرا على المرور
وفرحت بمروركم لموضوعي يسعدني تواجدكم دوم


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الاستعداد لتطبيق ضريبة القيمة المضافة نسبتها 5% وتطبق من أول يناير 2018 في جميع دول مجلس التعاون

مُساهمة من طرف Iron-Man في الجمعة أغسطس 05, 2016 11:09 am


انتهى  534غ
للأرشيف  




التوقيع



**عندما يكون اسلوبي لطيفا مع شخص ما فأنا لا ارجو الحصول على شيء كما يعتقد بعض الناس .. انا فقط امارس ما تربيت عليه**
شكرا THE ROCK على التصميم الحلو


Iron-Man
عضو دهبي
عضو دهبي

الجنس : ذكر

نقاط التفاعل : 10 نقاط

الاسد

عدد المساهمات : 5055

نقاط النشاط : 5736

السٌّمعَة : 23

بلد العضو :

العمر : 14


http://alamtiazbonjour.allahmuntada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

سجل دخولك لتستطيع الرد بالموضوع

لابد تكون لديك عضوية لتستطيع الرد سجل الان

سجل معنا الان

انضم الينا بمنتدي الابداع العربي فعملية التسجيل سهله جدا ؟


تسجيل عضوية جديدة

سجل دخولك

لديك عضوية هنا ؟ سجل دخولك من هنا .


سجل دخولك

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى