معركة سبيطلة

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

معركة سبيطلة

مُساهمة من طرف زائر في الجمعة يوليو 01, 2016 8:54 pm


تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :



بعد استشهاد عمر بن الخطاب رضي الله عنه في أواخر سنة 23هـ/ 643م، توقفت أعمال الفتح، إلا من عدة سرايا صغيرة. ولم يلبث الخليفة الجديدة عثمان بن عفان رضي الله عنه أن عزل عمرو بن العاص عن إمارة مصر، وأسندها إلى أخيه في الرضاع عبد الله بن سعد ابن أبي سرح سنة 25هـ/ 645 - 646م [1].

عبد الله سعد بن أبي سرح وفتح إفريقية للمرة الأولى 27 - 29هـ:
وقد واصل عبد الله بن سعد بن أبي سرح رضي الله عنه -والي مصر الجديد- السياسة العسكرية التي انتهجها عمرو بن العاص بعد فتح طرابلس، فأخذ يرسل جماعات الخيالة في شكل سرايا، للإغارة على أطراف إفريقية. وكان من أغراض هذه السرايا الاستكشاف، ورصد المتغيرات على حدود مصر الغربية، ومراقبة القوى البيزنطية المعادية.

ونظرا للنجاح الذي حققه هذه الحملات الاستكشافية فكر ابن أبي سرح في القيام بحملة حقيقية لفتح إفريقية. وبدأ باستشارة الخليفة عثمان، وكتب إليه يخبره بقربهم، أي قرب الروم من حز المسلمين ويستأذن في غزوها. وكان عثمان رضي الله عنه هو الآخر يخشى على المسلمين من التوغل في تلك المناطق البعيدة المترامية، إذ يشير البلاذري في فتوح البلدان إلى أنه كان متوقفا في غزوها، ثم إنه وافق على الغزو بعد أن استشار كبار الصحابة وأصحاب الرأي، وأخذ يدعو الناس إلى الجهاد، ويحثهم على التطوع، فتقاطروا من مختلف القبائل للاشتراك في هذه الغزوة، وأعان هو الجيش بألف بعير من ماله، يحمل عليها ضعفاء الناس -أي فقراؤهم- وفتح خزائن السلاح، وأمر للناس بأعطياتهم وأمدهم بالخيل، فلما اكتمل الجيش في الجرف على مقربة من المدينة، قام فيها خطيبا، ورغبهم في الجهاد، ثم قال لهم: لقد عهدت إلى عبد الله بن سعد -بن أبي سرح- أن يحسن صحبتكم ويرفق بكم، وقد استعملت عليكم الحارب بن الحكم (أخو مروان بن الحكم بن العاص الأموي) إلى أن تقدموا على ابن أبي سرح، فيكون الأمر له. وكان ذلك في المحرم من سنة 27هـ/ 647 - 648م.

وقد اندمج في هذه الحملة نفر غيل قليل من مشاهير الصحابة وأولادهم، وسمى هذا الجيش جيش العبادلة لاشتراك عبد الله بن عمر، وعبد الله بن زيد بن الخطاب، وعبد الله بن عباس، وعبد الله بن الزبير، وعبد الله بن أبي بكر الصديق، وأخيه عبد الرحمن بن أبي بكر، وعبد الله بن عمرو بن العاص وغيرهم. وكانوا جميعا شبابا في السن الباكرة رضي الله عنهم أجمعين.

ولما وصلت تلك القوات إلى عبد الله بن سعيد بن أبي سرح في مصر تولى القيادة عليها، وجمع إليها ما كان لديه من الجند، فصار له جيش عدته -باتفاق المؤرخين- عشرين ألفا، فاستخلف على مصر الصحابي عقبة بن عامر الجهني، ومضى هو إلى إفريقية [2].

معركة سبيطلة وانتصار المسلمين 27-28هـ/ 647-648م:
كان حاكم المغرب جريجوريوس الأرمني ويسميه العرب جرجير قد انفصل عن الإمبراطورية البيزنطية، واستقل بحكم بلاد المغرب كلها سنة 646م، وكان سلطانه ما بين طرابلس إلى طنجة، كما يقول ابن عبد الحكم. ولما كان مقامه بقرطاجنة -وهي المدينة البحرية الهامة- يعرضه لخطر الأسطول البيزنطي الذي كانت له السيطرة حتى ذلك الوقت على البحر فإنه فضل أن يكون بأمن في الدخل، واختار المقام في سبيطلة.

وسبيطلة مدينة كبير وحصينة، ولها أهمية خاصة في ذلك الوقت، باعتبارها واحدة من سلسلة المدن التي تكون خط الدفاع الثاني الذي أقامته بيزنطة للدفاع عن البلاد ضد ما يتوقعه الروم من هجمات البربر. وتقع على الطريق الذي يؤدي من السهل الساحلي -سهل تونس- إلى جبال الأوراس، وقريبة من المنطقة التي ستبنى فيها مدينة القيروان، بينهما سبعون ميلا، وبينها وبين قرطاجنة مائة وخمسون ميلا.

ويدل اختيارها قاعدة للملك -أيضا- على أن جرجير استشعر بخطر المسلمين بعد أخذهم طرابلس وسيرت. ثم إنه كان يعول على نصر البربر وعونهم، فأحب أن يتحرر فيهم، ويستعين بهم، ففضل اللجوء إلى الداخل، والتحصن في سيبطلة [3].

وصل عبد الله بن سعد بن أبي سرح بجيشه إلى برقة، فلقيه عندها عقبة بن نافع الفهري، فيمن كان معه من المسلمين، فانضم إليه، ثم تحرك إلى طرابلس -وكانت قد خرجت عن طاعة المسلمين بعد فتحها الأول -فوجد أهلها قد امتنعوا خلف أسوارها. فلبث على حصارها أياما، فخاف أن يطول الحصار وهو يريد الإسراع إلى جرجير في سبيطلة، فأمر الناس بالرحل كسبا للوقت، وكذلك فعل حين وصل إلى قابس، وجد أهلها متحصنين، فانصرف عنها، إذ أشار عليه الصحابة أن لا يشتغل بها عن هدفه الأساسي، وهو فتح إفريقية والقضاء على التجمع البيزنطي في سببيطلة، فواصل المسير إلى أن حط رحاله في إقليم قمونية في سهل تونس -غير بعيد من سبيطلة- ريثما يستريح الجند، وليأخذوا في الاستعداد للمعركة الفاصلة. وفي هذه الأثناء أخذ ابن أبي سريح يرسل السرايا، تستكشف البلاد في كل الجهات، وتأتي بالمؤن والعلف.

وقد كان باستطاعة جريجوريوس أن يقف للمسلمين عند قابس ويسد عليهم الطريق الضيق الذي يؤدي من طرابلس إلى إفريقية بين قابس وشط الجريد، وهو أشبه بعنق الزجاجة -كما يقول العسكريون- لكنه فضل الانتظار في سهل متسع يسمى عقوبة، على أميال من سبيطلة. وأغلب الظن أن هذا الموضع لم يكن مجرد سهل، وإنما كان أحد الحصون الكثيرة التي كانت تحيط بسبيطلة [4]، وعنده دار المعركة بين المسلمين والبيزنطيين.

وقبل أن يبدأ القتال دارت المفاوضات بين الطرفين، وعرض المسلمون شروطهم وهي: الإسلام، أو دفع الجزية والخضوع للمسلمين، أو القتال، فامتنع جريجوريوس من قبول أي من هذه الشروط، وفشلت المفاوضات، وفشل معها الحل السلمي، ولم يعد أمام الفريقين إلا القتال.

أما تفاصيل معركة سبيطلة فالحديث عنها يطول. ويمكن تلخيص مجريات الأحداث في أن هذه المعركة بدأت في حصن عقوبة بمناوشات متفرقة بين الجانبين، واستمرت الحرب سجالا دون طائل، وكان القتال يدور يوميا نهارا من الصباح إلى وقت الظهر، ثم ترجع كل طائفة إلى معسكرها، فلا يستأنفون القتال إلا في اليوم التالي. وحينما أوشك المسلمون أن ييئسوا من الانتصار، ودخلهم الخوف؛ لحصانة الموقع وكثرة جند الروم التي قيل إنها بلغت مائة وعشرين 120 ألف رجل قد رفعوا الصليب، وعليهم من السلاح ما الله أعلم به، وفيهم من الخيل ما لا يحصى كما يقول الرواة- أقل مددة من المدينة بقيادة عبد الله بن الزبير، كان له أثر كبير في تحقيق النصر للمسلمين.

خطة عبد الله بن الزبير:
ذلك أن ابن الزبير اكتشف أن طريقة القتال تلك لن تحقق نجاحا، فعرض على القائد عبد الله بن سعد بن أبي سرح خطة جديدة؛ قال: إن أمرنا يطول مع هؤلاء، وهم في أمداد متصلة، وبلاد هي لهم، ونحن منقطعون عن المسلمين وبلادهم، وقد رأيت أن تترك غدا جماعة صالحة من أبطال المسلمين في خيامهم متأهبين، ونقاتل نحن الروم في باقي العسكر، إلى أن يضجروا ويملوا، فإذا رجعوا إلى خيامهم، ورجع المسلمون، ركب من كان في الخيام من المسلمين ولم يشهدوا القتال وهم مستريحون، ونقصدهم على غرة، ولعل الله ينصرنا عليهم.

آثار ونتائج معركة سبيطلة:
نجحت هذه الخطة، وثارت الكمائن بالروم، فانهزموا، وقتل منهم أعداد كبيرة، وقتل ملكهم جريجوريوس -قتله عبد الله بن الزبير، وأسرت ابنته. ثم ضرب ابن أبي سرح الحصار على مدينة سبيطلة نفسها بعد أن منع المنهزمين من الاعتصام بها، فسقطت بسهولة، وأسفر الأمر عن فوز المسلمين بمغانم كثيرة، وثروة طائلة، قسمت على المقاتلين -بعد إخراج الخمس- فكان سهم الفارس ثلاثة آلاف دينار، وسهم الراجل ألف دينار.

وبعد معركة سبيطلة أقام عبد الله بن سعد بن أبي سرح معسكره في الأرض التي بنيت فيها مدينة القيروان فيما بعد. ومن هناك أخذ يوجه السرايا تضرب في أرجاء ولاية إفريقية وتجتاح البلاد بهمة كبيرة حتى ذلت الروم، ورعبوا رعبا شديدا كما يقول الرواة. ويقول ابن عبد الحكم: فلما رأى ذلك رؤساء أهل إفريقية طلبوا إلى عبد الله بن سعد أن يأخذ منهم مالا على أن يخرج من بلادهم، فقبل ذلك، ورجع إلى مصر، ولم يول عليهم أحد. ويحدد ابن عذارى في روايته قدر هذا المال، وهو ثلاثمائة قنطار من الذهب، ويقدره البعض بألفي ألف وخمسمائة ألف دينار 2.500.000 وكان من بين شروط الصلح أيضا أن ما أصاب المسلمون قبل الصلح فهو لهم، وما أصابوه بعد الصلح ردوه عليهم.

رجع ابن أبي سرح إلى مصر في أوائل سنة 29هـ/ 649م بعد خمسة عشر شهرا قضاها في هذه الغزوة. دون أن يتخذ أي إجراء يكفل الاحتفاظ بنتائج هذا النصر الكبير، وبدلا من أن يسير نحو قرطاجنة القاعدة الكبرى للروم ويستولى عليها، ويقرر بذلك نهاية ولاية إفريقية البيزنطية -كما فعل عمرو بن العاص عندما أتم فتح مصر باستيلائه على الإسكندرية- نجده يكتفي بالغنائم الوفيرة، ويقبل بشروط الصلح ويعجل بالعودة، فكان على من أتى بعده -كما يقول د. حسين مؤنس- أن يبدأ من جديد؛ لأن انسحابه عفى على معظم النتائج التي كان المسلمون قد وصلوا إليها في البلاد [5].

وإذا كان لهذا الانتصار العظيم الذي حققه المسلمون عند سبيطلة في أوائل سنة 28هـ/ 648م من نتيجة فهي أنه كسر سلطان البيزنطيين كسرة لن يعود بعدها إلى ما كان عليه في البلاد قبل الفتح الإسلامي. وسيحاول البيزنطيون العودة إلى البلاد والاتحاد مع البربر ومغالبة العرب، ولكن كل محاولاتهم لن تزيد عن أن تكون محاولات قليلة الخطر، عديمة النتائج.

[1] راجع سبب العزل في: فتوح مصر والمغرب، ص173- 174، والكامل لابن الأثير ج2، ص482.
[2] راجع: فتوح مصر والمغرب، ص183 - 184، والبيان المغرب، لابن عذارى ج1، ص8 - 9، والكامل في التاريخ لابن الأثير ج2، ص480. وفتوح البلدان للبلاذري ص226، ط ليدن 1866م. طبقات علماء إفريقية لأبي العرب القيرواني ص68، 69. التاريخ السياسي للمغرب لطاهر راغب، ص18. فتوح العرب للمغرب، للدكتور مؤنس، ص81.
[3] فتوح مصر والمغرب، ص183. والكامل لابن الأثير ج2 ص483. وراجع فتوح العرب للمغرب، لحسين مؤنس ص75 - 76، 83 – 84، 96. تاريخ المغرب العربي للدكتور سعد زغلول عبد الحميد، ج1، ص105، 106-107.
[4] الكامل لابن الأثير، ج2، ص483. فتوح البلدان للبلاذري، ص226. رياض النفوس للمالكي ص10، 12، 16، وراجع: فتح العرب للمغرب، لمؤنس، ص84 - 86.
[5] تفاصيل الأحداث في: فتوح مصر والمغرب، لابن عبد الحكم، ص183 - 186، فتوح البلدان للبلاذري، ص266 - 227، والكامل لابن الأثير ج2، ص483 - 484. البيان المغرب، لابن عذارى. ج1، ص10 - 13. وراجع: فتح العرب للمغرب لمؤنس ص85 - 98. حسين مؤنس: فجر الأندلس، ص37. تاريخ المغرب العربي للدكتور سعد زغلول ج1، ص 107 - 114.


طه عبدالمقصود


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل


رد: معركة سبيطلة

مُساهمة من طرف زائر في الجمعة يوليو 08, 2016 7:17 pm


شكرا على المرور


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معركة سبيطلة

مُساهمة من طرف ѕαα∂ ∂єѕιgη في السبت يوليو 09, 2016 11:48 am


ѕαα∂ ∂єѕιgη
بصمة خالدة
بصمة خالدة

الجنس : ذكر

الدلو

عدد المساهمات : 37067

نقاط النشاط : 41613

السٌّمعَة : 280

بلد العضو :

العمر : 17


http://WwW.t-AlTwEr.CoM

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معركة سبيطلة

مُساهمة من طرف زائر في السبت يوليو 09, 2016 12:00 pm


شكرا على المرور


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معركة سبيطلة

مُساهمة من طرف Basil Abdallah في السبت يوليو 09, 2016 3:56 pm


شكر جزيلا للطرح القيم
ننتظر المزيد من ابداع مواضيعك الرائعة
تحياتي وتقديري لك




التوقيع


من الحقائق الثابتة أنك تستطيع أن تنجح بسرعة وبأفضل طريقة، عندما تساعد الآخرين على النجاح
   

Basil Abdallah
اشراف عام الدردشة
اشراف عام الدردشة

الجنس : ذكر

السمك

عدد المساهمات : 10542

نقاط النشاط : 11297

السٌّمعَة : 69

بلد العضو :

العمر : 21






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معركة سبيطلة

مُساهمة من طرف زائر في السبت يوليو 09, 2016 4:00 pm


شكرا على المرور


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معركة سبيطلة

مُساهمة من طرف 1BlaCk GlaSs في السبت يوليو 09, 2016 8:42 pm


1BlaCk GlaSs
بصمة خالدة
بصمة خالدة

الجنس : ذكر

العذراء

عدد المساهمات : 40670

نقاط النشاط : 44268

السٌّمعَة : 1241

بلد العضو :

العمر : 17


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معركة سبيطلة

مُساهمة من طرف زائر في السبت يوليو 09, 2016 8:47 pm


شكرا على المرور


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معركة سبيطلة

مُساهمة من طرف Mr.OuSsaMa في الأحد يوليو 10, 2016 10:23 am


دائما متميز في الانتقاء
سلمت على روعه طرحك 
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا روعه مواضيعك
لكـ خالص احترامي





Mr.OuSsaMa
نائب الإدارة

نائب الإدارة

الجنس : ذكر

نقاط التفاعل : 3 نقاط

السمك

عدد المساهمات : 17385

نقاط النشاط : 17968

السٌّمعَة : 61

بلد العضو :

العمر : 99





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: معركة سبيطلة

مُساهمة من طرف زائر في الأحد يوليو 10, 2016 1:51 pm


شكراعلى المرور


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

سجل دخولك لتستطيع الرد بالموضوع

لابد تكون لديك عضوية لتستطيع الرد سجل الان

سجل معنا الان

انضم الينا بمنتدي الابداع العربي فعملية التسجيل سهله جدا ؟


تسجيل عضوية جديدة

سجل دخولك

لديك عضوية هنا ؟ سجل دخولك من هنا .


سجل دخولك

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى