تفسير سورة الإخلاص

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تفسير سورة الإخلاص

مُساهمة من طرف MoNiR-IsLaM في الإثنين أكتوبر 05, 2015 7:05 pm


بسم الله الرحمن الرحيم
 الحمد لله رب العالمين، و الصلاة و السلام على سيدنا محمد الصادق الوعد الأمين، اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا، إنك أنت العليم الحكيم، اللهم علمنا ما ينفعنا و انفعنا بما علمتنا و زدنا علماً و أرنا الحق حقاً و ارزقنا اتباعه، و أرنا الباطل باطلاً و ارزقنا اجتنابه، واجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه، و أدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين . 
 أيها الأخوة المؤمنون: ورد في بعض الأحاديث الصحيحة أن سورة الإخلاص تعدل ثلث القرآن، لأن القرآن فيه أمر ونهي وفيه إخبار، وفيه صفات الله عز وجل وصفاته الحسنى، فهذه السورة فيها وصف دقيق للذات الإلهية، يقول الله عز وجل:
﴿ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1)﴾
( سورة الإخلاص )
 الضمائر كلها في العربية تعود على اسم قبلها، الضمائر ضمائر مستترة وضمائر ظاهرة، ضمائر متصلة وضمائر منفصلة، الضمير كله في العربية يعود على اسم قبله، إلا ضميراً واحداً وهو ضمير الشأن يعود على ما بعده.
قل هو نبأ عظيم تعود على النبأ.
لكل شيء إذا ما تم نقصان  فلا يغر بطيب العيش إنسان 
هي الأمور كما شاهدتها دول  من سره زمن ساءته أزمان 
وهذه الدار لا تبقي على أحد  ولا يدوم على حال لها شان
﴿ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1)﴾
( سورة الإخلاص )
 هو في هذه السورة ضمير شأن يعود على ما بعده، ولكن استعمال ضمير الشأن استعمال دقيق واستعمال خاص بمعنى بأن الشيء البارز الصارخ الذي لا يشك به أحد، أحياناً فيما بين الناس يقول أحدهم هو، من هو ؟ الشيء المعروف المدرك الظاهر، فربنا عز وجل هو الحقيقة الكبرى في الكون، كل ما في الكون من خلقه وبأمره، وإليه مصيره، أحياناً يقول لك يوجد في هذا البيت رجل واحد، يوجد في هذه المؤسسة مدير واحد بيده كل شيء، هذا الكون أمره بيد الله، خلقه بيد الله تسييره بيد الله، مصيره إلى الله، كلمة الله هي كل شيء.
ألا كل شيء ما خلا الله باطل وكل نعيم لا محالة زائل
 ربنا عز وجل يقول: 
﴿ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1)﴾
( سورة الإخلاص )
 الذي خلق الكون ألا تعرفه ؟ الذي أمدك بما تحتاج، ألا تعرفه ؟ هو رب العالمين، ألا تعرفه ؟ هو المسير، هو الخالق، هو البارئ، هو المصور، أما كلمة الله قال عنها علماء التوحيد هي علم على الذات، الله عز وجل ذات كاملة، الاسم الذي يشير إلى هذه الذات الكاملة هو الله، ما سوى ذلك أسماءه، تقول الغني، القوي، الرحيم، اللطيف، الودود، الحليم، الخبير، هذه أسماءه، أما إذا جمعت كل هذه الأسماء بكلمة واحدة الله، اسم علم على الذات، إذا قلت الله أي الرحيم والعليم والقدير، واللطيف، والسميع، والمجيب.
 قل هو الله أحد، الحقيقة كأنما الله عز وجل يدعونا إلى معرفته، هل عرفته هو الخالق، كان الله ولم يكن معه شيء، هل عرفته هو القوي الأرض كلها إذا دخلت في ثقب أسود فضائي أصبحت في حجم البيضة الأرض الخمس قارات الخمس والبحار أربعة أخماس، والأرض محيطها أربعين ألف كيلو متر، ووزنها عشرة بليون بليون طن، هذه إذا دخلت في ثقب أسود من ثقوب الفضاء ذات الضغط المرتفع يصبح بحجم البيضة، هذه قوة الثقب الأسود ومن منح هذا الثقب هذه القوة ؟ القوي، هل يوجد جهة في الأرض تقول أنا، من علامات قيام الساعة قال تعالى:
﴿ حَتَّى إِذَا أَخَذَتِ الْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَا أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلاً أَوْ نَهَاراً فَجَعَلْنَاهَا حَصِيداً كَأَنْ لَمْ تَغْنَ بِالْأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الْآَيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (24)﴾
( سورة يونس )
 أكبر مدينة في العالم بقدرة الله تغدو تحت الأرض بثلاث ثواني، وترون بأعينكم ما يجري في العالم، أعاصير تدمر كل شيء، فيضانات تجعل ملايين مملينة بلا مأوى، تتلف المحاصيل، تخرب البيوت، فيضان نهر واحد ارتفع منسوبه ثلاثة أمتار أحرق الأخضر واليابس، زلزال واحد فجعلناها حصيداً كأن لم تغنى بالأمس، ماذا أقول القوي هل عرفت القوي ؟ قل هو الله أعرفته قوياً، أعرفته رحيماً أرحم الخلق بالخلق رسول الله، والله عز وجل رحمته واسعة قال تعالى:
﴿ فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظّاً غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ (159)﴾
( سورة آل عمران )
 امرأة تقبل ابنها وتضمه وهي تخبز على تنور، رآها النبي مع أصحابه قال أتلقي هذه المرأة ابنها إلى النار، احتمال امرأة لها مولود جميل جداً عقلها يكاد يختل من محبتها له، احتمال أن تلقيه بالتنور بالمائة كم ؟ صفر، قال: أتلقي هذه المرأة ولدها إلى التنور ؟ قالوا: معاذ الله، قال: والذي نفس محمد بيده الله أرحم بعبده من هذه بولدها.
هل عرفت رحمة الله ؟ قل هو الله، يجب أن تعرف رحمته، يجب أن تعرف قوته، يجب أن تعرف رحمته، يجب أن تعرف عدله.
إذا جار الأمير وحاجباه وقاضي  الأرض أسرف بالقضاء 
فويل ثم ويل ثم ويل لقاضي  الأرض من قاضي السماء
 زارني طبيب قديم وقال لي أنا أحمل ثلاثة بورد، وخرجت خمسين جيل أطباء، اختصاصه بالسرطان والأشعة فزارته امرأة مع زوجها معها سرطان بالثدي منتشر إلى كتفها، فانفرد بزوجها وقال له: إنك مجرم، قال: لما، فقال له: لأنك تأخرت كثيراً في مجيئها إلي، السرطان يبدأ كحبة الحمص، والأمل كبير بالشفاء يستأصل، يعالج بالأشعة، أما تأتيني بعد سنتين من بدء المرض، فقال له زوجها: لا يا طبيب نحن عند الطبيب الفلاني وما قال هذا الكلام ونحن عنده سنتين نعالج ويعطينا كورتيزون ومسكنات، فقال له طالب الطب سنة الثالثة يعرف السرطان، عرف الزوج أن هذا الطبيب أراد أن يبتز هذه المريضة، لو قال لها سرطان ليس اختصاصي تذهب إلى غيره، فأوهما أنه قضية ورم عادي يزول ببعض الأدوية، يقول لي هذا الطبيب من شدة فزع الزوج وألمه وقع على الأرض وخاطب الله وهو منبطح وقال له: يا رب إذا كنت موجوداً فانتقم من هذا الطبيب، قال لي وبعد ستة أيام توفيت وانتهى الأمر، بعد حين يأتيني شاب وسيم، يجلس في المكان الذي جلس فيه زوج المريضة وقال لي: أنا زميلك فقال له ما اسمك فإذ هو نفسه الطبيب ومعه سرطان في الصدر.
 أقسم لي وبحسب خبرته عمر هذا الورم أحد عشر شهر، في الساعة التي وقع فيها الزوج على الأرض وابتهل إلى الله أن ينتقم منه، الله قوي أنت حينما تؤمن بالله، لا يوجد إلا الله إله، حينما ترى مع الله أحداً، لا يوجد مع الله قوي، لا يوجد مع الله غني هو الغني وحده لا يوجد مع الله رحيم هو الرحيم وحده، هو اللطيف وحده، لذلك قل هو الله أحد، أحد، إذا وجد معه واحد رحيم لم يعد أحد، أذا وجد بهذه المنطقة طبيبين معهم بورد لا أستطيع أن أقول أنني وحدي معي هذه الشهادة و هي أنه طبيب و فلان معه مثلها، ما معنى أحد ؟ أي الله عز وجل ليس في خلقه واحد يشركه في صفاته و أسمائه، قال تعالى:
﴿ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1)﴾
( سورة الإخلاص )
 فلذلك من السذاجة المضحكة أن تظن أنه لمجرد أنك تقول الله خلق الكون فإنك تعرفه لا و الله، لا بد من أن تقف عند أسمائه اسماً اسماً، لا بد من أن تعرف القوي و الغني و الرحيم و اللطيف، الله عز وجل لطيف.
أما هذا طبيب أسنان إن أراد أن يقلع ضرساً لطفل صغير لا بد من تخديره بإبرة ألمها لا يقل عن قلع الضرس، غرس الإبرة في النيرة مؤلم لكن الله عز وجل حينما يريد أن يبدل لهذا الطفل أسنانه هل يوجد ألم ؟ فجأة وجد سنه يأكله مع الطعام.
اسمه اللطيف، بلطف بالغ لو واحد رافقك الآن يضيق خلقك منه بعد ذلك يا أخي ابتعد عني، الإنسان ظله ثقيل، الله معنا كلنا و لكن بلطف لا تحس أنه مشكلة، هو معك أينما كنت في خلوتك و في جلوتك الله عز وجل لطيف، و يجب أن تعرف شيئاً عن لطفه و عن رحمته و عن قدرته، مركبة فضائية سموها المتحدي أطلقوها و سموها المتحدي و فيها سبعة رواد فضاء مع امرأة بعد سبعين ثانية كانت كتلة لهب في السماء، قوي مع أنه يوجد فحص دقيق و يوجد عد تنازلي، أنا أدعوكم في هذه الصورة إلى معرفة الله و إلى معرفة أسماء الله الحسنى، و هناك دروس من فضل الله فيها توفيق يمكن أن تستمع لكل اسم ساعة بأكملها أو خمسين دقيقة، المهيمن، العزيز، الجبار، المتكبر، الرزاق، السميع، العليم، الخبير، أحد أكبر مهماتك في الإيمان أن تعرف أسماء الله الحسنى، وحده الرحيم ولا رحيم سواه، وحده القوي ولا قوي سواه.
العظمة إزاري والكبرياء ردائي فمن نازعني منهما شيئاً أذقته عذابي ولا أبالي.
 قل هو الله أحد يعني واحد غير أحد، واحد عدداً، أحد نوعاً، لو فرضنا طبيب بقرية ولكنه درجة عاشرة ولكن نقول هذا واحد، ولكن طبيب بين مائة ألف طبيب لا يوجد أحد بمستوى علمه نقول هذا أحد، الواحد غير العدد، فالواحد غير الأحد، الله عز وجل قال: قل هو الله أحد، كل ما خطر ببالك فالله خلاف ذلك، كلمة الله تعني أسماءه الحسنى كلها، الكلمة الجامعة المانعة، يا رحيم، يا قوي هذا دعاء كله كلام طيب، أما إذا قلت يا الله أي رحيم و عليم و قوي و قدير و متين و خبير و رزاق و سميع و مجيب، إذا قلت يا الله أي مائة اسم، كلمة يا الله تغني عن مائة اسم، قال تعالى: 
﴿ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1)﴾
( سورة الإخلاص )
 ليس في خلقه من يشركه في علمه و لا في قدرته، فحينما ترى أن الله عز وجل بيده كل شيء و إليه مصير كل شيء و هو فوق كل شيء و هو في كل شيء و هو قبل كل شيء و هو بعد كل شيء و ليس شيئاً في شيء عندئذ تتوجه إليه وحده، هذا التوحيد و هذا هو الدين كله قال تعالى:
﴿ وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ (25)﴾
( سورة الأنبياء )
 حينما توقن أنه ليس مع الله أحد و لا يرقى إلى كماله أحد تتجه إليه وحده، أما و الله أيها الأخوة آلاف مؤلفة، ملايين مملينة من المسلمين الذين يقولون لا إله إلا الله و هم يعبدون آلاف الآلهة، لأقول لكم الآن أمثلة: 
من أطاع مخلوقاً كائناً من كان و عصى خالقه فهو ما قال قل هو الله أحد، الذي أطاعه و عصى من أجله ربه رآه أقوى من الله فآثر طاعته على طاعة الله.
من أرضى زوجته على حساب دينه ما قال قل هو الله أحد إطلاقاً، رأى رضاء زوجته أغلى عنده من إرضاء الله عز وجل. 
 فالقضية ليست قضية كلام إنها قضية ممارسات، فالإنسان حينما يغش و سيربح مائة ألف بهذا الغش، رأى هذه المائة ألف أغلى عنده من رضوان الله، عصى الله و غش الناس، فالذي يغش الناس لم يقل قل هو الله أحد إطلاقاً و الذي لا يقيم الإسلام في بيته إرضاءً لزوجته لم يقل قل هو الله أحد، يعبد زوجته مع الله، و الذي يطيع مخلوقاً و يعصي خالقاً لم يقل قل هو الله أحد، القضية خطيرة جداً، القضية ليست أن تقول قل هو الله أحد قلها، إبليس قال له ربي فبعزتك، أي دخل الجنة ؟ كلا، العبرة ألا ترى مع الله أحداً، هو وحده الرحيم و القوي، أما حينما تيأس فلا يوجد أمل للمسلمين، أي الأقوياء أقوى من الله لأن الله ما فيه أن يساوي شيئاً، الفعل فعلهم، أنت أشركت و لم تشعر، حينما تيأس معنى ذلك توهمت أن أقوياء الأرض أقوى من الله أي أن الله لا يتدخل، هم يفعلون ما يفعلون و الأمر كما يريدون، هذا هو الشرك، ينبغي أن ترى أن الله بيده كل شيء و أنه لا إله إلا الله و أن الأمر راجع إليه و أنه يفعل ما يشاء و أنه لا يُسأل عما يفعل و هم يُسألون و أنه بيده الخلق و الأمر قال تعالى:
﴿ مَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا يُشْرِكُ فِي حُكْمِهِ أَحَداً (26)﴾
(سورة الكهف )
 و كذلك: 
﴿ وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ (18)﴾
( سورة الأنعام )
﴿ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَنْ نَكَثَ فَإِنَّمَا يَنْكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْراً عَظِيماً (10)﴾
( سورة الفتح )
﴿ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى وَلِيُبْلِيَ الْمُؤْمِنِينَ مِنْهُ بَلَاءً حَسَناً إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (17)﴾
( سورة الأنفال )
﴿ مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِنْ رَحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا وَمَا يُمْسِكْ فَلَا مُرْسِلَ لَهُ مِنْ بَعْدِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (2)﴾
( سورة فاطر )
 هذا التوحيد، فهذه سورة التوحيد و تعدل ثلث القرآن و لنا جلسة أخرى إن شاء الله مع هذه السورة.
والحمد لله رب العالمين


MoNiR-IsLaM
عضو التميز
عضو التميز

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 7168

نقاط النشاط : 9538

السٌّمعَة : 118

بلد العضو :


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تفسير سورة الإخلاص

مُساهمة من طرف زائر في الإثنين أكتوبر 05, 2015 7:14 pm


طرحت فأبدعت يعطيك الف عافي
جهود مبارك جزاك الله خير
دمت ودام عطائك
ودائما بأنتظار جديدك الشيق
لك خالص تقديري واحترامي
دمت بخير


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تفسير سورة الإخلاص

مُساهمة من طرف MoNiR-IsLaM في الإثنين أكتوبر 05, 2015 8:12 pm


شـكرآ ع الإطلآلة بموضوعي ..


MoNiR-IsLaM
عضو التميز
عضو التميز

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 7168

نقاط النشاط : 9538

السٌّمعَة : 118

بلد العضو :


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تفسير سورة الإخلاص

مُساهمة من طرف V.I.P في الخميس أكتوبر 08, 2015 9:32 pm


V.I.P
عضو التميز
عضو التميز

الجنس : ذكر

السرطان

عدد المساهمات : 8721

نقاط النشاط : 9459

السٌّمعَة : 10

بلد العضو :

العمر : 12


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تفسير سورة الإخلاص

مُساهمة من طرف MoNiR-IsLaM في السبت أكتوبر 10, 2015 10:47 am


نوؤرت موؤضوؤعي ..♥


MoNiR-IsLaM
عضو التميز
عضو التميز

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 7168

نقاط النشاط : 9538

السٌّمعَة : 118

بلد العضو :


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تفسير سورة الإخلاص

مُساهمة من طرف زائر في الثلاثاء أبريل 26, 2016 1:48 pm


يعطيك الف الف عافيه

موضوع رااائع

وجهود أروع

ننتظر مزيدكم

بشوووق


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تفسير سورة الإخلاص

مُساهمة من طرف MoNiR-IsLaM في الثلاثاء أبريل 26, 2016 4:57 pm


ممشكؤرين ع اطلالالتكم البآهية بطرح المتواضع ..♥


MoNiR-IsLaM
عضو التميز
عضو التميز

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 7168

نقاط النشاط : 9538

السٌّمعَة : 118

بلد العضو :


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تفسير سورة الإخلاص

مُساهمة من طرف L.Mogdad في الخميس يونيو 30, 2016 12:41 am


شكرا اخي الغاليي على الطرح الرائع ,,,,,
واصل تالقك .... مع جزيل الشكر ..." تحية مع الشكر





L.Mogdad
اشراف عام الأقسام
اشراف عام الأقسام

الجنس : ذكر

نقاط التفاعل : 3 نقاط

الجوزاء

عدد المساهمات : 11641

نقاط النشاط : 14662

السٌّمعَة : 55

بلد العضو :

العمر : 16




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تفسير سورة الإخلاص

مُساهمة من طرف زائر في الخميس يونيو 30, 2016 12:57 pm




سلمت يداك ع مآ أختآرت لنا

 من موضوع متميز وقيم

جزاك الله خيراَ

وجعله في ميزآن حسنآتك

 تحيآتي



زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تفسير سورة الإخلاص

مُساهمة من طرف Mr.OuSsaMa في الأحد يوليو 10, 2016 10:53 am


دائما متميز في الانتقاء
سلمت على روعه طرحك 
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا روعه مواضيعك
لكـ خالص احترامي





Mr.OuSsaMa
نائب الإدارة

نائب الإدارة

الجنس : ذكر

نقاط التفاعل : 3 نقاط

السمك

عدد المساهمات : 17333

نقاط النشاط : 17916

السٌّمعَة : 61

بلد العضو :

العمر : 99





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

سجل دخولك لتستطيع الرد بالموضوع

لابد تكون لديك عضوية لتستطيع الرد سجل الان

سجل معنا الان

انضم الينا بمنتدي الابداع العربي فعملية التسجيل سهله جدا ؟


تسجيل عضوية جديدة

سجل دخولك

لديك عضوية هنا ؟ سجل دخولك من هنا .


سجل دخولك

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى