السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها [ موضوع العدد الثاني من ضيف القسم الإسلامي]

صفحة 1 من اصل 3 1, 2, 3  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها [ موضوع العدد الثاني من ضيف القسم الإسلامي]

مُساهمة من طرف MoNiR-IsLaM في الخميس أكتوبر 23, 2014 6:09 pm


@AsheK MagRoh كتب:
سيرة أم المؤمنين « الطاهرة خديجة بنت خويلد » رضي الله عنها


الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين .


توجد شخصيات لم تسطر التاريخ أو تكتبه فحسب أو تتعايش معه فقط بل صنعته وشاركت في صياغته؛ من هذه الشخصيات السيدة خديجة رضي الله عنها ؛ أم المؤمنين أم القاسم والفاطمة الزهراء البتول ؛ سيدة نساء الجنة والعالمين، ونخرجُ من الروايات التي ذكرها كُتَّاب السير بنتيجة وهي أن السيدة خديجة اختارت برغبتها الزواج بالشاب الأمين محمد، وهي الزوج التي مكثت مع الشاب القوي الأمين خمسة عشر عاما قبل البعثة وكانت نِعم المرأة الصالحة التي تقف بجوار زوجها وكان لها دورا متميزا عند البعثة، كانت خديجة رضي الله عنها قد ألقى الله في قلبها صفاء الروح، ونور الإيمان، والاستعداد لتقبُّل الحق، كان قد مضى على زواجها من محمد 15 عاماً، وقد بلغ محمد الأربعين من العمر، وكان قد اعتاد على الخلوة في غار "حراء" ليتأمل ويتدبر في الكون . قال السهيلي في روضه الأنف :" وَآمَنَتْ بِهِ خَدِيجَةُ بِنْتُ خُوَيْلِدٍ، وَصَدّقَتْ بِمَا جَاءَهُ مِنْ اللّهِ وَوَازَرَتْهُ عَلَى أَمْرِهِ وَكَانَتْ أَوّلَ مَنْ آمَنَ بِاَللّهِ وَبِرَسُولِهِ وَصَدّقَ بِمَا جَاءَ مِنْهُ فَخَفّفَ اللّهُ بِذَلِكَ عَنْ نَبِيّهِ صَلّى اللّهُ عَلَيْهِ وَآله وسَلّمَ لَا يَسْمَعُ شَيْئًا مِمّا يَكْرَهُهُ مِنْ رَدّ عَلَيْهِ وَتَكْذِيبٍ لَهُ فَيَحْزُنُهُ ذَلِكَ إلّا فَرّجَ اللّهُ عَنْهُ بِهِ إذَا رَجَعَ إلَيْهَا، تُثَبّتُهُ وَتُخَفّفُ عَلَيْهِ وَتُصَدّقُهُ وَتُهَوّنُ عَلَيْهِ أَمْرَ النّاسِ؛ رَحِمَهَا اللّهُ تَعَالَى ". فلنتبعها عن كثب .

ميلاد خديجة :
ولدت بمكة ؛ أم القرى قبل عام الفيل بخمس عشرة سنة أي تقريباً 68 ق. هـ ~ 556 ب. م.

نسب خديجة :

هِيَ خَدِيجَةُ بِنْتُ خُوَيْلِدِ بْنِ أَسَدِ بْنِ عَبْدِالْعُزّى بْنِ قُصَيّ بْنِ كِلَابِ بْنِ مُرّةَ بْنِ كَعْبِ بْنِ لُؤَيّ بْنِ غَالِبِ بْنِ فِهْرٍ بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان. وخويلد هذا جد الزبير بن العوام.
وَأُمّهَا قرشية من بني عامر بن لؤي ؛ فهي فَاطِمَةُ بِنْتُ زَائِدَةَ ؛ العامرية بنت جندب ، بْنِ الْأَصَمّ بْنِ رَوَاحَةَ بْنِ حَجَرِ بْنِ عَبْدِ بْنِ مَعِيصِ بْنِ عَامِرِ بْنِ لُؤَيّ بْنِ غَالِبِ بْنِ فِهْرٍ

فخديجةُ بنت خويلد من أعرق بيوت قريشٍ نسباً وحسباً وشرفاً ، وقد نشأت على التخلُّق بالأخلاق الحميدة ، وكان من صفاتها الحزم والعقل والعفة .
يلتقي نسبها بنسب النبي في الجد الخامس فتجتمع مع النبي محمد صلي الله عليه وآله وسلم في جده قصي ؛ فهي أقرب أمهات المؤمنين إلى النبي ، وهي أول امرأة تزوَّجها ، وأول خلق الله أسلم بإجماع المسلمين .


نشأة خديجة بنت خويلد :
تربت في بيت مجد ورياسة، وكانت من أعرق بيوت قريشٍ نسباً وحسباً وشرفاً، وقد نشأت على التخلُّق بالأخلاق الحميدة، وكان من صفاتها الحزم والعقل والعفة، جليلة، مصونة، كريمة .. وشرفُ قبيلةِ خديجة رضي الله عنها معلوم مع التحقيق فقد كان لقصي وأولاده شرف على سائرِ القبائلِ القرشية، فكان بيدِ قصيّ جميع مناصب الشرف في مكة . وأولاده هم عبدالعزى «جد خديجة»، وعبدالدار الذين منهم بنو شيبة حَجَبة الكعبة، والمطلب، وعبدمناف الذي ولد هاشماً والمطلب وعبدشمس ونوفلاً. وقد شرف عبدمناف وأخوه المطلب في حياة أبيهما قصيّ. وقد ورث قصيّ جميع المناسب لابنه عبدالدار وأكبر أولاده ليلحقه بأخويه في الشرف . وبعد وفاة عبدالدار وأخيه عبدمناف تنازل أولادهما فتوزعت المناصب بين عشرة بيوت من قريش. فلبني أسد بن عبدالعزى؛ رهط خديجة وورقة بن نوفل والزبير بن العوام وحكيم بن حزام المشورة. ولبني هاشم بن عبدمناف السِّقَاية والعمارة وهي منع السفه في بيت الله . ولبني أمية بن عبدشمس بن عبدمناف القيادة. ولبني نوفل بن عبدمناف الرِّفادة وهي إطعام المنقطعين من الحجاج . ولبني عبدالدار : السدانة واللواء والندوة، وهي دار المشورة، لا يعقد لواء حرب إلا فيها ولا يتزوج رجل امرأة من قريش إلا فيها . ولبني مخزوم بن مرة رَهْط أبي جهل وخالد بن الوليد: الأعنَّة والقبة، وهي الخيمة التي تضرب ليجمع فيها ما يجهز به الجيش . ولبني تميم بن مرة رهط أبي بكر الصديق وطلحة بن عبيدالله : الإشناق وهي الديات والمغارم . ولبني عدي بن كعب رهط عمربن الخطاب : السفارة. ولبني سهم بن كعب رهط عمرو بن العاص : الأموال المحجرة وهي المسماة لآلهتهم . ولبني جمح رهط أمية بن خلف : الأيسار وهي الأزلام والأقداح ... هذه البيوتات التي تربت في مناخها وفوق بساطها وتحت فسطاطها خديجة، ولكَ أخي القارئ الكريم أنت تعلم هذا فتعلم مَن تكون ضيفتنا .. وليس في أزواجه صلوات الله عليه وسلامه من أولاد قصيّ إلا خديجة وأم حبيبة بنت أبي سفيان بن حرب بن أمية . وقد مات والدها يوم حرب الفِجَار
. وكان لخديجة رضي الله عنها حظٌ وافر من التجارة، فكانت قوافلها لا تنقطع بين مكّة والمدينة، لتضيف إلى شرف مكانتها وعلوّ منزلتها الثروةَ والجاه ، حتى غدت من تجّار مكّة المعدودين .


حياة خديجة قبل زواجها الميمون من الشاب القوي الأمين :
يروى انها تزوجت مرتين قبل زواجها بالنبي صلى الله عليه وآله وسلم من سيدين من سادات قريش هما : عتيق بن عائذ المخزومى وقد انجبت منه ابنة هي هند بنت عتيق ، وأبو هالة بن زرارة بن النَّباش بن عدي التميمى وانجبت منه جارية وغلاماً : هاله وهند .

صفات الزوجين

كانت(رضي الله عنها) من خيرة نساء قريش، وأكثر نسائهم مالاً، وأجملهم حسناً، وكانت تُدعى في العصر الجاهلي بـ (الطاهرة) و (سيّدة قريش).
وقد خطبها أكابر قريش وبذلوا الأموال لذلك، ومنهم: عقبة بن أبي معيط، والصلت بن أبي يهاب، وأبو جهل، وأبو سفيان، فرفضتهم كاملاً وأبدت رغبتها بالاقتران بالنبيّ(صلى الله عليه وآله)؛ لما عرفت عنه من النبل، وسموّ نسب، وشرف وعفّة، وأخلاق لا تُضاهى، وصفات كريمة فائقة.
بداية العلاقة

كانت(رضي الله عنها) ذات تجارة وأموال، وقد سمعت وعلمت عن خُلق النبيّ(صلى الله عليه وآله) السامي وأمانته وشرفه البالغ، حيث كان يُسمّى في الجاهلية بـ(الصادق الأمين)، فتمنّت أن يكون النبيّ(صلى الله عليه وآله) أحد مَن يتّجر لها بأموالها الطائلة؛ لأمانته المشهودة وخُلقه الرفيع.
فبادرت بإرسال مَن يرغّبه بالعمل في تجارتها والطلب إليها بالعمل، فرفض النبيّ(صلى الله عليه وآله) الطلب منها، فأرسلت هي طالبة منه العمل في تجارتها، فوافق(صلى الله عليه وآله).
فكان النبيّ(صلى الله عليه وآله) مضارباً بأموالها وتجارتها، أو مشاركاً لها في ذلك، حيث إنّه(صلى الله عليه وآله) ما استؤجر بشيء، ولا كان أجيراً لأحد.
فكرة الزواج

عند عودة النبيّ(صلى الله عليه وآله) من الشام في تجارته الأُولى لخديجة ومعه ميسرة ـ غلام خديجة ـ وقد ربحوا أضعافاً مضاعفة عمّا كان من قبل من أرباح، سرّت خديجة بذلك أيّما سرور، وزاد عطفها فيها شوقاً له(صلى الله عليه وآله) ما سمعت من ميسرة غلامها من أخلاقه وصفاته وفراسته ونبله، فازدادت معزّة النبيّ ومحبّته في نفسها، وأخذت تحدّث نفسها بالزواج منه قبل بعثته.
خطبة السيّدة خديجة(رضي الله عنها)

قال الإمام جعفر الصادق(عليه السلام): «لمّا أراد رسول الله(صلى الله عليه وآله) أن يتزوّج خديجة بنت خويلد، أقبل أبو طالب في أهل بيته ومعه نفر من قريش، حتّى دخل على ورقة بن نوفل عمّ خديجة، فابتدأ أبو طالب بالكلام فقال: الحمد لربّ هذا البيت، الذي جعلنا من زرع إبراهيم وذرّية إسماعيل، وأنزلنا حرماً آمناً، وجعلنا الحكّام على الناس، وبارك لنا في بلدنا الذي نحن فيه.
ثمّ إنّ ابن أخي هذا ـ يعني رسول الله(صلى الله عليه وآله) ـ ممّن لا يُوزن برجلٍ من قريش إلّا رجح به، ولا يُقاس به رجل إلّا عظم عنه، ولا عدل له في الخلق، وإن كان مقلاًّ في المال فإنّ المال رِفدٌ جارٍ، وظلٌّ زائل، وله في خديجة رغبة ولها فيه رغبة، وقد جئناك لنخطبها إليك برضاها وأمرها، والمهر عليَّ في مالي الذي سألتموه عاجله وآجله، وله ـ وربّ هذا البيت ـ حظّ عظيم، ودِين شائع، ورأي كامل.
ثمّ سكت أبو طالب، وتكلّم عمّها وتلجلج، وقصر عن جواب أبي طالب، وأدركه القطع والبهر، وكان رجلاً من القسّيسين، فقالت خديجة مبتدئة: يا عمّاه، إنّك وإن كنت أولى بنفسي منّي في الشهود، فلستَ أولى بي من نفسي، قد زوّجتك يا محمّد نفسي، والمهر عليّ في مالي، فأمر عمّك فلينحر ناقة فليولم بها، وادخل على أهلك.
قال أبو طالب: اشهدوا عليها بقبولها محمّداً وضمانها المهر في مالها.
فقال بعض قريش: يا عجباه! المهر على النساء للرجال؟ فغضب أبو طالب غضباً شديداً، وقام على قدميه، وكان ممّن يهابه الرجال ويُكره غضبه، فقال: إذا كانوا مثل ابن أخي هذا، طُلبت الرجالُ بأغلى الأثمان وأعظم المهر، وإذا كانوا أمثالكم لم يُزوّجوا إلّا بالمهر الغالي. ونحر أبو طالب ناقة، ودخل رسول الله(صلى الله عليه وآله) بأهله».
الزوجة الباكرة

قيل: إنّه(صلى الله عليه وآله) لم يتزوّج بكراً غير عائشة، وأمّا خديجة، فيقولون: إنّها قد تزوّجت قبله(صلى الله عليه وآله) برجلين، ولها منهما بعض الأولاد، وهما عتيق بن عائذ بن عبد الله المخزومي، وأبو هالة التميمي. أمّا نحن فنقول: إنّنا نشكّ في دعواهم تلك، ونحتمل جدّاً أن يكون كثير ممّا يُقال في هذا الموضوع قد صنعته يد السياسة.
فالسيّدة خديجة(رضي الله عنها) لم تتزوّج بأحدٍ قبل النبيّ(صلى الله عليه وآله)؟! وذلك:
أوّلاً: قال ابن شهرآشوب: «وروى أحمد البلاذري، وأبو القاسم الكوفي في كتابيهما، والمرتضى في الشافي، وأبو جعفر في التلخيص: أنّ النبيّ(صلى الله عليه وآله) تزوّج بها، وكانت عذراء».
ثانياً: قال أبو القاسم الكوفي: «إنّ الإجماع من الخاصّ والعام، من أهل الآثار ونقلة الأخبار، على أنّه لم يبق من أشراف قريش ومن ساداتهم وذوي النجدة منهم، إلّا من خطب خديجة ورام تزويجها، فامتنعت على جميعهم من ذلك، فلمّا تزوّجها رسول الله(صلى الله عليه وآله) غضب عليها نساء قريش وهجرنها، وقلن لها: خطبك أشراف قريش وأمراؤهم فلم تتزوّجي أحداً منهم، وتزوّجت محمّداً يتيم أبي طالب فقيراً لا مال له؟!
فكيف يجوز في نظر أهل الفهم أن تكون خديجة، يتزوّجها أعرابي من تميم، وتمتنع من سادات قريش وأشرافها على ما وصفناه؟! ألا يعلم ذوو التمييز والنظر أنّه من أبين المحال، وأفظع المقال»؟!
ثالثاً: كيف لم يعيّرها زعماء قريش ـ الذين خطبوها فردّتهم ـ بزواجها من أعرابي بوّال على عقبيه؟!
رابعاً: لقد روي أنّه كانت لخديجة أُخت اسمها هالة، تزوّجها رجل مخزومي، فولدت له بنتاً اسمها هالة، ثمّ خلف عليها ـ أي على هالة الأُولى ـ رجل تميمي يُقال له: أبو هند، فأولدها ولداً اسمه هند.
وكان لهذا التميمي امرأة أُخرى قد ولدت له زينب ورقية، فماتت، ومات التميمي، فلحق ولده هند بقومه، وبقيت هالة أُخت خديجة والطفلتان اللتان من التميمي وزوجته الأُخرى، فضمّتهم خديجة إليها، وبعد أن تزوّجت بالنبيّ(صلى الله عليه وآله) ماتت هالة، فبقيت الطفلتان في حجر خديجة والنبيّ(صلى الله عليه وآله).
وكان العرب يزعمون: أنّ الربيبة بنت، ولأجل ذلك نُسبتا إليه(صلى الله عليه وآله)، مع أنّهما ابنتا أبي هند زوج أُختها.
تاريخ الزواج

10 ربيع الأوّل 15 عاماً قبل البعثة.

بداية البعثة ودور أم المؤمنين خديجة في تثبيت النبي المصطفى صلوات الله عليه وآله وسلم والوقوف بجواره بما آتاها الله من رجحان عقل وقوة شخصية ليبشّره ورقة بن نوفل باصطفاء الله له خاتماً للأنبياء عليهم السلام، وفي ليلة القدر، عندما نزل الوحى على محمدٍ واصطفاه الله ليكون خاتم الانبياء والمرسلين كما :
حَدَّثَنَا ‏يَحْيَى بْنُ بُكَيْرٍ ‏قَالَ حَدَّثَنَا ‏اللَّيْثُ ‏‏عَنْ ‏عُقَيْلٍ ‏عَنْ ‏ابْنِ شِهَابٍ ‏عَنْ ‏عُرْوَةَ بْنِ الزُّبَيْرِ‏عَنْ عَائِشَةَ أُمِّ الْمُؤْمِنِينَ ‏أَنَّهَا قَالَتْ:« ‏أَوَّلُ مَا بُدِئَ بِهِ رَسُولُ اللَّهِ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآله وسَلَّمَ ‏ ‏مِنْ الْوَحْيِ : الرُّؤْيَا الصَّالِحَةُ فِي النَّوْمِ فَكَانَ لَا يَرَى رُؤْيَا إِلَّا جَاءَتْ مِثْلَ ‏‏فَلَقِ‏ ‏الصُّبْحِ ثُمَّ حُبِّبَ إِلَيْهِ الْخَلَاءُ وَكَانَ يَخْلُو ‏ ‏بِغَارِ حِرَاءٍ ‏ ‏فَيَتَحَنَّثُ ‏فِيهِ ‏- ‏وَهُوَ التَّعَبُّدُ -‏ ‏اللَّيَالِيَ ذَوَاتِ الْعَدَدِ ‏ ‏قَبْلَ أَنْ ‏ ‏يَنْزِعَ ‏ ‏إِلَى أَهْلِهِ وَيَتَزَوَّدُ لِذَلِكَ ثُمَّ يَرْجِعُ إِلَى‏ ‏خَدِيجَةَ‏ ‏فَيَتَزَوَّدُ لِمِثْلِهَا حَتَّى جَاءَهُ الْحَقُّ وَهُوَ فِي‏غَارِ حِرَاءٍ ‏ ‏فَجَاءَهُ ‏الْمَلَكُ فَقَالَ :"‏ ‏اقْرَأْ "، قَالَ :" مَا أَنَا بِقَارِئٍ "، قَالَ :" فَأَخَذَنِي‏ ‏فَغَطَّنِي‏ ‏حَتَّى بَلَغَ مِنِّي الْجَهْدَ ثُمَّ ‏ ‏أَرْسَلَنِي " ، ‏فَقَالَ :" اقْرَأْ "، قُلْتُ :" مَا أَنَا بِقَارِئٍ "، فَأَخَذَنِي ‏فَغَطَّنِي ‏الثَّانِيَةَ حَتَّى بَلَغَ مِنِّي الْجَهْدَ ثُمَّ ‏ ‏أَرْسَلَنِي، ‏‏فَقَالَ :" اقْرَأْ "، فَقُلْتُ :" مَا أَنَا بِقَارِئٍ "، فَأَخَذَنِي ‏ ‏فَغَطَّنِي‏ ‏الثَّالِثَةَ ثُمَّ ‏ ‏أَرْسَلَنِي ‏ ‏فَقَالَ : ‏اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ ‏‏عَلَقٍ ‏ ‏اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ [ 96 / العلق / الآية - 1 - 5 ] فَرَجَعَ بِهَا رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآله وسَلَّمَ ‏ ‏يَرْجُفُ فُؤَادُهُ فَدَخَلَ عَلَى‏ ‏خَدِيجَةَ بِنْتِ خُوَيْلِدٍ ‏ ‏رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ‏فَقَالَ ‏:" ‏زَمِّلُونِي ‏ ‏زَمِّلُونِي "؛ ‏فَزَمَّلُوهُ حَتَّى ذَهَبَ عَنْهُ‏ ‏الرَّوْعُ فَقَالَ ‏ ‏لِخَدِيجَةَ :" لَقَدْ خَشِيتُ عَلَى نَفْسِي "‏ ‏ وَأَخْبَرَهَا الْخَبَرَ " .
فبماذا ردت السيدة الكريمة على زوجها في هذا الموقف العصيب وكيف تصرفت!! ؛ فلنسمع لقولها بعد أن طمأنته قائلةً ‏ ‏خَدِيجَةُ له :" ‏ ‏كَلَّا؛ وَاللَّهِ ‏ ‏مَا يُخْزِيكَ ‏اللَّهُ أَبَدًا : إِنَّكَ لَتَصِلُ الرَّحِمَ وَتَحْمِلُ‏ ‏الْكَلَّ‏ ‏وَتَكْسِبُ ‏الْمَعْدُومَ ‏وَتَقْرِي‏ ‏الضَّيْفَ وَتُعِينُ عَلَى‏ ‏نَوَائِبِ ‏‏الْحَقِّ فَانْطَلَقَتْ بِهِ‏ ‏خَدِيجَةُ ‏حَتَّى أَتَتْ بِهِ ‏وَرَقَةَ بْنَ نَوْفَلِ بْنِ أَسَدِ بْنِ عَبْدِالْعُزَّى؛ ‏ابْنَ عَمِّ ‏ ‏خَدِيجَةَ،‏ ‏وَكَانَ امْرَأً قَدْ ‏ ‏تَنَصَّرَ ‏‏فِي الْجَاهِلِيَّةِ وَكَانَ يَكْتُبُ الْكِتَابَ الْعِبْرَانِيَّ فَيَكْتُبُ مِنْ الْإِنْجِيلِ بِالْعِبْرَانِيَّةِ مَا شَاءَ اللَّهُ أَنْ يَكْتُبَ وَكَانَ شَيْخًا كَبِيرًا قَدْ عَمِيَ فَقَالَتْ لَهُ ‏خَدِيجَةُ :" ‏ ‏يَا ابْنَ عَمِّ اسْمَعْ مِنْ ابْنِ أَخِيكَ "، فَقَالَ لَهُ ‏وَرَقَةُ :" ‏‏يَا ابْنَ أَخِي مَاذَا تَرَى !؟" فَأَخْبَرَهُ رَسُولُ اللَّهِ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآله وسَلَّمَ ‏خَبَرَ مَا رَأَى فَقَالَ لَهُ ‏وَرَقَةُ ‏:" ‏هَذَا ‏ ‏النَّامُوسُ ‏الَّذِي نَزَّلَ اللَّهُ عَلَى‏ ‏مُوسَى ، ‏يَا لَيْتَنِي فِيهَا جَذَعًا لَيْتَنِي أَكُونُ حَيًّا إِذْ يُخْرِجُكَ قَوْمُكَ !"، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآله وسَلَّمَ :"‏ ‏أَوَمُخْرِجِيَّ هُمْ !! "، قَالَ :" نَعَمْ، لَمْ يَأْتِ رَجُلٌ قَطُّ بِمِثْلِ مَا جِئْتَ بِهِ إِلَّا عُودِيَ وَإِنْ يُدْرِكْنِي يَوْمُكَ أَنْصُرْكَ نَصْرًا ‏ ‏مُؤَزَّرًا "،‏ ‏ثُمَّ لَمْ ‏ ‏يَنْشَبْ ‏وَرَقَةُ ‏ ‏أَنْ تُوُفِّيَ وَفَتَرَ الْوَحْيُ .. حتى حزن النبي صلى الله عليه وآله وسلم، فيما بلغنا [هكذا يقول البخاري]، حزنا غدا منه مرارا كي يتردى من رؤوس شواهق الجبال، فكلما أوفى بذروة جبل لكي يلقي منه نفسه تبدى له جبريل، فقال : يا محمد، إنك رسول الله حقا . فيسكن لذلك جأشه، وتقر نفسه، فيرجع، فإذا طالت عليه فترة الوحي غدا لمثل ذلك، فإذا أوفى بذروة جبل تبدى له جبريل فقال له مثل ذلك .‏» [ هذه رواية البخاري في صحيحه ] .
انها حالة نادرة الحدو ث وتحتاج لتثبت وموقف السيدة خديجة؛ زوج النبي وتصرفها يمتاز بالتثبت من أهل العلم ومراجعة ما يقولون .
‏قَالَ ‏ ‏ابْنُ شِهَابٍ‏ ‏وَأَخْبَرَنِي ‏أَبُو سَلَمَةَ بْنُ عَبْدِالرَّحْمَنِ‏ ‏أَنَّ ‏جَابِرَ بْنَ عَبْدِاللَّهِ الْأَنْصَارِيَّ ‏ ‏قَالَ‏ ‏وَهُوَ يُحَدِّثُ عَنْ فَتْرَةِ الْوَحْيِ فَقَالَ فِي حَدِيثِهِ :" بَيْنَا أَنَا أَمْشِي إِذْ سَمِعْتُ صَوْتًا مِنْ السَّمَاءِ فَرَفَعْتُ بَصَرِي فَإِذَا ‏ ‏الْمَلَكُ‏ ‏الَّذِي جَاءَنِي ‏‏بِحِرَاءٍ ‏جَالِسٌ [ قاعد] عَلَى كُرْسِيٍّ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ فَرُعِبْتُ مِنْهُ [فجئثت منه،حتى هويت إلى الأرض، فجئت أهلي ] فَرَجَعْتُ، فَقُلْتُ :" ‏زَمِّلُونِي ‏ ‏زَمِّلُونِي " [وجاء عند البخاري والشوكاني :" فدثروني ، وفي رواية للبخاري أيضا (فزملوني) ] فَأَنْزَلَ اللَّهُ تَعَالَى :

يَا أَيُّهَا ‏الْمُدَّثِّرُ ‏ ‏قُمْ فَأَنْذِرْ ‏.... ‏إِلَى قَوْلِهِ ...‏ ‏وَالرُّجْزَ ‏ ‏فَاهْجُرْ‏


قبل أن تفرض الصلاة ، - قال أبو سلمة : وهي الأوثان التي كان أهل الجاهلية يعبدون، فَحَمِيَ‏ ‏الْوَحْيُ وَتَتَابَعَ. ‏تَابَعَهُ (المقصود يَحْيَى بْن بُكَيْر) ‏عَبْدُاللَّهِ بْنُ يُوسُفَ ‏‏وَأَبُو صَالِحٍ ‏وَتَابَعَهُ ‏هِلَالُ بْنُ رَدَّادٍ ‏عَنْ ‏الزُّهْرِيِّ ‏ ‏وَقَالَ ‏يُونُسُ ‏وَمَعْمَرٌ ‏ ‏بَوَادِرُهُ [ هذه الرواية جاءت أيضاً في صحيح البخاري ] .
يروي ابن حجر العسقلاني روايةً في الإصابةِ فيقول :" وعند أبي نعيم في الدلائل بسند ضعيف عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان جالساً معها (أي السيدة أم المؤمنين خديجة) إذا رأى شخصاً بين السماء والأرض فقالت له خديجة:" ادن مني فدنا منها " ، فقالت :" تراه!" ، قال :" نعم "، قالت :" أدخل رأسك تحت درعي "، ففعل فقالت :" تراه ! "قال :" لا "، قالت :" أبشر ؛ هذا ملك إذ لو كان شيطاناً لما استحيا ". [ضعيف]
وجاء في فتح الباري لابن حجر العسقلاني أيضاً من رواية إسماعيل بن ابي حكيم : أن خديجة قالت :" أي ابن عم [ ارادت المصطفى الهادي ] أتستطيع أن تخبرني بصاحبك إذا جاء ؟"، قال :" نعم"، فجاءه جبريل، فقال :" يا خديجة، هذا جبريل"، قالت:" قم فاجلس على فخذي اليسرى"، ثم قالت :" هل تراه ؟" قال :" نعم"، قالت:" فتحول إلى اليمنى كذلك"، ثم قالت :" فتحول فاجلس في حجري كذلك"، ثم ألقت خمارها وتحسرت وهو في حجرها وقالت :" هل تراه ؟" قال :"لا" ، قالت :" اثبت"، فوالله إنه لملك وما هو بشيطان " . [ الحديث مرسل ] .
وجاء أيضا عند ابن حجر العسقلاني في فتح الباري من رواية أبي ميسرة :" أنه صلى الله عليه وآله وسلم قصَّ على خديجة ما رأى في المنام فقالت:" له أبشر فإن الله لن يصنع بك إلا خيراً"، ثم أخبرها بما وقع له من شق البطن وإعادته، فقالت له:" أبشر إن هذا والله خير "، ثم استعلن له جبريل فذكر القصة فقال لها:" أرأيتك الذي كنت رأيت في المنام فإنه جبريل استعلن لى بأن ربى أرسله إلى" ، وأخبرها بما جاء به فقالت:" أبشر فوالله لا يفعل الله بك إلا خيرا فاقبل الذي جاءك من الله فإنه حق وأبشر فإنك رسول الله حقا" . [ الحديث مرسل ]
وتوجد رواية آخرى جاءت في كتاب " السيرة النبوية لابن هشام ج1 ص 230 " : قال ابن إسحاق:"عن خديجة رضي الله عنها أنها قالت لرسول الله:" أي ابن عم؛ أتستطيع أن تخبرني بصاحبك هذا الذي يأتيك إذا جاءك؟" قال:" نعم"، فجاءه جبريل عليه السلام، فقال رسول الله لخديجة:" يا خديجة هذا جبريل قد جاءني"، قالت:" قم يا ابن عم فاجلس على فخذي اليسرى"؛ فقام رسول الله فجلس عليها، قالت:" هل تراه؟" قال :" نعم"، قالت :"فتحول واجلس على فخذي اليمنى"; فتحول رسول الله فجلس على فخذها اليمنى، فقالت:" هل تراه؟" قال:" نعم"، قالت:" فتحول واجلس في حجري"، فتحول رسول الله فجلس في حجرها، قالت :" هل تراه؟" قال:" نعم"، [وفي رواية أخرى] أدخلت رسول الله بينها وبين درعها، ثم ألقت خمارها عن وجهها، ورسول الله جالس في حجرها، ثم قالت:" له هل تراه؟" قال:" لا"، فذهب عند ذلك جبريل، فقالت:" يا ابن عم؛ اثبت وأبشر ؛ فو الله إنه لملك وما هذا بشيطان".وهذا حديث لا يثبت.
ثم رآه بأجياد فنزل إليه وبسط له بساطاً وبحث في الأرض فنبع الماء فعلمه جبريل كيف يتوضأ فتوضأ وصلى ركعتين نحو الكعبة وبشره بنبوته وعلمه « اقرأ باسم ربك » ، ثم انصرف فلم يمر على شجر ولا حجر إلا قال :" سلام عليك يا رسول الله " ، فجاء إلى خديجة فأخبرها فقالت :" أرني كيف أراك فأراها فتوضأت كما توضأ ثم صلت معه وقالت أشهد أنك رسول الله " . ثم يقول في الإصابة في تميز الصحابة، الإمام الحافظ أحمد بن علي بن حجر العسقلاني في نهاية الرواية ؛ قلت :" وهذا أصرح ما وقفت عليه في نسبتها إلى الإسلام " .


أهل بيت النبي محمد وخديجة

بعد الزواج، تربى في بيت الزوجين ابنها من زواجها السابق هند بن أبي هالة التميمي ثم أنجبت للنبي محمد ستة من الولد ولدين وأربع بنات، وهم القاسم الذي ولد قبل النبوة ومات بعد أن بلغ سنًا تمكنه من المشي، دون أن تكتمل رضاعته. وزينب وهي كبرى بناتهما التي ولدت قبل بعث النبي محمد بعشر سنوات وتزوجها أبو العاص بن الربيع ابن خالتها وأنجبت له عليَّا وأمامة , وعبد الله الذي مات صغيرًا ورقية ولدت قبل البعثة بسبع سنين، وتزوجها عتبة بن أبي لهب ثم طلقها لما أمره أبوه هو وأخيه بتطليق ابنتي النبي محمد، ثم تزوجها عثمان بن عفان وهاجرت معه الهجرة الأولى إلى الحبشة ثم هاجرت معه إلى المدينة، وفيها توفيت بعد ثلاث سنين من الهجرة. وأم كلثوم التي ولدت قبل البعثة بست سنين، وتزوجها عتيبة بن أبي لهب بن عبد المطلب قبل النبوة فلما بُعث النبي محمد، أمره أبوه أبو لهب بتطليقها، فتزوجها عثمان بن عفان بعد موت أختها رقية في ربيع الأول 3 هـ بعد الهجرة إلى المدينة , وفاطمة ولدت قبل البعثة بخمس سنين، وتزوجت من علي بن أبي طالب بعد الهجرة إلى المدينة، وأنجبت له الحسن والحسين وزينب وأم كلثوم.

إضافة إلى الأبناء، تربى في بيت الزوجين آخرين كعلي بن أبي طالب الذي كفله النبي محمد لفقر عمه أبي طالب، وردًا لجميله بكفالته له بعد وفاة جده عبد المطلب،ثم زوجه من ابنته فاطمة في سنة 2 هـ بعد غزوة بدر. وزيد بن حارثة الذي كان حكيم بن حزام قد اشتراه لخديجة، فأهدته للنبي محمد الذي تعلّق به حتى تبنّاه قبل النبوة، وصار يُعرف بزيد بن محمد إلى أن أبطل الإسلام التبني.[ وأم أيمن بركة بنت ثعلبة التي كانت تكنّى بابنها أيمن بن عبيد، وهي أم أسامة بن زيد التي ورثها النبي عن أمه آمنة بنت وهب، واحتضنته بعد وفاة أمه، ثم أعتقها، فبقيت ملازمة له طيلة حياتها.



وفاتها
كانت خديجة داعمًا ومواسيًا للنبي محمد، ووقفت بجانبه، وساعدته بكل ما تستطيع، وبذلت نفسها ومالها في سبيل تبليغه لرسالته، فكان لا يسمع من أهل مكة شيئًا يكره أو تكذيب له، إلا واسته وثبّتته وخففت عنه. وحين حاصر أهل مكة المسلمين في شعب أبي طالب، دخلت مع النبي محمد في الشعب، وتحملت معه مشقة الجهد والعناء والجوع، واستعانت بابن أخيها حكيم بن حزام ليؤمن لهم الطعام لتسد جوع المسلمين في الشعب
لم تتحمل خديجة الحصار، وتوفيت في الشعب قبل ثلاثة سنوات من هجرة النبي محمد إلى يثرب , وعمرها 65 عام. وأنزلها النبي محمد بنفسه في حفرتها وأدخلها القبر بيده، ودُفنت بالحجون التي هي الآن مقابر المعلاة بمكة. قال الواقدي أنها توفيت في 10 رمضان من العام الثالث قبل الهجرة, بعد وفاة أبي طالب قيل بثلاثة أيام، وقيل كان بينهما شهران وخمسة وأيام.



---------------------------

المراجع

1. دلائل النبوة للبيهقي ج 2
2. دلائل النبوة للأصبهاني ج
3. كتاب " تراجم سيدات بيت النبوة " للدكتورة عائشة عبد الرحمن (بنت الشاطئ).
4. السيرة النبوية لعلي محمد الصلابي ( 1 / 70 ) .
5. السيرة النبوية ؛ لابن هشام .
6. كتاب المرأة في ظل الاسلام


MoNiR-IsLaM
عضو التميز
عضو التميز

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 7168

نقاط النشاط : 9538

السٌّمعَة : 118

بلد العضو :


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها [ موضوع العدد الثاني من ضيف القسم الإسلامي]

مُساهمة من طرف زائر في الخميس أكتوبر 23, 2014 8:52 pm


موضوع مميز


يعطيگ آلعآفيه على آلطرح آلقيم وآلرآئع

 چزآگ آلله گل خير وچعله فى ميزآن حسنآتگ يوم آلقيامه

 تسلم آلآيآدى وپآرگ آلله فيگ 

دمت پحفظ آلرحمن



زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها [ موضوع العدد الثاني من ضيف القسم الإسلامي]

مُساهمة من طرف MoNiR-IsLaM في الخميس أكتوبر 23, 2014 9:03 pm


شـكرا لـك على الغطلالة بموضوعي


MoNiR-IsLaM
عضو التميز
عضو التميز

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 7168

نقاط النشاط : 9538

السٌّمعَة : 118

بلد العضو :


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها [ موضوع العدد الثاني من ضيف القسم الإسلامي]

مُساهمة من طرف Dr.Tarek في الأربعاء ديسمبر 31, 2014 12:30 pm


Dr.Tarek
بصمة خالدة
بصمة خالدة

الجنس : ذكر

الدلو

عدد المساهمات : 8305

نقاط النشاط : 9196

السٌّمعَة : 46

بلد العضو :

العمر : 17


http://islamy4u.forumslife.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها [ موضوع العدد الثاني من ضيف القسم الإسلامي]

مُساهمة من طرف المحترف الذهبي في الثلاثاء يناير 06, 2015 11:36 am


المحترف الذهبي
عضو التميز
عضو التميز

الجنس : ذكر

الحمل

عدد المساهمات : 39162

نقاط النشاط : 44019

السٌّمعَة : 161

بلد العضو :

العمر : 21


http://www.pubda3m.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها [ موضوع العدد الثاني من ضيف القسم الإسلامي]

مُساهمة من طرف ونناسهه في السبت يناير 17, 2015 9:16 pm


ونناسهه
بصمة خالدة
بصمة خالدة

الجنس : انثى

عدد المساهمات : 25001

نقاط النشاط : 27401

السٌّمعَة : 325

بلد العضو :


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها [ موضوع العدد الثاني من ضيف القسم الإسلامي]

مُساهمة من طرف AsEeR CaFe في الأحد يناير 25, 2015 11:39 pm


AsEeR CaFe
مدير المنتدى

مدير المنتدى

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 47869

نقاط النشاط : 52846

السٌّمعَة : 255

بلد العضو :


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها [ موضوع العدد الثاني من ضيف القسم الإسلامي]

مُساهمة من طرف Al-SHAM5 في الإثنين فبراير 09, 2015 4:53 pm


سلمت أناملك/ي الذهبية عالطرح الرائع
الذي أنار صفحات منتدى الابداع العربي
بكل ماهو جديد لكِ مني أرق وأجمل التحايا
على هذا التألق والأبداع
والذي هو حليفك/ي دوما" أن شاء الله





Al-SHAM5
بصمة خالدة
بصمة خالدة

الجنس : ذكر

نقاط التفاعل : 3 نقاط

عدد المساهمات : 91812

نقاط النشاط : 101607

السٌّمعَة : 695

بلد العضو :


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها [ موضوع العدد الثاني من ضيف القسم الإسلامي]

مُساهمة من طرف MoNiR-IsLaM في الخميس فبراير 12, 2015 12:50 pm


@Al-SHAM5 كتب:سلمت أناملك/ي الذهبية عالطرح الرائع
الذي أنار صفحات منتدى الابداع العربي
بكل ماهو جديد لكِ مني أرق وأجمل التحايا
على هذا التألق والأبداع
والذي هو حليفك/ي دوما" أن شاء الله


نورتـ/ـي/ ♥ موضوعيـ♥


MoNiR-IsLaM
عضو التميز
عضو التميز

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 7168

نقاط النشاط : 9538

السٌّمعَة : 118

بلد العضو :


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: السيدة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها [ موضوع العدد الثاني من ضيف القسم الإسلامي]

مُساهمة من طرف MoNiR-IsLaM في الخميس فبراير 12, 2015 12:50 pm


@AsEeR CaFe كتب:جزاك الله خيراً ,

نورتـ/ـي/ ♥ موضوعيـ♥


MoNiR-IsLaM
عضو التميز
عضو التميز

الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 7168

نقاط النشاط : 9538

السٌّمعَة : 118

بلد العضو :


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 3 1, 2, 3  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

سجل دخولك لتستطيع الرد بالموضوع

لابد تكون لديك عضوية لتستطيع الرد سجل الان

سجل معنا الان

انضم الينا بمنتدي الابداع العربي فعملية التسجيل سهله جدا ؟


تسجيل عضوية جديدة

سجل دخولك

لديك عضوية هنا ؟ سجل دخولك من هنا .


سجل دخولك

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى