أعمال القلوب والإحسان والإيمان والإسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أعمال القلوب والإحسان والإيمان والإسلام

مُساهمة من طرف Knight في الجمعة سبتمبر 11, 2015 7:01 am



أعمال القلوب والإحسان والإيمان والإسلام

" أعمال القلوب والإحسان "

الإحسان : هو أعلى مراتب الدين، فهو : (لب الإيمان وروحه وكماله) (مدارج السالكين) وقد فسره النبي صلى الله عليه وسلم في حديث جبريل المشهور بأنه «أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك»(رواه البخاري ومسلم ) وفيه إشارة إلى أن الإحسان هو (كمال الحضور مع الله عز وجل، ومراقبته، الجامعة لخشيته ومحبته ومعرفته والإنابة إليه والإخلاص له، ولجميع مقامات الإيمان) (رواه البخاري ومسلم ، وانظر جامع العلوم والحكم) .

وقد جاء في حديث أبي هريرة أنه صلى الله عليه وسلم قال في الإحسان : «أن تخشى الله كأنك تراه» (عند مسلم) .

وبناء على ذلك فالإحسان أساسه عمل قلبي يقوم على استحضار عظمة الله ومراقبته مما يوجب خشيته، والقيام بحقه .

يقول ابن القيم : (الإحسان إذا باشر القلب منعه من المعاصي، فإن من عبد الله كأنه يراه، لم يكن كذلك إلا لاستيلاء ذكره ومحبته وخوفه ورجائه على قلبه بحيث يصير كأنه يشاهده) (الجواب الكافي) .


" أعمال القلوب والإيمان "

قرر أهل السنة أن الإيمان قول وعمل ، ومن العمل الداخل في الإيمان عمل القلب .

يقول ابن تيمية : (أجمع السلف أن الإيمان قول وعمل يزيد وينقص، ومعنى ذلك أنه قول وعمل القلب، ثم قول اللسان وعمل الجوارح) (مجموع الفتاوى) .


فقول القلب : هو تصديقه وإقراره ومعرفته (انظر: مجموع الفتاوى ، إغاثة اللهفان) .


وتشمل : اعتقاد ما أخبر الله سبحانه به عن نفسه وعن أسمائه وصفاته وأفعاله وملائكته ولقائه على لسان رسله .

وأما عمل القلب فقد تقدم الكلام عليه .

يقول شيخ الإسلام : (دخول أعمال القلب في الإيمان أولى من دخول أعمال الجوارح باتفاق الطوائف كلها) (مجموع الفتاوى) .


ويقول : (الدين القائم بالقلب من الإيمان علمًا وحالاً هو الأصل، والأعمال الظاهرة هي الفروع، وهي كمال الإيمان، فالدين أول ما يبنى من أصوله ويكمل بفروعه) (مجموع الفتاوى) ويقول : (الإيمان أصله الإيمان الذي في القلب، ولابد فيه من شيئين: تصديق القلب وإقراره ومعرفته ويقال لهذا : قول القلب ، قال الجنيد بن محمد : التوحيد قول القلب، والتوكل عمل القلب، فلابد فيه من قول القلب وعمله ثم قول البدن وعمله، ولا بد فيه من عمل القلب ، مثل : محبة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم وخشية الله، وحب ما يحبه الله ورسوله، وبغض ما يبغض الله ورسوله، وإخلاص العمل لله وحده، وتوكل القلب على الله وحده، وغير ذلك من أعمال القلوب التي أوجبها الله ورسوله وجعلها من الإيمان) (مجموع الفتاوى) .

وفي القرآن ما يدل على أن ما يقوم في القلب هو أصل الإيمان، ومن ذلك قوله سبحانه : " أُولَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْه " [المجادلة: 22] .

وقوله : " قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ " [الحجرات: 14] .

وقد ورد عنه صلى الله عليه وسلم قوله : «لا يستقيم إيمان عبد حتى يستقيم قلبه» (أخرجه أحمد في المسند وأورده الألباني )


" أعمال القلوب والإسلام "

أصل الإسلام في القلب هو الخضوع لله جل وعلا ، يقول ابن تيمية : (دين الإسلام الذي ارتضاه الله، وبعث به رسله، هو الاستسلام لله وحده، فأصله في القلب هو الخضوع لله وحده بعبادته وحده دون سواه ، فالإسلام في الأصل من باب العمل : عمل القلب والجوارح) (مجموع الفتاوى ) .


ويبين أن الأحاديث التي جاءت في تفسير الإسلام إنما تفسره بأنه (الاستسلام لله بالقلب مع الأعمال الظاهرة كما في الحديث المعروف الذي رواه أحمد عن بهز بن حكيم عن أبيه عن جده أنه قال : والله يا رسول الله ما أتيتك حتى حلفت عدد أصابعي هذه أن لا آتيك، فبالذي بعثك بالحق ما بعثك به ؟ قال : «الإسلام» قال : وما الإسلام ؟ قال : «أن تسلم قلبك وأن توجه وجهك لله، وأن تصلي الصلاة المكتوبة، وتؤدي الزكاة المفروضة» ....) (رواه أحمد وحسن إسناده الألباني في السلسلة الصحيحة) .


(والأعمال الظاهرة لا تكون صالحة مقبولة إلا بتوسط عمل القلب) (مجموع الفتاوى) .


فالأعمال الظاهرة التي منها أركان الإسلام كما في حديث جبريل المشهور لا تقبل ما لم تقرن بالنية، والإخلاص لله، وهما من أعمال القلوب، قال تعالى : " وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ " .


وقال صلى الله عليه وسلم : «إنما الأعمال بالنيات» (أخرجه البخاري ومسلم) .

كما أن عظم أجرها وتكفيرها الذنوب بحسب ما يصاحبها من أعمال قلبية .

فأما الشهادتان، فقد ذكرلهما أهل العلم شروطًا من أعمال القلوب، مثل : الإخلاصن والصدق، والمحبة، واليقين، وأدلة هذه الشروط مذكورة في كتب التوحيد، كقوله صلى الله عليه وسلم : «فإن الله حرم على النار من قال : لا إله إلا الله يبتغي بذلك وجه الله» (أخرجه البخاري ومسلم) .


وقوله صلى الله عليه وسلم : «ما من أحد يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله صدقًا من قلبه، إلا حرمه الله على النار» (أخرجه البخاري ومسلم) .


وقد أكذب الله المنافقين مع نطقهم بالشهادتين لما كان ما في قلوبهم مناقضًا لهما ، يقول الله تعالى : " إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللهِ وَاللهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ " [المنافقون: 1] .

وأما الصلاة فيقول الله تعالى : " قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لَا شَرِيكَ لَهُ " [الأنعام: 162، 163] وقوله تعالى : " قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ " [المؤمنون: 2] .

وأما الزكاة فيقول الله تعالى : " وَمَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاةِ اللهِ وَتَثْبِيتًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ فَإِنْ لَمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ وَاللهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ " [البقرة: 265] .


ويقول تعالى : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُبْطِلُوا صَدَقَاتِكُمْ بِالْمَنِّ وَالْأَذَى كَالَّذِي يُنْفِقُ مَالَهُ رِئَاءَ النَّاسِ " [البقرة: 264] .

وأما الصيام فلا يدخله الرياء، من جهة أنه سر بين العبد وبين ربه؛ إذ بإمكان الصائم الفطر في خلوته، لكن مع ذلك جاء ثوابه مشروطًا بالإيمان والاحتساب في قوله صلى الله عليه وسلم : «من صام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر الله ما تقدم من ذنبه» (أخرجه البخاري ومسلم) .

وأما الحج فيقول تعالى : " وَأَتِمُّوا الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلهِ " [البقرة: 196] وهو رحلة تعظيم لشعائر الله : " ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ " [الحج: 32] .

والتلبية التي هي شعار الحج تحي معاني الإخلاص والشكر والتعظيم، والتعبد المحض والانقياد المطلق لله تبارك وتعالى


Knight
نائب الإدارة

نائب الإدارة

الجنس : ذكر

القوس

عدد المساهمات : 20632

نقاط النشاط : 21875

السٌّمعَة : 53

بلد العضو :

العمر : 30







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أعمال القلوب والإحسان والإيمان والإسلام

مُساهمة من طرف RAID ALAMDAR في الجمعة سبتمبر 11, 2015 11:08 am


السلام عليكم .... بارك الله فيك على الموضوع المميز .. تقبل تحياتي





RAID ALAMDAR
بصمة خالدة
بصمة خالدة

الجنس : ذكر

السرطان

عدد المساهمات : 14267

نقاط النشاط : 15201

السٌّمعَة : 56

بلد العضو :

العمر : 29


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أعمال القلوب والإحسان والإيمان والإسلام

مُساهمة من طرف Knight في السبت سبتمبر 12, 2015 1:25 am


Knight
نائب الإدارة

نائب الإدارة

الجنس : ذكر

القوس

عدد المساهمات : 20632

نقاط النشاط : 21875

السٌّمعَة : 53

بلد العضو :

العمر : 30







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أعمال القلوب والإحسان والإيمان والإسلام

مُساهمة من طرف V.I.P في الثلاثاء يناير 05, 2016 9:36 pm


بارك الله فيك


V.I.P
عضو التميز
عضو التميز

الجنس : ذكر

السرطان

عدد المساهمات : 8721

نقاط النشاط : 9459

السٌّمعَة : 10

بلد العضو :

العمر : 12


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أعمال القلوب والإحسان والإيمان والإسلام

مُساهمة من طرف Knight في الأربعاء يناير 06, 2016 5:29 am


Knight
نائب الإدارة

نائب الإدارة

الجنس : ذكر

القوس

عدد المساهمات : 20632

نقاط النشاط : 21875

السٌّمعَة : 53

بلد العضو :

العمر : 30







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أعمال القلوب والإحسان والإيمان والإسلام

مُساهمة من طرف Mr.OuSsaMa في الخميس يناير 07, 2016 2:42 pm


Mr.OuSsaMa
نائب الإدارة

نائب الإدارة

الجنس : ذكر

نقاط التفاعل : 3 نقاط

السمك

عدد المساهمات : 17415

نقاط النشاط : 17998

السٌّمعَة : 61

بلد العضو :

العمر : 99





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أعمال القلوب والإحسان والإيمان والإسلام

مُساهمة من طرف زائر في السبت أبريل 30, 2016 12:56 pm


وجدت هنا موضوع وطرح شيق
ورائع اعجبني ورآق لي
شكراً جزيلاً لك .
وبالتوفيق الدائم.


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أعمال القلوب والإحسان والإيمان والإسلام

مُساهمة من طرف زائر في الجمعة يونيو 17, 2016 11:13 pm


السسلآلآم عليككم ورحمة الله وبركاته...
~يسعد ايامكك ..
ماشاءالله عليك جدا جميله المشاركه 
الله يكتب أجرك ويارب تكون في موآزين اعمالك 
ماقصرت على هالحضور بجد أبدعت..
جهود مبارك جزاك الله خيرا
دمت ودام عطائك
ودائما بأنتظار جديدك الشيق
لك خالص تقديري واحترامي
دمت بخير


زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أعمال القلوب والإحسان والإيمان والإسلام

مُساهمة من طرف lm3aLM med riadh في السبت يونيو 18, 2016 5:20 am


lm3aLM med riadh
عضو محترف
عضو محترف

الجنس : ذكر

العذراء

عدد المساهمات : 3110

نقاط النشاط : 3442

السٌّمعَة : 12

بلد العضو :

العمر : 17


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أعمال القلوب والإحسان والإيمان والإسلام

مُساهمة من طرف Basil Abdallah في الثلاثاء يوليو 19, 2016 3:27 pm


كل الشكر والامتنان على روعهـ بوحـكـ
وروعهـ مانــثرت .. وجماليهـ طرحكـ
دمت ودام لنا روعه مواضيعك
#Basil Abdallah
@Basil Abdallah




التوقيع


من الحقائق الثابتة أنك تستطيع أن تنجح بسرعة وبأفضل طريقة، عندما تساعد الآخرين على النجاح
   

Basil Abdallah
اشراف عام الدردشة
اشراف عام الدردشة

الجنس : ذكر

السمك

عدد المساهمات : 10546

نقاط النشاط : 11301

السٌّمعَة : 69

بلد العضو :

العمر : 21






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

سجل دخولك لتستطيع الرد بالموضوع

لابد تكون لديك عضوية لتستطيع الرد سجل الان

سجل معنا الان

انضم الينا بمنتدي الابداع العربي فعملية التسجيل سهله جدا ؟


تسجيل عضوية جديدة

سجل دخولك

لديك عضوية هنا ؟ سجل دخولك من هنا .


سجل دخولك

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى