كشف آخر تقرير صادر عن الجهاز التنفيذي لإدارة مشروع قناة السويس الجديدة عن أعمال التكريك ، نجاح الكراكات العاملة في المشروع في رفع 256 مليونا و251 ألف متر مكعب من الرمال المشبعة بالمياه بنسبة 97.20%، حيث إن المستهدف رفعه هو 258 مليون متر مكعب.
وأشار التقرير اليومي لهيئة قناة السويس، السبت، إلى وجود 30 كراكة تعمل حاليا في أعمال التكريك بقطاعات المشروع الثلاثة، خمس كراكات تابعة لهيئة قناة السويس تعمل بتفريعة البلاح نجحت في رفع أكثر من 14 مليون متر مكعب من الرمال المشبعة بالمياه بنسبة 93.54%، و20 كراكة تابعة للتحالف الإماراتي البلجيكي الهولندي تعمل في المجري الملاحي لقناة السويس الجديدة نجحت في رفع 196 مليون متر مكعب من الرمال المشبعة بالمياه بنسبة 96.75 %.
وأضاف التقرير إن هناك خمس كراكات أخرى تعمل بالتفريعة الغربية للقناة في منطقة البحيرات الكبرى التابعة للتحالف البلجيكي اﻷمريكي ونجحت في رفع 46 مليونا و220 ألف متر مكعب بنسبة 99.90%.
وكان رئيس هيئة قناة السويس الفريق مهاب مميش قد صرح بأن مشروع حفر قناة السويس الجديدة يعد أكبر مشروع تكريك في العالم، حيث من المخطط رفع أكثر من 250 مليون متر مكعب من التراب المبلل بالمياه خلال فترة وجيزة.
على صعيد آخر، استكمل محافظ الإسماعيلية اللواء ياسين طاهر جولاته الميدانية اليومية في ثاني أيام عيد الفطر المبارك لمتابعة استعدادات المحافظة لاستقبال حدث افتتاح قناة السويس الجديدة المقرر في السادس من شهر أغسطس المقبل، حيث يفصلنا عنه 18 يوما فقط.
وتفقد طاهر وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة خلال الجولة الميدانية اليوم السبت منطقة الغابة بالطريق الدائري لمتابعة أعمال الصيانة الشاملة للمسطحات الخضراء وقص وتهذيب الأشجار وصيانة أعمدة الإنارة وطلائها وتركيب كشافات حديثة، وطلاء البردورات وتزويد الجزيرة الوسطى للطريق الرئيس بشبكة ري حديثة.
كما تضمنت الجولة تفقد المحافظ ومتابعته لأعمال إعادة التخطيط المروري للطرق وطلاء العلامات والإشارات المرورية بالطريق الدائري ومنطقة الجامعة.
وأشاد اللواء طاهر بجهود القائمين على العمل من أجل استعادة الوجه الجمالي والحضاري للإسماعيلية، لكي تظهر بالشكل اللائق في حفل افتتاح قناة السويس الجديدة ، وخص عمال النظافة والتشجير بالشكر حيث لم يحصلوا على إجازات خلال عيد الفطر المبارك