غوركوف يفتح النار على نفسه ويتحمل مسؤولية الإخفاق في "الكان"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

غوركوف يفتح النار على نفسه ويتحمل مسؤولية الإخفاق في "الكان"

مُساهمة من طرف MoNiR-IsLaM في الثلاثاء فبراير 03, 2015 7:12 pm


وقع مدرب المنتخب الوطني كريستيان غوركوف في عدة أخطاء كلفت إقصاء المنتخب الوطني من كأس إفريقيا في دورها ربع النهائي على يد كوت ديفوار، وباستثناء مواجهة السنغال التي انتصر فيها الخضر بثنائية نظيفة فإن أداءهم في بقية المباريات كان متواضعا.

وتفوق منتخب كوت ديفوار تكتيكيا على العناصر الوطنية في مواجهة الأحد بفضل الخبرة الإفريقية للمدرب الفرنسي الشاب هيرفي رونار الذي كان أشد مكرا من كريستيان غوركوف، الذي تصرف بسذاجة طيلة فترات اللقاء ولم تكن خياراته صائبة أمام انضباط وإصرار رفاق يايا توري على الفوز، ولم يجد المدرب مخططا مناسبا لإيقاف مد المهاجمين الايفواريين بقيادة لاعب روما الإيطالي جيرفينيو الذي كان سلاحا فتاكا في دفاع الخضر، وذلك باعتراف رسمي من مدرب الخضر، الذي فشل في إيجاد حلول لشل حركاته.

ولم ينجح عيسى ماندي ولا كارل مجاني في الحد من خطورته، فصال وجال مثل ما يحلو له في منطقة العمليات وخلق ثغرات كبيرة في دفاع الخضر كلفتهم ثلاثة أهداف، كما أثارت الخيارات التكتيكية للمدرب في مباراة الفيلة وغيرها من المباريات جدلا واسعا في أوساط الفنيين الذين لم يفهموا على سبيل المثال تمسكه ببعض اللاعبين الذين كانوا خارج الإطار منذ بداية الدورة بالرغم من توفره على البدائل في كرسي الاحتياط، ويأتي على رأسهم وسط ميدان فالنسيا الإسباني سفيان فغولي الذي كان بعيدا عن مستواه المعهود ذهنيا وفنيا ولم يدخل في الدورة، فهذا أمر طبيعي ويمكن أن يحدث لأي لاعب في العالم، لكن المسؤولية يتحملها المدرب، لأنه يملك سلطة التقدير والتغيير.

وكان هناك اجماع لدى العام والخاص على ضرورة ضخ دماء جديدة في بعض المراكز لإنعاش التشكيلة الوطنية في المباراة الأخيرة، على غرار اعطاء الفرصة لمهدي زفان في الرواق الأيمن لدفاع الخضر للهشاشة التي أظهرها ماندي في هذه الجهة، وكان من السهل على مهاجمي المنتخبات المنافسة اختراقه في المباريات الأربع، بالإضافة الى مراكز أخرى، لاسيما أنه يملك مقعد احتياط في المستوى، لكن غوركوف لم يستخلص كل الدروس السابقة، وعليه الآن أن يتحمل تابعات قرارته.

مدرب محترف بعقلية هاوية

وتعتبر أولى مباراتين للمنتخب الوطني خلال الدور الأول أمام منتخبي جنوب إفريقيا وغانا، مرجعية لتقييم عمل المدرب كريستيان غوركوف، حيث فلت الخضر بأعجوبة من خسارة ثقيلة في المباراة الأولى أمام منتخب "البافانا بافانا"، لولا عامل الحظ والتدخلات الموفقة للحارس رايس وهاب مبولحي، الذي أنقذ الفريق من استقبال أهداف عديدة وغاب الدفاع والهجوم ووسط الميدان في هذه المباراة التي أساء فيها غوركوف تقدير الفريق المنافس، بالرغم من الوقت الكبير الذي أخذه في معاينته قبل بداية "الكان".

وفي الوقت الذي كان ينتظر فيه الجميع ردة فعل ايجابية للمنتخب الوطني في المباراة الثانية أمام منتخب غانا، لإعادة هيبة المنتخب المونديالي المرشح الأول للفوز بكأس افريقيا قبل بداية دورة غينيا الاستوائية، خيب غوركوف ظن 40 مليون جزائري كان ينتظر الفرجة والانقضاض على دفاع منتخب النجوم السوداء، خاصة وأن الخضر يملكون خط هجوم متميز يتكون من الثلاثي الناري فغولي وبراهيمي وسليماني، إلا أن غوركوف تراجع عن فلسفته السابقة التي تكرس العمل الهجومي، وفضل تحصين الدفاع بالاعتماد على ثلاثة لاعبي استرجاع، هو الذي أنقص من فعالية الخط الأمامي ولم يصل إلى مرمى منتخب غانا، الذي استطاع بفضل خبرة لاعبيه مباغتة دفاع الخضر في الوقت بدل الضائع وتسجيل هدف قاتل، أدخل الخضر في دوامة الحسابات مع بقية منافسيه خلال الدور الأول.

وحاول غوركوف في العديد من المناسبات إيجاد الأعذار لنفسه والتهرب من الواقع بتوجيه الرأي العام إلى تفاصيل غير مقنعة لحماية تفسه، فرد الأداء الهزيل لرفاق نبيل بن طالب في المباراتين التي احتضنتهما مدينة "مونغومو" إلى سوء أرضية الملعب وإلى توقيت المباراة الذي يتميز بالحرارة المرتفعة والرطوبة العالية، الأمر الذي انعكس على أداء اللاعبين على حد قوله، متناسيا أن منتخبي غانا وجنوب افريقيا يضمان لاعبين محترفين في أقوى الفرق الأوربية، وحتى اللاعبين المحليين في بطولة جنوب افريقيا يلعبون فوق ملاعب عالية الجودة.

و عل من بين الأسباب الوجيهة التي تطرح استقهامات حول المعايير التي اعتمدتها الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، لتعيين المدرب المناسب للمنتخب الوطني، بعد السمعة العالمية التي اكتسبها بفضل الإنجاز التاريخي له في مونديال البرازيل، هو خطابه الضعيف في الندوات الصحفية الأخيرة، التي استصغر فيها الطاقات الموجودة في المنتخب الوطني، خاصة فيما يتعلق بمواجهة منتخب كوت ديفوار، وخوفه من مهاجم روما الإيطالي جيرفينو، الذي تمنى غيابه عن مواجهة ربع النهائي قبل المباراة، فضلا عن حسرته الكبيرة للخسارة أمام منتخب غانا في الدور الأول، والتي كان تفاديها سيجنبه ملاقاة فيلة كوت ديفوار في الدور الثاني على حد قوله، متناسيا أنه ورث منتخبا موندياليا قويا بشخصية البطل تحسب له كل الفرق ألف حساب وليس عكس ذلك.



الإيفواريون أقاموا حفلا أمام الفندق و"تشفّوا" في الخضر

غوركوف يطلب حفظ الدرس وأغلبية اللاعبين حزنوا على "الكان" والبعض فرح لمغادرة "مالابو"

ليلة الهزيمة على يد منتخب كوت ديفوار برسم الدور ربع النهائي لم تكن عادية بالنسبة لأشبال للمدرب كريستيان غوركوف، بحيث شهد جناح الخضر في فندق "سوفيتيل سيبوبو" حزنا كبيرا عقب عودة الفريق من ملعب "مالابو"، بحيث دخل الجميع وهم مطأطئون رؤوسهم حاملين خيبة أمل كبيرة تسبب فيها لاعبا منتخب الفيلة "بوني و"جيرفينيو"

وعاد جميع اللاعبين الى غرفهم خائبين بعدما اصطدموا بواقع مر على أرضية ميدان ملعب "مالابو"، الذي شهد تفوق المنافس من ناحية الفعالية لهجومية ونجاعة خطة المدرب هيرفي رونار الذي فضل عدم المغامرة واللعب بطريقة دفاعية لغلق كل المساحات والمنافذ على الخضر واستغلال سرعة مهاجميه في المرتدات، ليثأر لنفسه من محاربي الصحراء الذين حرموه من كأسي إفريقيا والعالم 2010 عندما كان مدربا لمنتخب زامبيا، وأيضا لمنتخب الفيلة الذي أبعده محاربو الصحراء من المنافسة في "كان" أنغولا 2010 ومن نفس الدور أيضا.

وأفاد مصدر مقرب من الفاف، بأن المدرب كريستيان غوركوف، طلب من الجميع حفظ الدرس جيدا، والتفكير فيما هو آت، إذ ينتظر الخضر تصفيات كأس أمم إفريقيا 2017، وأيضا تصفيات كأس العالم 2018 في روسيا.

وضرب التقني الفرنسي للاعبيه موعدا في غضون الأسابيع القليلة المقبلة في مركز سيدي موسى، إذ سيشارك محاربو الصحراء في الدورة الودية الدولية التي تحتضنها قطر شهر مارس المقبل، والتي ستعرف مشاركة عدة وجوه جديدة، خاصة وأن بعض الأسماء ستسقط من لائحة غوركوف الساعي لضخ دماء جديدة في تشكيلة المنتخب الوطني.

ويشار إلى أنه وبعد وصول الخضر بعدة دقائق إلى مكان إقامتهم، وصلت حافلة منتخب كوت ديفوار، لينطلق الحفل الذي نشطته فرقة ايفوارية هاوية وعدد من الأنصار عند باب فندق "سوفيتيل سيبوبو" لأكثر من ساعة زمن وشارك فيه بعض اللاعبين برقصات تقليدية بمن فيهم بوني مسجل الهدفين وسالومون كالو.

بعض اللاعبين لم يتمكنوا من النوم في الفندق

الهزيمة على يد منتخب كوت ديفوار أثرت كثيرا على عدد من لاعبي المنتخب الوطني، بحيث قال مصدرنا بأن بعضهم لم يتمكن من النوم عقب العودة إلى الفندق، وظلوا طيلة الليل يتحدثون عن المباراة وعن الفرص التي ضاعت منهم، علما بأن نبيل بن طالب كان أكثر اللاعبين تأثرا، فبعدما كان آخر من غادر أرضية ميدان ملعب "مالابو" رفقة جمال مصباح، وكان آخر من يعود إلى غرفته في فندق "سوفيتيل سيبوبو"، بحيث ظل يتبادل أطراف الحديث مع فوزي غولام الى غاية ساعة متقدمة من نهار أمس، قبل أن يعودا الى غرفتهما لتحضير حقائبهما تحسبا للعودة الى الجزائر رفقة كل أعضاء الوفد عبر رحلة خاصة.

اللامبالاة كانت بادية على عدد من اللاعبين

بقدر ما كان الحزن والأسى ظاهرا على وجوه بعض لاعبي المنتخب الوطني، قبل الصعود إلى الطائرة والعودة إلى الجزائر صبيحة أمس، على غرار نبيل بن طالب، رياض محرز و مجيد بوقرة، فقد كان البعض الآخر راضيا والابتسامة لم تفارق وجوههم، على شاكلة عيسى ماندي، الذي ربما كان سعيدا بمغادرة عاصمة غينيا الاستوائية، و العودة الى فرنسا للالتحاق بناديه واستئناف المنافسة معه، و هذا مؤشر يوحي بأن بعض اللاعبين لا يبالون بما يعانيه أنصار الخضر والصدمة الكبيرة التي إصابتهم سهرة أول أمس الأحد، بعدما كانوا يظنون بأن منتخبهم قادر على العودة بالتاج القاري.

ويشار إلى أن طائرة الخضر أقلعت من مطار"مالابو" الدولي في حدود الساعة الـ10:30 دقيقة بعدما كانت الرحلة مقررة ابتداء من الساعة التاسعة صباحا.


MoNiR-IsLaM
عضو التميز
عضو التميز

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 7168

نقاط النشاط : 9538

السٌّمعَة : 118

بلد العضو :


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: غوركوف يفتح النار على نفسه ويتحمل مسؤولية الإخفاق في "الكان"

مُساهمة من طرف المحترف الذهبي في الثلاثاء فبراير 03, 2015 10:38 pm


المحترف الذهبي
عضو التميز
عضو التميز

الجنس : ذكر

الحمل

عدد المساهمات : 39162

نقاط النشاط : 44019

السٌّمعَة : 161

بلد العضو :

العمر : 21


http://www.pubda3m.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: غوركوف يفتح النار على نفسه ويتحمل مسؤولية الإخفاق في "الكان"

مُساهمة من طرف 1M ThE BesT في الجمعة فبراير 06, 2015 11:29 am


1M ThE BesT
مؤسس الابداع العربي

مؤسس الابداع العربي

الجنس : ذكر

الدلو

عدد المساهمات : 25050

نقاط النشاط : 27781

السٌّمعَة : 304

بلد العضو :

العمر : 20


http://jalil.assassino

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: غوركوف يفتح النار على نفسه ويتحمل مسؤولية الإخفاق في "الكان"

مُساهمة من طرف 1M ThE BesT في الخميس فبراير 12, 2015 6:23 pm


1M ThE BesT
مؤسس الابداع العربي

مؤسس الابداع العربي

الجنس : ذكر

الدلو

عدد المساهمات : 25050

نقاط النشاط : 27781

السٌّمعَة : 304

بلد العضو :

العمر : 20


http://jalil.assassino

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

سجل دخولك لتستطيع الرد بالموضوع

لابد تكون لديك عضوية لتستطيع الرد سجل الان

سجل معنا الان

انضم الينا بمنتدي الابداع العربي فعملية التسجيل سهله جدا ؟


تسجيل عضوية جديدة

سجل دخولك

لديك عضوية هنا ؟ سجل دخولك من هنا .


سجل دخولك

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى